النشرة الاقتصادية – إعداد: الطاهر المعز

 

يصادف صدور هذا العدد نهاية شهر كانون الثاني الذي شهد أحداثا عديدة في الوطن العربي منذ 1952 (مصر) إلى اليوم، حيث انتفضت جماهير الفقراء والكادحين والعاطلين قبل أربع سنوات، ولكن قوى الهيمنة (الأكثر ثراء وتنظيما) عادت إلى الحكم من صناديق الإقتراع، لكن بصيصا آخر من الأمل (صغيرا وضعيفا) جاء من جنوب أوروبا، ومن اليونان بالذات (بعد أمريكا الجنوبية) وقد تلتحق اسبانيا قريبا، لذلك أفردنا فقرة هامة لليونان ولمسألة الديون، في عدة مواضع من هذا العدد الذي تناول الوضع العربي السيء في فلسطين وسوريا والسعودية وتونس ومصر والجزائر وغيرها، دون أن ننسى أعداءنا الطبقيين والقوميين من الشركات متعددة الجنسية، وتناولنا أخبارا من افريقيا ككل ومن بعض البلدان في شرقها وغربها وجنوبها، ومن أوروبا، أوردنا خبرا مطولا عن الحيف الإقتصادي في فرنسا والميز الطبقي المشوب بالعنصرية الموروثة عن التاريخ الإستعماري، إضافة إلى أخبار من دول أخرى عديدة (إيران وباكستان والهند والصين وروسيا وأوكرانيا الخ) وأخبار الإحتكارات والشركات متعددة الجنسية، في عدد من القطاعات، وبزنس الصحة والرياضة والطاقة، وخبر عن بطالة النساء في السعودية وآخر عن تأثير الحروب والصراعات على الأطفال… نحاول في هذه النشرة أن نبين بالحجة والبراهين ان المال موجود ولكن توزيع الثروة غير عادل بين من ينتجون ولا ينالون سوى ما يسد الرمق وبين من لا ينتجون ويستأثرون بنتائج وثمار عرق من ينتجون، سواء داخل نفس البلدان أو بين دول ما اصطلح على تسميته بالشمال أو الغرب، وما درجنا على تسميته بالجنوب أو البلدان الفقيرة… إنها دكتاتورية رأس المال.   

فرضية مسلم بها (postulate): يهدف الدائنون أن تستمر الديون، وليس أن تنتهي الدول المستدينة من تسديدها في يوم ما، فللدَّين في النظام الرأسمالي الحالي دورٌ سياسي، اذ لا تقتصر دورة الدين المتتالية على الاقراض، ثم الدفع مع الفائدة، فينطفىء الدين وينتهي، ولا تريد بيوت المال والمؤسسات الدولية الدائنة ذلك؛ بل تفترض أنّ تستمر هذه الدول المستدينة (والأجيال المتتالية) في دفع الفوائد وخدمة الدين بلا نهاية، بمعنى أن يصير هناك دائنون دائمون (كالثلاثية المالية في اوروبا: البنك المركزي والاتحاد الأوروبي وصندوق النقد) ومدينون دائمون (كاليونان والدول الافريقية مثلاً)، وبين الطرفين علاقة قوّة واضحة، تسمح للدائنين بالاشراف على اقتصاديات الفقراء، والزامهم بسياسات معينة وضبطهم، بل وابتزازهم الى الأبد  عن الفيلسوف “سلافوي جيجك – السفير 26/01/15

الحدث الإقتصادي: فرض فوز ائتلاف “سيريزا” في اليونان، إعادة النظر في المسلمات والسياسات المالية والإقتصادية التي اعتمدها الإتحاد الأوروبي (بزعامة ألمانيا) “لتثبيت الاستقرار” والنمو الاقتصادي، عبر خطة ترتكز على التقشف ــ الذي أدى إلى خفض الوظائف والمداخيل-  وتقليص نسبة العجز إلى ما دون 3% من إجمالي الناتج المحلي، ونسبة المديونية إلى ما دون 60% من إجمالي الناتج المحلي، ومنذ 2009 مثلت الحكومة اليمينية في برلين رأس حربة  الدعامة السياسية لبرامج “الإنقاذ” و”الإصلاحات الهيكلية” التي قدمتها “ترويكا” الدائنين (صندوق النقد الدولي والإتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي) لدول مثل اليونان والبرتغال واسبانيا وقبرص، وربما إيرلندا وإيطاليا وبلجيكا في مرحلة ثانية، وتطالب الحكومة اليونانية الجديدة بإعادة التفاوض حول الديون، بهدف التوصل إلى “اتفاق أوروبي جديد من شأنه تحقيق النمو في منطقة اليورو”، وأوقفت الحكومة اليونانية خصخصة شركة الكهرباء وميناء “بيريوس”، الاكبر في البلاد، الذي تأمل شركة “كوسكو” الصينية العملاقة للشحن البحري تحويله الى مركز شحن بحري أوروبي كبير، ويعد وصول “سيريزا” إلى السلطة إخفاقا للمؤسسات الأوروبية في التعامل مع الأزمات المالية، والاقتصادية منذ ست سنوات، وسيكون نجاح أثينا في مفاوضاتها المقبلة مع هياكل الإتحاد الأوروبي والدائنين مسمارا جديدا في ركائز السياسات النيوليبرالية، وأملا في توسع تجارب أمريكا الجنوبية (رغم محدوديتها) إلى جنوب أوروبا، وأول من أدرك ذلك هو رئيس المفوضية الأوروبية الذي صرح لصحيفة “لوفيغارو” (اليمينية الفرنسية) “لن يكون هناك بحث في إلغاء الديون اليونانية لأن بقية دول اليورو لن تقبل بذلك، وسننطلق في المفاوضات مع اليونان من نفس القواعد التي جرى تثبيتها سابقا في الاتفاق بين اليونان والاتحاد الأوروبي… ولكن يمكن التوصل إلى ترتيبات جديدة دون أن يأثر ذلك جوهرياً على الإتفاق الحالي”  عن أ.ف.ب 28/01/15

