استشهاد زياد أبو عين في الضفة المحتلة

استشهد زياد ابو عين رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان متأثرا باصابته بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه بالضرب والغاز في بلدة ترمسعيا شمال رام الله .

تعرفت على زياد ابو عين سنة 1981 حيث سلمته السلطات الامريكية للاحتلال الصهيوني على خلفية تنفيذه عملية ضد الصهاينة. وكتبت يومها في جريدة القاعدة التابعة لجبهة التحرير الفلسطينية خاطرة بعنوان “بطاقة حب لزياد ابوعين”.

والتقيت بزياد ووفد وزارة الاسرى والمحررين في اوسلو سنة 2005 بعد أن حضروا الى هنا بدعوة من الجالية الفلسطينية في النرويج لدعم قضية الاسرى.

وانتقدت الشهيد زياد ابوعين وهاجتمه بسبب مواقف كان أطلقها سابقا. لكن استمرت العلاقة بيننا طيبة بالرغم من وجود كل منا في طرف من طرفي المعادلة الفلسطينية. فهو جزء من السلطة وأنا لم أكن في يوم من الأيام مع السلطة.

اليوم يستشهد زياد أبوعين نتيجة اعتداء الجنود الصهاينة عليه في تظاهرة فلسطينية ضد الجدار والاستيطان.

أقول لزياد الذي كان كما كل فلسطيني يريد كل فلسطين اننا لن نعترف بكيان الاحتلال وسنواصل درب المقاومة حتى تحرير كل فلسطين.

الرحمة والخلود للشهيد زياد ابو عين.

* رئيس تحرير موقع الصفصاف

اترك تعليقاً