الأستاذ محمد سليم أيوب – أبو خلدون – في ذمة الله – نضال حمد

توفي فجر هذا اليوم في الولايات المتحدة الأمريكية ابن العمة، الأستاذ محمد سليم أيوب – أبو خلود -. باسمي وباسم عائلتنا وباسم موقع الصفصاف وصفحة ذاكرة أهل الصفصاف، أنعاه وأتقدم بالتعازي من جميع أفراد عائلته ومن بناته وزوجته وإخوته وأخواته.

لقد كان العزيز الراحل معلمي وأستاذي في المدرسة الابتدائية في مخيم عين الحلوة.

كما كان أستاذا محبوباً من التلاميذ ومهاباً يهابه كل تلاميذ المدرسة لشخصيته القوية وحضوره القوي.

ولد الأستاذ محمد أيوب في بلدة الجش الفلسطينية قرب بلدة الصفصاف في الجليل الفلسطيني الأعلى المحتل. والده المرحوم المختار سليم أيوب – أبو محمد – مختار بلدة الجش. والدته المرحومة خديجة أحمد حمد – أم محمد – عمتي شقيقة أبي. ومن أشقائه الشهيد علي سليم أيوب بطل عملية المنارة الاستشهادية سنة 1973 . وكذلك الشخصية الفلسطينية المعروفة في برلين حسام أيوب – أبو شادي-.

قبل سنوات حدثني والدي رحمه الله وهو خال المرحوم محمد أيوب عن كيفية خروجه من الصفصاف بعد سقوطها بيد الصهاينة فجر 29-10-1948، قال انه انسحب باتجاه الجش. هناك التقى بشقيقته خديجة أم محمد التي طلبت منه أن يحمل الطفل محمد ويأخذه معه باتجاه لبنان. كان محمد ابن سنتين أو أقل لم أعد أذكر. المهم حمله والدي بين الوعور والوديان والكثبان. لكن المفاجئة أن ضبعاً جائعاً على ما بدا ظهر في المكان وأخذ يناور ويحاول اختطاف الطفل محمد من بين يدي والدي، الذي تمسك بالطفل تمسكه بروحه وحياته. بقي يقاوم محاولات الضبع حتى وصل الى منطقة آمنة وجد فيها جنودا من جيش الانقاذ العربي بلغهم عن الضبع ثم تركهم ودخل الى لبنان مرهقا متعبا لكن بصحبة محمد أمانة اخته خديجة.

هذا هو محمد الذي غادرنا فجر هذا اليوم بعد عناء مع المرض ..

آخر مرة التقيت فيها بأبي خلدون كانت في نيسان من العام الماضي 2019 اثناء توقيع كتابي (سأصبح نجماً) في مركز معروف سعد الثقافي بمدينة صيدا اللبنانية.

انها سنة الحياة، كلنا سوف نرحل .. لكن الفراق صعب ومؤلم ومحزن … تبقى ذكراه العطرة وسيرته الطيبة … وما يفرح القلب رغم المصاب الجلل تعازيكم-ن ومواساتكم-ن والكلمات التي كتبها اليوم تلامذته في المدرسة الابتدائية أبناء صفي، الذين أحبوه معلماً وانساناً ورفيقا وصديقا. له الخلود والرحمة

 وداعا يا صديقي أبو خلدون 

رحمك الله وكل التعازي للأخت عائشة – أم خلود – ولجميع أفراد العائلة ولكل الأقارب.
وأنا لله وانا اليه راجعون

نضال حمد في 23-06-2020

بسم الله الرحمن الرحيم

سبحان الحي الذي لا يموت

آل ايوب واهالي بلدة الجش
وآل حمد وآل خليل
بمزيد من الرضى والتسليم ينعون فقيدهم الغالي الذي
انتقل الى رحمة الله تعالى المرحوم الحاج محمد سليم ايوب (ابو خلدون) صاحب محل بن ايوب
الذي توفاه الله في امريكا

سيتم الدفن في امريكا
رحمه الله رحمة واسعة وغفر له

وإنا لله وإنا إليه راجعون

بسم الله الرحمن الرحيم
توضيح حول تقبل التعازي بوفاة فقيدنا الغالي الحاج والاستاذ محمد سليم ايوب ابو خلدون رحمه الله
نظرا للظروف الصحية الراهنة وحرصا منا على السلامة العامة
نتقبل التعازي عبر الهاتف على الارقام التالية
شقيقه
حسام ايوب ابو شادي 71606613
شقيقه اسامة ايوب ابوعلي03166233
وشقيقه تيسير ايوب ابو فراس71414008
وللرجال بعد صلاة العصر حتى العشاء في منزل شقيقه تيسير ايوب الهلالية قرب منزل نجلاء سعد
وللنساء في منزل شقيقه اسامة ايوب الياسوعية بناية المستقبل الطابق الثاني.