في جبهة الأعداء: يمثل الكيان الصهيوني قاعدة متقدمة ورأس حربة للإمبريالية وللرأسمالية المعولمة، وتساهم عدة شركات متعددة الجنسية (أمريكية بالخصوص) في تنمية قطاعات التكنولوجيا والإتصالات ومعالجة البرامج والأسلحة في فلسطين المحتلة، وهي قطاعات ذات قيمة مضافة عالية، واستحوذت شركة التخزين السحابي (دروب بوكس  Dropbox) على الشركة الأميركية-الإسرائيلية “كلاود أون CloudOn ) المطورة لأدوات تبسيط إنشاء وتحرير المستندات على الأجهزة المحمولة، كما تعتزم شركة “آمازون” للبيع عن بعد للاستحواذ على شركة “أنابورنا” Annapurna لصناعة الرقائق وأنظمة مراكز البيانات مقابل 370 مليون دولار، وستفتح  “أمازون” مركز للبحث والتطوير في فلسطين المحتلة، وتطورت شركة “أنابورنا” بفضل مساعدة شركة تصنيع الرقائق الإلكتروني البريطانية، “أيه آر إم” ARM وشركة الصندوق الاستثماري (“والدن إنترناشونال”  Walden International) ما جعلها تختص بسرعة قياسية في مجال تطوير أنظمة اتصالات ومعالجة، موجهة لمراكز البيانات، وتسعى شركة “أمازون” إلى تعزيز مكانتها في مجال الحوسبة السحابية، إذ تشغل بعضا من أكبر مراكز البيانات في العالم  رويترز 22/01/15

عرب، بطالة: لازال الوطن العربي يحتل المرتبة الأولى عالميًا في نسبة بطالة الشباب التي بلغ معدلها 25,1% مقابل معدل 12,6% عالميا، وإذا ما حافظت البطالة على معدلاتها الحالية، سيرتفع عدد العاطلين العرب 149,5 مليون عاطل سنة 2050 من إجمالي عدد السكان الذي يتوقع أن يصل إلى 598 مليون نسمة، بحسب بعض الدراسات المقدمة على هامش مؤتمر “دافوس” الاقتصادي، أما الحل السحري الذي دأبت الدراسات على تكراره فهو “تعاون القطاعين العام والخاص… من أجل تطوير دور الإعلام الرقمي والتكنولوجيا”، ما يتطلب مستوى دراسيا عاليا، في حين يحطم الوطن العربي رقما قياسيا آخر بخصوص ارتفاع نسبة الأمية، إذ ان ما بين 70 مليون (10 سنوات فأكثر) و100 مليون نسمة أميون (فوق سن السادسة)، أو نحو 33% من سكانه لا يستطيعون القراءة أو الكتابة (75% من الأميين هن نساء) مقارنة مع 18,8% على مستوى العالم خلال الفترة 2005-2012 عن “المصري اليوم” 24/01/15

عرب، أمية: تقدر نسبة الأميين من سكان العالم بنحو 10% في حين قاربت النسبة 27% بين من فاقت أعمارهم 15 سنة،  في الوطن العربي، حيث قلصت الحكومات الإنفاق على بناء المدارس والجامعات وتركت جزءا من مصير الأطفال والشبان في سن الدراسة إلى المستثمرين الخواص في مجال التعليم، في حين ارتفعت الرسوم المدرسية وأسعار الكتب، ويعاني أكثر من ربع السكان (من سن 10 سنوات فما فوق) في مصر واليمن والمغرب من الأمية، وبلغت نسبة من لا يستطيعون القراءة والكتابة في مصر 25,9% أو 17,2 مليون أمي (10,9 مليون منهم من النساء) سنة 2013 وهناك مدرس واحد لكل 80 طالب أو تلميذ، وبلغت نسبة الأمية في المغرب 30% من السكان (فوق عشر سنوات) سنة 2012 أي قرابة 10 ملايين نسمة بحسب منظمة اليونسكو، حيث يقل متوسط أجر الشخص الأمى بحوالى 14,6% فى المئة عن معدل متوسط الرواتب، وتفوق نسبة الأميين في اليمن 47% من المواطنين، وغالبيتهم من النساء، إذ لا تتجاوز نسبة التحاق الفتيات بالمدارس 50% فى بعض المناطق، وبرجع أن يكون الوضع قد تفاقم خلال السنتين الأخيرتين  عن الجامعة العربية 19/01/15

المغرب، للبيع: تسعى حكومة الإسلام السياسي إلى احتلال المركز الثاني على مستوى افريقيا من حيث الإستثمارات الأجنبية، وتحاول جذب استثمارات بقيمة 120 مليار دولار خلال ال 10 سنوات المقبلة بدءا من العام الجاري، من مشيخات الخليج، فيما أعلنت الشركات اليابانية التي تشغل نحو 30 ألف عاملا مضاعفة العدد ثلاث مرات إلى 90 ألف عامل، للتخفيف من حدة البطالة التي اضطرت الحكومة إلى إنشاء صندوق لنظام تعويض حوالي 30 ألف فقط ممن فقدوا عملهم، ولا تتجاوز أموال هذا الصندوق 500 مليون درهما، وتأمل الحكومة أن تبلغ نسبة البطالة 8% وأن يتقلص العجز في السكن من 800 ألف إلى 600 ألف وحدة سكنية بنهاية العام الجاري، وأن تساهم الصناعة بنسبة 20 % في إجمالي الناتج المحلي سنة 2020… أمنيات لا تنطلق من أرضية صلبة (دولار = 9 دراهم مغربية) وكالة أنباء المغرب العربي 26/01/15

