السلطات الأردنية تفرق شمل أحلام ونزار التميمي

وجهّت الأسيرة الأردنية المحررة من سجون الاحتلال الصهيوني أحلام التميمي، مناشدة للملك الأردني عبد الله الثاني، للسماح لزوجها نزار التميمي بالعودة للأردن والإقامة فيه.

وأكدت الأسيرة المحررة، في وقتٍ سابق، أن السلطات الأردنية طلبت من زوجها مغادرة الأردن لأنه “شخص غير مرغوب فيه”، حيث توجه التميمي وهو أسير محرر أيضاً إلى قطر يوم الخميس الفائت.

وناشدت الأسيرة الأردنية الملك في رسالة مطولة “بإعادة الاستقرار” إلى أسرتها، وأن “تكحّلوا عيوني بعودة زوجي نزار التميمي معززاً مكرماً إلى حضن الديار  المباركة ولبيته وزوجته”.

يذكر أن أحلام التميمي هي أسيرة محررة اعتقلتها قوات الاحتلال الصهيونية في أيلول/سبتمبر 2001، ووجهت لها تهمة بالمشاركة في عملية تفجير مطعم “سبارو” في القدس المحتلة، وحكم عليها بالسجن مدى الحياة، قضت منها 10 أعوام في الاعتقال، قبل الإفراج عنها وزوجها بموجب صفقة تبادل أسرى مع حركة “حماس” عام 2011.