المخرج اسد فولدكار في مقابلة مع الصفصاف في اوسلو

حاوره نضال حمد

 

ماذا عن خصوصية الاعمال والاسم؟

جدي ايراني جاء الى لبنان صغيرا، وتزوج هناك وكون العائلة وهذا اساس اسم العائلة، وهي عائلة صغيرة، وانا من الجيل الثالث للعائلة. وكل فولدكار موجود في لبنان هو جزء من العائلة.

وهذا الشيء جعلني اعيش كأقلية في لبنان، اسمي اجنبي ولذا دائما الجميع يسألوني: انت من وين؟

واعتدت على ذلك منذ الطفولة، يعني هذا مش بلدك، وانت من محل ثاني … نعم اعتدت لكن بعدين انتبهت ان هالاسم في السينما وببلد عربي يعطيك فردية .. صحيح كنت اتضايق من اسمي بعدين انتبهت الى ان هذا يمنحك خصوصية.

حدثنا عن فيلم لما حكيت مريم، ما هي قصته؟

عملته انا… أنا كنت عامل فيلم التخرج بتاعي في امريكا بجامعة بوسطن، اسمه (كيريا لايسون)… اخذ في وقتها جوائز كثيرة وهو فيلم قصير. ونال جائزة الفينال – الاوسكار في مسابقة الطلاب

اعتقدت يومها ان الطرق ستفتح لي وساعمل فيلمي لكن في وقتها كان في لبنان حرب، آخر ايام الحرب الاهلية .. حاولت ارجع لبنان لكن بعدين عشت في استراليا. ثم عدت الى لبنان وكانت البلد عم تخرج من الحرب وعم بتأسس وما حدن كان فاضي للسينما.

كان عندي سيناريو كنت كاتبه واخذ جوائز وهو شجرة الارز … ولبنان ماكان فاضي للسينما ,, الحريري كان عم بعمر بالبلد بس ما بعمر بالفن … قلت لنفسي خليني اكتب الفيلم الذي ينعمل بميزانية بسيطة.

 لما حكيت مريم كتب على اساس انه ينعمل بالميزانية البسيطة. انا بعلم بالجامعة حاولت ان انجزه لان الفلوس كثير قليلة واشتغلوا معي تلاميذي، واشتغلوا الاصحاب.. وهيك قدرت اعمل فيلم لما حيكت مريم.

صورته فيديو كان اول الافلام المصورة في الفيديو وكانت فترة قصيرة  وكنت معتمد على قوة السيناريو، لان ما كان يمكنني التغيير كثيرا بالكاميرا، وكان لازم أصوره بفترة كثير صغيرة لانني مش دافع للممثلين. ونجح الفيلم وحبوه الناس وتم عرضه تجاريا في بيروت، واخذ جوائز كثيرة، خاصة في العالم العربي. وانعرفت بالعالم العربي من خلاله.

شو قصة ( راجل وست ستات ) ؟.

جاءني طلب يسأل ان كنت حابب اعمل في مصر … انا لما كنت في استراليا اشتغلت مساعد مخرج ل سيت كوم وحبيت ال سيت كوم. لانها شغلة مش موجودة عندنا في العالم العربي.

شو يعني سيت كوم؟

ال سيت كوم يعني الي هو الحالة ال سيتيويشن كوميدي .. يعني في نصف ساعة الناس بتغير جو. تسلاية .. وموجودة كثير في التلفزيون الغربي. عادة نفس الشخصيات ونفس الديكورات لكن كل مرة بيمثلوا شخصية جديدة. هيك ومع الوقت الناس بتتعود على الشخصيات وبتصير كأنك عم بتقابل اصحابك. عارفهم  وبتسأل شو عندهم اليوم، وبصير الضحك اسهل. لازم تتعرف على الشخصيات فحضورك حلقة واحدة لا يكفي لكي تضحك. لازم تحضر اكثر من حلقة. ولما بتصير تعرفهم كأنك عم تلتقي مع اصحابك وبتصير تضحك اكثر. انت عم تضحك على شغلة قالها صاحبك بس الناس الثانية ما بتضحك.