الجزائر، اقتصاد الريع: بلغ معدل إنتاج النفط 1,2 مليون برميلا يوميا، خلال السنوات الثلاثة الماضية، وانخفضت إيرادات البلاد من صادرات النفط من 63 مليار دولار، في العام السابق 2013 إلى 60,15 مليار دولار سنة 2014 ومثلت المحروقات نسبة 96% من إجمالي عائدات الصادرات، والزبائن الستة الأساسيون للنفط الجزائري هم: إسبانيا (9,71 مليارات دولار)، وإيطاليا (8,37 مليارات دولار)، وفرنسا (6,74 مليارات دولار)، وبريطانيا (5,48 مليارات دولار)، وهولندا (5,08 مليارات دولار)، والولايات المتحدة (4,7 مليارات دولار)، وتستورد البلاد تجهيزات أو سلعا نصف مصنعة (أكثر من 30 مليار دولار في 2014) بعد خصخصة مصانع الفولاذ (الحجار) وتصنيع الجرارات والآلات (سكيكدة) واحتلت الصين المرتبة الأولى لتصدير السلع إلى الجزائر (بقيمة 8,2 مليار دولار) للسنة الثانية على التوالي (2013 و 2014) على حساب فرنسا، التي ظلت أول مورّد للجزائر لمدة نصف قرن، ومثلت صادرات الصين 15% من إجمالي واردات البلاد البالغة نحو 55,8 مليار دولار، بينما سجلت الواردات من فرنسا 6,4 مليارات دولار، ولئن انخفضت حصة فرنسا فإن حصة بقية دول الإتحاد الأوروبي ضلت مرتفعة فصدرت إيطاليا بقيمة 4,98 مليارات دولار وإسبانيا بحصة مماثلة لإيطاليا تقريبا وألمانيا نحو 3 مليارات دولار والولايات المتحدة 2,85 مليار دولار، العام الماضي…  حددت موازنة 2015 زيادة الإنفاق العام بنسبة 16% ليصل إلى 112 مليار دولار، رغم بلوغ العجز 22%، ويمثل الانفاق على الدعم الحكومي للأسعار 30% من الناتج المحلي الاجمالي. ويغطي المواد من الحليب إلى غاز الطهي إلى الكهرباء والاسكان، ويوفر القطاع العام نحو 60% من الوظائف، وتتخوف الحكومة من خفض الدعم وانخفاض أسعار النفط الذي تسبب سنة 1988 في انتفاضة عارمة، استغلها الإسلام السياسي وأدت إلى حرب أهلية دامت أكثر من عشر سنوات، ولما أعلن وزير المالية مؤخرا في مجلس النواب إن الجزائريين سيضطرون يوما ما لتسديد فواتير الرعاية الصحية في المستشفيات العامة وتكاليف الإسكان، تسارع تداول الشائعات لدى الفقراء بأن الدولة ستلغي الدعم قريبا، وأعلن رئيس الوزراء تجميد التوظيف وتأجيل بعض مشاريع البنية التحتية والنقل عن صحيفة “الوطن” + “واج” 23/01/15

تونس، عود على بدء: بلغ عدد السياح الوافدين إلى البلاد 5,9 مليون سائحا سنة 2014 وتراجع عددهم بنسبة 3,2% ، مقارنة ب 2013، و 12%، مقارنة بعام 2010 “بسبب الأوضاع الأمنية والإرهاب، بالإضافة إلى الأزمة الاقتصادية العالمية”، وانخفضت إيرادات السياحة بنسبة 14,5% ولم تتجاوز 1,77 مليار دولار فقط ما يجعل مردود السياحة ضعيفا جدا، مقارنة بالحملات الإعلانية الضخمة والمكلفة، وسياسة التطبيع والإنبطاح أمام الصهاينة، ويساهم القطاع السياحي بنسبة 7% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، ما أجبر عشرات المنتجعات السياحية والفنادق على إغلاق أبوابها وإعلان إفلاسها، وانخفض إنتاج الفوسفات ( أحد أهم الصادرات) من 7,5 ملايين طنا سنة 2010 إلى 2,5 ملايين طنا سنة 2014 وفقدت البلاد عائدات بنحو 6 مليارات دينار (3,2 مليار دولار) بسبب انخفاض الأسعار على المستوى العالمي وتعطل الإنتاج والمغاسل وبسبب نقل الفوسفات الخام بواسطة شركات نقل خاصة (مقابل 25 دينارا للطن الواحد)، تحت حماية قوات الأمن، بدلا من شركة السكك الحديدية المملوكة للدولة (مقابل خمس دنانير للطن الواحد)، ممّا يسبّب خسائر كبرى لشركة “فوسفات قفصة”، وهو ما أجج احتجاجات مواطني المنطقة الذين تتعارض طموحاتهم مع سياسة الشركة (الحكومية) فهم يتحملون التلوث، ولا يستفيدون من التشغيل، وخسرت البلاد للكثير من الأسواق لفائدة منافسيها كالمغرب والأردن، وقدرت خسائر الإقتصاد بنحو عشرة مليارات دولارا سنويا، في ظل الحكومات الإنتقالية، وفقد الدينار 12% من قيمته مقابل الدولار، في ظرف سنة واحدة لينخفض من 1,35 في 2010 إلى 1,85 وإلى 2,3، مقابل اليورو بنهاية 2014، وانخفض رصيد البنك المركزي من العملة الأجنبية، ويتوقع صندوق النقد الدولي والبنك العالمي أن يكون 2015 عاماً صعباً على الاقتصاد التونسي “رغم التحول من المرحلة الانتقالية إلى مرحلة المؤسسات الدستورية الدائمة” (وعودة رجال النظام السابق لسنة 2011)، وارتفع عجز الميزان التجاري من  6 مليار دينار (6,2 مليار دولار) إبان إندلاع الثورة في 2011، إلى  13,7 مليار دينارا (7,4 مليار دولار) ولا يتوقع أن تتجاوز نسبة النمو 2,8% بنهاية 2014 بعد أن ادعت حكومة الشركات متعددة الجنسية أنها ستبلغ 3,5%… خلاصة الأمر ساءت أوضاع البلاد والعباد، لأن من حكم باسم “الثورة” لم يساهم فيها ولم يهتم بمطالب الثائرين، والقادم أعظم إن لم يدافع العمال والفقراء عن حقوقهم  عن وات 23/01/15

