إلا العملاء ممنوع محاكمتهم في لبنان – نضال حمد

يبدو أن لبنان رضخ للضغوطات الأمريكية ..

العميل المجرم عامر الفاخوري الى الحرية

 المحكمةُ العسكريّةُ اللبنانية تُصدر حُكمها …عامر الفاخوري الى الحرية ..

في لبنان كل شيء ممكن وخاصة اذا تعلق الأمر بعملاء الكيان الصهيوني ..

ليست هي المرة الأولى التي يحظى فيها العملاء والمجرمون بالحرية.

أما بقية المعتقلين والمساجين بقضايا وبتهم أخرى لا أحد يلتفت لملفاتهم وقضاياهم.

أتوقع قريبا أن نسمع أن العميل الفاخوري غادر لبنان بطريقة غير شرعية. هذا ما يمكن استشفافه من توالي الأنباء عنه بعد قرار المحكمة العسكرية بإطلاق سراحه واليوم قرار قاضي في النبطية بإيقافه. وتأكيد الانباء بأنه لازال في لبنان.

برأيي هذا فيلم أمريكي طويل ومحروق وتهيئة لإعلان خبر هروبه خارج لبنان بطريقة غير شرعية. صح النوم…

كان الله في عون أحرار لبنان حيث يحاكم الشرفاء فيما يطلق سراح العملاء.

الطائفية والانعزالية وجماعة الحياد وباء.

نضال حمد