إتحاد الصمود والمقاومه – يدين العمل اﻹرهابي اﻹجرامي في الكنيسة القبطيه

9998616348

اتحاد الجاليات و المؤسسات و الفعاليات الفلسطينية في الشتات-أوروبا،اتحاد الصمود و المقاومة

ادانة ورفض       

  إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينيه في الشتات – أوروبا – إتحاد الصمود والمقاومه – يدين بشدة وحده العمل اﻹرهابي اﻹجرامي ، الخسيس والجبان على دار عبادة اﻹخوة واﻷشقاء المؤمنين في الكنيسة البطرسيه بالكتدرائيه المرقسيه القبطيه بالقاهره وكافة العمليات اﻹرهابيه الظلاميه التكفيريه اﻹجراميه ، ألتي أدت إلى سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى على كامل التراب الوطني العربي المصري . إن جميع العمليات اﻹجراميه اﻹرهابيه الداعشيه وإخوان الشياطين المنافقين الغادرين ، تدل على مدى ثقافة الحقد والكراهية والكفر والقتل وهي وليدة الفكر اﻹستعماري البريطاني العدائي والعنصري الحقود والصهيونيه العالميه ، لمجابهة المد القومي العربي .

  إن عقل اﻹرهاب اﻹلغائي والتكفيري وأمواله سعودي وقطري ،  وقاعدة إنطلاقه تركيا اﻷردوغانيه العثمانيه ، ومنفذوه جهلة وقتله خريجي السجون ومدارس أفغانستان الطالبانيه . إن الشقيقة الكبرى مصر العربيه ، حاضنة العروبه وسوريا الحضاره حصنها المنيع ،  واليمن اﻷبي العربي السعيد وليبيا ، يتعرضون إلى إرهاب ديني سياسي ظلامي بربري ووحشي مسلح ، وإرهاب مادي عويص ومعنوي ،  بهدف إقامة نظام شرق أوسطي جديد تقسم فيه جغرافية الوطن العربي برمته تحت هيمنة إسرائيلية يهودية صهيونيه .

  لقد قادت مصر العربيه حركة التنوير بالعالم العربي في القرن التاسع عشر ، وتزعمت حركة التحرير في القرن العشرين ، وفي قدرتها قيادة حركة اﻹصلاح والتعمير والقضاء مع الشقيقه سوريا الصمود والشموخ على اﻹرهاب بجميع أشكاله وألوانه ومكوناته .

  لذا نوجه النداء الصادق والنابع من الضمير واﻹنتماء والوفاء إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي أمل اﻷمتين اﻹسلامية والمسيحيه عندما قام بقيادة ثورة الجماهير ﻹقصاء حكم اﻹخوان المسلمين ( ألشياطين ) اﻹلغائي والظلامي واﻹجرامي بإعادة العلاقات اﻷخوية والدبلوماسيه واﻹقتصاديه والتجاريه مع الشقيقة سوريا وإحياء اﻹتفاقيات العسكرية والدفاعيه المشتركه لتعضيض متانة وقوة البلدين واﻹكتفاء الذاتي والقضاء على اﻹرهاب وداعميه ومموليه الذين بأموالهم السوداء يريدون الضغط وإبتزاز سيادة وإستقلالية الدول وإستعباد الشعوب .

  إن حصاد اﻹرهاب دماء ودموع وآلام وأحزان وهي قمة المأساه اﻹنسانيه .

  نبعث عزاءنا الناطق بإسم آلامنا وأحزاننا وإدانتنا إلى الشقيقة الكبرى دولة مصر العربيه قيادة وجيشا وشعبا وإلى الكنيسة القبطيه واﻷزهر الشريف وأهالي الشهداء والجرحى . وإنا لله وإليه راجعون .

 

 

  الأمانة العامة لإتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينيه في الشتات – أوروبا – إتحاد الصمود والمقاومه

 

اترك تعليقاً