مصر: أرست الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيغاس) مناقصة عالمية على أربع شركات، بقيمة 2,2 مليار دولار لتوريد 75 شخنة من الغاز المسال، اعتبارًا من مارس آذار 2015 ولمدة عامين بواقع أربع شحنات شهريًا، بالإضافة إلى ست شحنات من “سوناطراك” الجزائرية وستصل بين نيسان/أبريل وأيلول/سبتمبر، وشحنات أخرى من “غازبروم” الروسية، وتعاقدت الحكومة مع شركة “هوج” النرويجية لإمدادها بوحدة عائمة لتخزين الغاز المسال، وكانت الحكومة قد تعاقدت (بواسطة شركة “خاصة”) مع الصهاينة لاستيراد الغاز المستخرج من سواحل حيفا المحتلة (وكذلك الأردن) بعد أن كانت تصدر الغاز الطبيعي إلى الصهاينة  أ.ش.أ 25/01/15

فلسطين، احتلال استيطاني، اقتلاعي: هدمت قوات الاحتلال الصهيوني 590 مسكناً وبناء (سنة 2014 ) على ملك أصحاب البلاد الشرعيين في الأراضي المحتلة سنة 1967 (بدون احتساب غزة) وأضافت 1177 فلسطينياً إلى عدد النازحين الذي بلغ رقما قياسيا منذ سنة 2008، بحسب مكتب تنسيق الشؤون الانسانية للامم المتحدة، وهدمت خلال ثلاثة ايام فقط منازل يقطنها 77 فلسطينيا نصفهم من الاطفال، في المنطقة “ج” التي تغطي مساحة 60% من الضفة الغربية، وبين 20 و23 كانون الثاني/يناير واحصى مكتب التنسيق هدم 42 مسكنا وبناء على ملك فلسطينيين في رام الله واريحا والقدس والخليل، بين 20 و 23 كانون الثاني الحالي، إضافة إلى هدم 59أكواخ وزرائب يستخدمها 59 فلسطيني لإيواء حيواناتهم أو تخزين منتوجاتهم، كما هدم جيش الإحتلال ثمانية مساكن، بنيت بمنح وهبات دولية، وتهدم سلطات الإحتلال منازل الفلسطينيين في كافة المناطق الفلسطينية سواء ما احتل منها سنة 1948 أو 1967 بتعلة “بنائها بدون ترخيص”، لكن المنظمات الحقوقية والأمم المتحدة  تؤكد ان سلطات الإحتلال توافق على 1% فقط من طلبات الترخيص الفلسطينيين  أ.ف.ب 24/01/15 اعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) ان “المانحين” لم يسددوا أي شيء من مبلغ 5,4 مليار دولار كانوا التزموا به لإصلاح المنازل التي دمرها الجيش الصهيوني في غزة أثناء عدوان صائفة 2014، ما ترتب عنه وقف المساعدات المالية التي تقدمها التي تقدمها الوكالة لاصلاح المنازل، في أوج موسم الشتاء والبرد الإستثنائي لهذا الموسم، والتي بلغت 77 مليون دولارا لنحو 66 ألف عائلة، وأحصت الوكالة 96 الف منزلا أصيبت بضرر بالغ أو  دمرت تماما بسبب القصف، وتؤوي مراكز الإغاثة التابعة للأمم المتحدة 12 ألف شخصا،  وقتلت طائرات ومدافع جيش الإحتلال نحو 2200 فلسطيني وتشرد 100 الف شخص دمرت او تضررت منازلهم، ومن المفترض ان يتحمل الإحتلال نفقات الحياة اليومية للفلسطينيين، لكن اتفاقيات أوسلو أراحته من هذه المسؤولية، ما حول الإحتلال الصهيوني إلى أرخص احتلال في التاريخ، يستحوذ على الأرض مجانا، ولا يتحمل تبعة مجازره، بل تساعده شرطة الحكم الذاتي الإداري على قمع واعتقال وقتل المقاومين  أ.ف.ب 27/01/15

لبنان، استنزاف بشري: يعتبر لبنان البلد الأول في العالم بخصوص كثافة الهجرة، مقارنة بعدد السكان، إذ يبلغ تعداد سكانه 4 ملايين نسمة، فيما يقدر عدد المهاجرين ب12 إلى 15 مليون شخص، واغلبهم من الاغنياء والمتعلمين، وبلغ معدل تحويلاتهم المالية لأسرهم 8,4 مليار دولارا سنويا، أو 100 مليار دولارا بين سنتي 2004 و 2014 منها 65% من البلدان العربية رغم أهمية عدد اللبنانيين (والسوريين والفلسطينيين أيضا، لما كانت الشام بلدهم جميعا) في أمريكا الشمالية والجنوبية منذ القرن التاسع عشر، وتمثل نحو 16% من الدخل الوطني لسنة 2014، وحل لبنان سنة 2013 في المرتبة الثامنة عشرة عالمياً من حيث حجم تحويلات المغتربين، وفي المرتبة الثانية عشرة بين الدول النامية، ويستثمر مغتربو لبنان في العقار والخدمات والسياحة والقطاع المصرفي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ونادرا ما يستثمرون في الزراعة أو الصناعة)، يهاجر شهريا 16 الف مواطن من لبنان خصوصا من الشباب المتعلمين إذ أنّ 43% منهم جامعيون تخصص37% منهم في الهندسة والتكنولوجيا والعلوم و30% في الإدارة والخدمات و13% في الطب، بسبب صعوبة العمل في لبنان، وسهلت كافة الحكومات اللبنانية هجرة المواطنين الشبان، مع الإهتمام برجال الاعمال المغتربين ومنحهم عدة حوافز وتسهيلات ضريبية لتشجيعهم على الاستثمار في لبنان، مع فسح المجال لهم للمشاركة والترشح في الانتخابات النيابية عن ” المنظمة الدوليّة للهجرة “ + المصرف المركزي 26/01/15

