“الصحة العالمية”: لدينا تقارير عن تكرار الإصابة بسلالات جديدة لكورونا

منظمة الصحة العالمية تقول إن هناك تقارير أولية من جنوب أفريقيا تشير إلى أن الأشخاص الذين تعافوا بالفعل يمكن أن يُصابوا مرة أخرى.

أعلنت كبيرة الباحثين في منظمة الصحة العالمية سوميا سواميناثان، أمس الجمعة، أن المنظمة تتلقى بيانات عن حالات تكرار الإصابة بسلالات جديدة من فيروس كورونا على الرغم من وجود أجسام مضادة للفيروس.

وقالت سواميناثان خلال إيجاز: “نتلقى الآن تقارير عن حالات تكرار الإصابة بسلالات جديدة من الفيروس”، مضيفةً أن “هناك تقارير أولية من جنوب أفريقيا تشير إلى أن الأشخاص الذين تعافوا بالفعل يمكن أن يُصابوا مرة أخرى”.

ووفقاً لها، تُجرى الآن دراسات حول مقدار المناعة من الفيروس لدى الأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بالمرض. ومع ذلك، من بين الذين تم تطعيمهم تحمل الغالبية العظمى تكرار الإصابة بالفيروس بشكل خفيف.

ولفتت سواميناثان إلى أن هناك أيضاً أدلة أولية على أن التطعيم يقلل من فوعة ضراوة الفيروس، وهناك احتمال للحد من انتقاله بعد التطعيم.

ورجّحت الهيئة الأوروبية للصحّة أن يبقى فيروس كورونا بين البشر لفترة طويلة، لافتة إلى أن على الجميع الاستعداد لذلك رغم تسارع حملة التلقيح في الاتحاد الأوروبيّ والمملكة المتحدة.

وقالت أندريا أمون مديرة المركز الأوروبيّ للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، إن الفيروس تكيّف بنحو كبير مع الإنسان، مضيفةً أن كوفيد لن يكون الفيروس الأول الذي سيبقى بين الناس بصورة دائمة.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية لأوروبا أمس، إن “الغالبية العظمى للدول الأوروبية تبقى في وضع دقيق”، موضحاً أنه “في الوقت الراهن الخط رفيع بين الأمل الذي تعطيه اللقاحات والشعور الزائف بالأمان”.

وتسارع حملة التلقيح ضد كوفيد-19 في أوروبا حيث تقترب بريطانيا من هدفها تطعيم 15 مليون شخص فيما أصبحت المجر أول دولة من الاتحاد الأوروبي تستخدم اللقاح الروسي سبوتنيك-V.

“الصحة العالمية”: نتلقى تقارير عن تكرار الإصابة بسلالات جديدة لكورونا