لما طلب مني المنتج اللبناني صادق الصباح وهو منتج وموزع فيلمي ( لما حكيت مريم)، اروح الى مصر اذا كنت مهتم .. قلت له اكيد … وانت بتعرف ان مصر بالنسبة لنا هي هوليود الشرق في العالم العربي. واكيد بحلم ان هؤلاء الممثلين الذين كنت احلم بيهم و اتفرج عليهم وانا ولد صغير … قلت أوف .. انا اروح مصر ..

وقلت له شو رايك بالسيت كوم؟

 لانها مش موجودة . ورحت على هذه النيّة. وعملنا سيت كوم راجل وست ستات ونجح لدرجة اننا عملنا عشرة (سيزين) وهو سبب شهرتي الكبيرة الاساسية في العالم العربي.

مين  من الممثلين مثلوا معك؟

اشرف عبد الباقي، سامح حسين ولقاء الخميسي هم الاساس ..

شو قصة فيلم حرامي على ما تفرج؟

هدا كان فيلم بدو ينعمل وما عملناه … مع سامح حسين الي مثل في راجل وست ستات ..

وماذا عن فيلمك الذي سيعرض اليوم ( بالحلال ) ؟

اسمه بالانجليزية حلال لاف .. بالعربية بالحلال .. شخصياته 3 مجموعات عايشين بمنطقة اسلامية عم بحاولوا يحلوا مشاكلهم العاطفية بدون ما يكسروا اي قانون ديني. يعني الي مش متدين اذا عنده مشكلة عاطفية بيقدر يحلها .. انما لو انت متدين وصار عندك مشكلة عاطفية ما حتقدر تحلها خارج عن الدين. الفيلم هو عن هذه المجموعات الثلاث.

طيب لاقيتلها حل بالفيلم؟

نعم هي الها حلول بس احيانا الحلول تبدو مضحكة … الفيلم كوميدي اسود ..

كيف شايف السينما اللبنانية؟

كثير مليحة … بمجهودات شخصية … لأن الدولة ما دخلها .

ما في دولة-

 هي تشيل الزبالة بالأول …

لبنان هو مثال السخافة السياسية …

مين في مخرجين طالعين الآن في لبنان؟

ندين لبكي …

شو رايك بالسينما العربية .. مثلا المغاربية تقدمت والمصرية تراجعت …؟ المغاربية بتطرح موضوعات اكثر جدية ؟

لان كل الافلام الثانية مش معتمدة عالجمهور المحلي انما المصرية معتمدة عالجمهور المحلي. علشان هيك احيانا مضطرين نشوف الناس (السوق) شو بدهم .. يعني المشاكل الاجتماعية و الفقر الخ.. شوف المصري قد ما عنده مشاكل بيحول حياته الى ضحكة. بيعمل هالقصص علشان بدو يتسلى ويغير جو. فيما السينمات الثانية معتمدة على انتاجات غربية .. وحتى تجيب انتاج غربي بدك تفكر بطريقة جدية لحتى يكونوا الناس الثانيين مهتمين. صحيح انا فيلمي كوميدي لكنه جدي جدا .. منطلق من افكار جدية. وحولتها لشغلات كوميدية والفيلم انتاجه غربي مش عربي. جزء عربي الي هو صادق الصباح وجزء غربي الي هو ريزون المانيا. هنا هذه هي السينما التي تكون جدية اكثر لتقدر تأخذ جمهور اكبر مش بس الجمهور العربي ومن شان هيك في جدية. وعندك ايليا سليمان بفلسطين وهاني ابو أسعد .. هذه سينما مش معتمدة عالجمهور المحلي بالمنطقة.

كيف رايت مهرجان الفيلم في اوسلو؟

امس لسه واصل … عجبني كثير فيلم الافتتاح ( على حلة عيني) التونسي. اهمية هذه المهرجانات توفر كمية من الافلام يمكن مشاهدتها.

Oslo april 2016

Assad Fouladkar

* أسد فولادكار مخرج تليفزيوني لبناني من أصول إيرانية، درس المسرح في لبنان، وحصل على درجة الماجيستير في اﻹخراج السينمائي من جامعة بوسطن. شارك في نيسان ابريل في مهرجان الفيلم العربي في اوسلو .ونال فيلمه رضا واستحسان الجمهور والمهتمين في مهرجان اوسلو..

Foto: al-safsaf.com

اترك تعليقاً