سوريا، الجبهة الإقتصادية: قدرت قيمة خسائر الإقتصاد ب143 مليار دولارا بين سنتي 2011 و 2013 وبلغت قيمة الأموال المهرّبة إلى لبنان 11 مليار دولارا (ويشتكي طائفيو لبنان من النازحين !) وفقاً لتقرير “إسكوا” (منظمة الأمم المتحدة للتنمية في غرب آسيا)، وتراجع الإنتاج الزراعي بشكل كبير، بعد أن حقق الإكتفاء الذاتي الغذائي بين سنتي 2004 و 2008، قبل جفاف 2009، مع ارتفاع هائل للأسعار، وأغلق 90 % من مصانع قطاع الصناعات التحويلية في حلب، و40 % منها في عدرا في ريف دمشق، وتراجع قطاع استخراج النفط بشكل كبير كما انكمش قطاع السياحة وقطاع النقل والقطاع المصرفي الخاص وقطاع الكهرباء وخدمات الماء والصرف الصحي، وارتفع معدل البطالة إلى نحو 54% من مجموع العاملين في نهاية 2013  ونزح إلى البلدان المجاورة نحو 2,35 مليون شخص في نهاية 2013 (3 ملايين في آب 2014) وضعف هذا العدد داخل سوريا، بحسب تقديرات الأمم المتحدة، التي تقدر تقهقر اقتصاد البلاد بنحو أربعين عاماً من التنمية… اقترح البنك العالمي وفريق “إسكوا” (تحت إشراف، عبدالله الدردري، أحد رموز تخريب الإقتصاد السوري في بداية القرن الحالي) خططا لإعادة الإعمار بتكلفة 150 مليار دولار، ترتكز على الاستدانة بشروط البنك العالمي وعلى القطاع الخاص، المحلي والأجنبي، لتنفيذ مشاريع البنية التحتية، ما يضاعف مديونية الدولة، ويزيد تبعيتها إلى الخارج  عن “الأخبار” 29/01/15

العراق: وقعت الحكومة اتفاقا مع “رويال داتش شل” بقيمة 11 مليار دولار لإقامة مجمع للبتروكيميائيات في البصرة، في غضون ست سنوات، “ليجعل من العراق أكبر منتج للبتروكيميائيات في الشرق الأوسط”، بحسب وزير النفط الذي لم علن عن حجم الإنتاج المتوقع، وكانت شركة “شل” (أحد المنتجين الرئيسيين للنفط في جنوب العراق) قد وقَّعَت مذكرة تفاهم مع الوزارة في شأن المشروع في 2012، من جهة أخرى تأجلت موافقة البرلمان على موازنة 2015 بسبب عدم الإتفاق مع عشيرة البرازاني حول اقتسام عوائد النفط، وجرى تعديلها عدة مرات قبل إقرارها بقيمة 105 مليارات دولارا، بعجز قدره 22 مليار دولارا، بعد انخفاض ايرادات النفط واحتلال داعش وعشيرة البرازاني جزءا من الحقول النفطية شمال وغرب البلاد، وخفضت الحكومة نفقات ميزانية 2015 بقيمة 3 مليارات دولار، إذ يمثل النفط الذي انخفض سعره، أكثر من 90% من عائدات الحكومة التي أجبرت على تخصيص جزء من الميزانية لمحاربة “داعش” رويترز 29/01/15

السعودية: لا يتوقع تغيير في موقف السعودية بخصوص كميات إنتاج النفط، بمعدل 9,7 مليون برميل يوميا، تصدر سبعة ملايين برميل إلى الأسواق العالمية، رغم الإنخفاض المطرد لأسعار الخام، ورغم العجز البالغ 39 مليار دولارا لميزانية 2015، إذ تمثل مداخيل النفط 46% من إجمالي الناتج الداخلي، بعد إنشاء مصانع لمشتقات النفط والبتروكماويات، لتنويع مصادر الدخل، وتعول العائلة المالكة على ودائعها في الخارج والبالغة 800 مليار دولارا، أو ما يعادل ثلاث سنوات من التوريد، ولم تخفض الحكومة من برامج الإستثمار في البنية التحتية البالغة قيمتها 386 مليار دولارا للفترة 2010-2014 بعد أن أنفقت 130 مليار دولارا من أجل تهدئة الوضع الإجتماعي المتفجر سنة 2011  أ.ف.ب 26/01/15 السعودية، حجيم النساء؟ تعتبر بطالة النساء في السعودية هي الأعلى عربيا، واتخذت الحكومة بعض الإجراءات لتوسيع مشاركة النساء في العمل المأجور في القطاع الخاص، بعد أن غص القطاع العام (خصوصا الصحة والتعليم) بالمرشحين والمرشحات، لكن انعدام الإستقرار وتدني الرواتب وطول ساعات العمل وعدم وجود وظائف تناسب مؤهلات الجامعيات منهن، عوامل عرقلت عمل النساء، خصوصا وان الحكومة حصرت عملهن في التجارة (التجزئة) ومحلات الخياطة وبيع اللاوزم النسائية، مع التزام الفصل الكامل بين الجنسين، ويقدر عدد النساء السعوديات المسجلات كباحثات عن عمل ب1,36 مليون امرأة، ويقدر عدد النساء العاملات في القطاع الخاص ب454 ألف سعودية وتهدف الحكومة (عبر حوافز) رفع العدد إلى 900 ألف، وتقدر الحكومة أن 21% من الجامعيات عاطلات عن العمل وتتراوح أعمار 49% من إجمالي الباحثات عن عمل بين 18 و 20 سنة عن صندوق الموارد البشرية (هدف) 28/01/15

الكويت “آثار مباشرة”: تنص الموازنة على خفض الانفاق بنسبة 17,8% الى 65,1 مليار دولار، بعجز يبلغ 24 مليار دولار وهو الأكبر خلال 15 سنة، بسبب تراجع اسعار النفط بنسبة 60% منذ حزيران/يونيو، ويتوقع وزير المالية ان تنخفض عائدات العام 2015-2016 الى 41,1 مليار دولار اي بنسبة 43,6% من توقعات العام 2015 وتعتمد إيرادات الدولة على عائدات النفط (حوالي 3 ملايين برميل يوميا) الذي انخفض سعره من معدل 103 دولار للبرميل العام منتصف سنة 2014 الى نحو 41 دولار للبرميل حاليا، ويتخوف البعض من لجوء الحكومة إلى خفض الرواتب ومخصصات مشاريع التنمية، لكنها ستعتمد على الاحتياطيات المالية لصندوق الثروة السيادية الكويتي التي ارتفعت الى نحو 550 مليار دولار بفضل تحقيق فوائض مالية خلال السنوات الـ15 الماضية، ويبلغ عدد سكان الكويت 1,25 مليون نسمة، إضافة الى 2,8 مليون مهاجر أجنبي، مع عدة آلاف من المواطنين الذين لا تعترف الدولة بهم (البدون) عن “كونا” 26/01/15

قطر: تعتزم مشيخة الغاز استثمار 35 مليار دولار في الولايات المتحدة في الأعوام الخمس المقبلة في  قطاعات الطاقة والتكنولوجيا والعقارات، وإقامة مشروع “سيتي سنتر” بالعاصمة واشنطن… وفي لندن تخلت شركة “سونغبيرد” للعقارات، المالكة لحي “كناري وارف” عن معارضتها لعرض استحواذ تقوده قطر على الحي قيمته أربعة مليارات دولار، بعد موافقة أكثر من 86% من حاملي الأسهم، وتقدم جهاز قطر للإستثمار (الذي يملك حصة 29% في سونغبيرد) وشركة “بروكفيلد بروبرتي بارتنرز” الأميركية، بعرض مباشر، خلال شهر كانون الأول 2014  للإستحواذ على هذا الحي… من جهة أخرى تستعد قطر لاحتضان بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 وأعلنت اعتماد ما يقارب مائتي مليار دولار لمختلف مشاريع الإنفاق والإستثمار في البنية التحتية عن رويترز 28/01/15

 

افريقيا: قدر البنك العالمي خسائر اقتصاد غينيا وليبيريا وسيراليون لسنة 2015، جراء  تفشي وباء “أبيولا” وما نتج عنه من تراجع في معدلات النمو، بنحو 1,6 مليار دولار، وقد تصل خسائر منطقة أفريقيا جنوب الصحراء ككل إلى 6,2 مليارات دولارا، إذا توسع انتشار الوباء في المنطقة، لكن يبدو أنه انحصر في البلدان الثلاثة المذكورة، لكن تأثيراته تبقى كبيرة على الإستثمار والإستهلاك وتنقل البشر والبضائع وستكلف ما لا يقل عن 500 مليون دولار سنة 2015، وذلك خارج حدود البلدان الثلاثة التي تضررت بشكل مباشر، وسبق أن قدر البنك العالمي في تشرين الأول/اكتوبر الماضي الخسائر الاقتصادية التي يمكن أن تتعرض لها منطقة غرب أفريقيا وحدها بـ 25 مليار دولار سنة 2015، وفي سيراليون انخفض معدل النمو لسنة 2014 من 11,3% كانت متوقعة قبل انتشار المرض إلى 4% وقدر إجمالي الأثر المالي في البلدان الثلاثة (ليبيريا وغينيا وسيراليون) بأكثر من نصف مليار دولار سنة 2014، أو حوالي 5 % من إجمالي ناتجها المحلي مجتمعة، وتقدر نسبة خسارة الدخل الضائع لسنة 2015 (1,6 مليار دولارا) ب12% من إجمالي ناتجها المحلي مجتمعة، وانخفضت توقعات معدل نمو منطقة إفريقيا جنوب الصحراء من 5% (توقعات حزيران 2014) إلى 4,6% نتيجة عدة عوامل منها الانخفاض الحاد في الأسعار العالمية للنفط والمواد الخام والمنتوجات الزراعية، ما اضطر بعض البلدان المتضررة إلى طلب قرض بقيمة مليار دولار من البنك العالمي… لا بد من التذكير بأن البنك العالمي وصندوق النقد الدولي يشترطان على الحكومات المقترضة منهما تقليص الإنفاق على قطاعات حيوية منها الصحة، ما يؤدي إلى خفض ميزانيات الوقاية والرعاية الصحية، وبالتالي انتشار الأمراض والأوبئة، خصوصا في أوساط الفقراء والمستفيدين من قطاع الصحة العمومية  أ.ف.ب 23/01/15

شرق افريقيا: شهدت مالاوي وموزمبيق فيضانات لمدة أسبوع، نتيجة هطول كميات غزيرة من الأمطار، في هذين البلدين الفقيرين اللذين يفتقران إلى بنية تحتية متينة، ويخشى ظهور حالات الإسهال والملاريا والحمى، وأسفرت الفيضانات في مالاوي عن مقتل 192 شخصا على الاقل، وتشريد 200 الف اخرين، بسبب تدمير منازلهم، إضافة إلى 153 مفقودا، وتعرضت المضخات التي تنقل مياه الشرب في العاصمة “بلانتير” الى التلف جراء ما جرفته السيول، وانقطعت المياه الجارية لعدة ايام عن بعض الاحياء، وفي موزمبيق، وخلال اسبوع واحد أدت الفيضانات التي اجتاحت وسط وشمال البلاد الى مقتل 117 شخصا، غرقوا أو أصيبوا بالصواعق، وتشريد اكثر من 157 الفا، بحسب حصيلة رسمية… يذكر أن شركات الطاقة الأوروبية والأمريكية اكتشفت كميات هامة من الغاز والنفط على سواحل موزمبيق وشرق افريقيا، لكن لا تزال الأشغال في طور التنقيب، ولم يبدأ الإنتاج بعد عن أ.ف.ب 26/01/15

 

جمهورية جنوب افريقيا: يبلغ عدد سكان البلاد 50 مليون نسمة، منهم نحو خمسة ملايين مهاجر من البلدان المجاورة، ويتهم السياسيون المحليون والسكان بعض المهاجرين بالاستحواذ على الوظائف والخدمات وحرمان أبناء البلاد منها (وهي تهمة تقليدية للمهاجيرين في كافة أنحاء العالم)، وفي 2008 قتل أكثر من 60 أجنبي في أعمال عنف نجمت عن توترات بسبب البطالة ونقص فرص العمل، إذ بلغت نسبة البطالة 25% من القادرين على العمل، وحوالي 40% لدي فئة الشباب، ومؤخرا تعرض رجلان للقتل بالرصاص، أثناء تعرض متاجر ومساكن المهاجرين لعمليات حرق ونهب وسطو في أكبر مدن البلاد، خلال اضطرابات أعقبت مقتل فتى  (14 سنة) وقبل أسبوع، نهبت متاجر يملكها أجانب في منطقة “سويتو”، جنوب غرب جوهانسبرج، واغتنمت الشرطة الفرصة لاسخدام العنف الشديد وتنفيذ حملات مداهمة واعتقالات وألقت القبض على 178 “مشتبها به” رويترز 25/01/15

إيران: أعلن البنك المركزى الإيرانى إيقاف التعامل بالدولار الأمريكى فى تعاملاتها التجارية مع الدول الأخرى، لتستخدم عملات أخرى، بما فيها اليوان الصينى واليورو، والليرة التركية والروبل الروسي، والوون الكورى الجنوبي، في انتظار عقد اتفاقيات ثنائية مع عدد من الدول “من أجل تجارة وتعاملات اقتصادية مريحة”  وكالة “تسنيم” 25/01/15

 

روسيا: تعتزم الحكومة ضخ 35 مليار دولار لمساعدة الاقتصاد في مواجهة الحظر والعقوبات، بالإضافة إلى انهيار أسعار النفط، منها 23 مليار دولار لمساعدة المصارف المتضررة من الأزمة الحالية وكبريات الشركات، و2,8 مليار دولار لزيادة معاشات التقاعد بنسبة 11,4% بعد ارتفاع معدل التضخم إلى مستويات قياسية، وتحاول الحكومة تعزيز قدرات المصارف على تقديم القروض اللازمة لتنفيذ المشاريع التي أقرتها الحكومة، وذلك في شكل ضمانات حكومية لتلك القروض، وسبق أن أعلنت خفض أغلب خطط الإنفاق بنسبة 10% في العام 2015، باستثناء الإنفاق على الدفاع والإنفاق الاجتماعي وسداد الديون بهدف الوصول إلى موازنة لا عجز فيها بحلول العام 2017، وبعد حظر استيراد عدد من المنتجات الزراعية الأوروبية خصصت الحكومة 740 مليون دولارا لدعم القطاع الزراعي  رويترز 28/01/15

الصين: يتوقع أن تستفيد الدولة (أكبر مستورد للنفط في العالم) من انخفاض سعر النفط الخام، لتوفر 100 مليار دولار خلال ستة أشهر، دون أن تبذل أى جهد يذكر لترشيد استهلاك الطاقة أو البحث عن صفقات أرخص، ما يمكن الإقتصاد الصيني من خلق مزيد من الوظائف… من جانب آخر يتوقع مدير عملاق الاتصالات الصينى “هواوى” أن ترتفع قيمة مبيعات الشركة إلى 287 مليون يوان” أى حوالى 46 مليار دولارا فى نهاية السنة المالية التى تنتهى فى آذار/مارس 2015، وذلك بزيادة 20% مقارنة بمبيعات السنة المالية السابقة، كما سترتفع الأرباح بنسبة 17% لتبلغ 34 مليار يوان أى حوالى 7,6 مليار دولارا  عن شينخوا” 25/01/15 الصين: أعلنت مؤسسة “سويفت” المختصة في التحويلات المصرفية عبر العالم، ان العملة الصينية “يوان” كانت تحتل المرتبة الخامسة من حيث قيمة المعاملات الدولية، قبل سنتين وتقدمت إلى المرتبة الخامسة بنهاية 2014 بنسبة 2,17% من حجم المعاملات المالية العالمية، في حين يمثل الدولار الأمريكي واليورو والجنية الإسترليني (مجتمعين) 80% من هذه المعاملات، ولكن الصين مستمرة في اتخاذ الإجراءات التي تجعل من عملتها الوطنية عملة دولية، قابلة للتحويل بدون شروط، على مدى متوسط أو بعيد (من 10 إلى 15 سنة) عن أ.ف.ب 28/01/15

 باكستان، تمويل “حلال”، من مطاهر أمريكا: تتلقى جماعات إرهابية من مجموعات “داعش” تمويلات من الولايات المتحدة بشكل غير مباشر، بواسطة جمعيات محلية داخل باكستان، تتعامل مباشرة مع أجهزة أمريكية، لتجنيد الشباب للقتال في سوريا، مقابل 600 دولار عن كل شاب يقع إرساله إلى سوريا عن طريق تركيا، وامتنع وزير الخارجية الأمريكي عن التعليق عندما أثارت الحكومة الباكستانية معه مخاوفها من هذه الأساليب التي تنفذ على أرضها دون إشعارها بها  عن “ديلي أكسبرس” (باكستان) + أ.ف.ب 29/01/15

الهند: ركزت زيارة الرئيس الأمريكي إلى الهند على “تأسيس شراكة استراتيجية” ترجمتها المحادثات إلى تعزيز التعاون التجاري والعسكري والنووي ، وحضر الرئيس الأمريكي عرضا عسكريا سنويا، كان زمن الحرب الباردة مناسبة للتعبير عن العداء للإمبريالية الأمريكية، وتحول ذلك العداء إلى شوفينية مفرطة وعداء للمسلمين مع تقارب الهند والكيان الصهيوني، وتمثل زيارة الرئيس الأمريكي منعطفا في العلاقات بين البلدين، وتنظر الولايات المتحدة إلى الهند كسوق كبيرة وقوة آسيوية قادرة على مقارعة الصين، وعقد الطرفان “إطار عمل” مدته عشر سنوات بشأن العلاقات العسكرية واتفاقات للإنتاج المشترك للطائرات بلا طيار ومعدات لطائرة النقل العسكرية سي-130 من إنتاج شركة “لوكهيد مارتن”، وتمويل مشاريع استخدام الطاقة المتجددة في الهند، وأصبحت الهند حليفا موثوقا به للولايات المتحدة، ويمكن تقاسم الأدوار معه بخصوص الرؤية الأمريكية ل”مكافحة الإرهاب”، خاصة فيما يتعلق بالتمويل والمقاتلين الأجانب والتنظيمات المختلفة مثل عسكر طيبة” في باكستان والمتهمة بالتخطيط لهجمات “مومباي” (الهند) في تشرين الثاني/نوفمبر 2008  رويترز 26/01/15

فرنسا، إرث استعماري عنصري: انتفض شباب ضواحي المدن الفرنسية لمدة ثلاث أسابيع خلال تشرين الأول 2005 ضد اغتيال الشرطة لشابين فرنسيين من أصول مهاجرة، ومن أجل المساواة في الحقوق والممارسة، ووعدت الحكومة آنذاك بضخ مليارات اليورو لتحسين الوضع في مجالات التشغيل والنقل العمومي والتأهيل الخ ولكن الحالة ساءت سنة بعد أخرى، خصوصا في منطقة باريس، حيث يحشر الفقراء في أحياء مهملة ومساكن ضيقة، ويمارس أرباب العمل وأصحاب العقارات التمييز العنصري ضد سكان هذه الأحياء (بسبب مكان ولادتهم ومكان إقامتهم)، ويعيش في هذه الأحياء والمدن المحيطة بباريس 4,7 ملايين شخص أي 7,5% من إجمالي سكان فرنسا ، وتزيد نسبة الفقر فيها ثلاثة اضعاف المعدل الوطني، والامية اعلى باربع مرات (12% في 2012) وتبلغ نسبة البطالة فيها 24% مقابل 10% تقريبًا على المستوى الوطني، بحسب تقرير “المرصد الوطني للمناطق الحضرية الحساسة” الذي أشار الى أن الشباب في هذه الاحياء يواجهون عند بحثهم عن عمل عراقيل عدة، منها ندرة الفرص (66%) وقلة الخبرة (58%) وقلة المصانع والشركات (36%) والتمييز بسبب مكان السكان (9%) وتقل فرص عثور شبان هذه الأحياء على عمل بثلاث مرات عن المعدل الوطني… أعلنت وزارة الداخلية أن 116 اعتداء مسجلا وموثقا حصل خلال عشرة أيام، ضد أشخاص أدرجوا في خانة المسلمين أو متاجرهم أو محلات عبادة إسلامية، إثر اغتيال صحافيين في مجلة “شارلي هبدو” يوم 7 كانون الثاني 2015، ما رفع قليلا من شعبية الرئيس المتدنية، وهو الحادث الذي استغلته الحكومة لصرف النظر عن النتائج السلبية لسياستها المعادية للعمال والفقراء، إذ إرتفع عدد العاطلين عن العمل، في ثاني أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو، بنسبة 5,7% على مدى العام 2014 إلى 3,5 ملايين مسجلين رسميا لدى مكاتب العمل ويحصلون على منحة البطالة (إضافة إلى حوالي مليونين لا تشملهم هذه الإحصائيات) ، ويتوقع ان يتواصل ارتفاع عدد العاطلين في 2015 بنحو 100 ألف عاطل جديد، وحال نشر هذه البيانات، تراجعت شعبية الرئيس فرانسوا اولوند من جديد الي مستويات قياسية منخفضة مع فشله في الوفاء بوعوده لإحداث تحول في سوق الوظائف، ولا يتوقع أن تبلغ نسبة النمو1% سنة 2015، ما لا يسمح باستيعاب الوافدين الجدد إلى “سوق العمل”  أ.ف.ب 27/01/15

اليونان:  فشل البرلمان في ثلاث جولات متتالية بانتخاب رئيس جديد للبلاد، ما حتم اجراء إنتخابات تشريعية مبكرة، فاز بها حزب “سيريزا” (جبهة اليسار الإجتماعي) بأغلبية نسبية وليست مطلقة، ما أثار مخاوف المؤسسات والحكومات الأوروبية، لأن “سيريزا” يعارض سياسة التقشف المفروضة على البلاد ويطالب بإعادة هيكلة الديون العامة، وإعادة النظر في اجراءات الخصخصة، التي لم تستفد منها سوى فئات من المستثمرين الإنتهازيين، وبلغت قيمة الديون السيادية المتراكمة بنهاية الربع الثالث من 2014 نحو 315,5 مليار يورو وتمثل 177,7 % من إجمالي الناتج الداخلي (بدل 60% التي يسمح بها الإتحاد الأوروبي كحد أقصى) رغم برامج “الإصلاح الاقتصادي” وسياسة التقشف الصارمة التي فرضتها الحكومة والاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي، والدائنين الدوليين، الذين يرفضون شطب الديون أو إعادة هيكلتها أو تمديد فترة السداد (30 عاما حاليا)… حصلت حكومة ائتلافية (“اشتراكيين” + محافظين) سنة 2010 على قرض بقيمة 240 مليار يورو (أصبحت 367 مليار يورو لاحقا)، مقابل شروط منها تخفيضات كبيرة في الرواتب مع زيادة عدد ساعات العمل وزيادة الضرائب، وتأخير سن التقاعد إلى 67 سنة، وإلغاء الوظائف وخصخصة قطاعات النقل والصحة والتعليم والخدمات، فانخفضت الرواتب بنسبة 50% خلال خمس سنوات (12%سنة 2013) وأصبح 25% من العمال فقراء، وتراجع حجم الاقتصاد بنحو 25% خلال السنوات الخمس الماضية، ولم تتمكن الدولة من استخلاص 68 مليار يورو من الضرائب (حوالي 40% من إجمالي الناتج المحلي) بسبب إفلاس الشركات والأشخاص، وتقلص عدد المصارف من 18 مصرفا تجارياً إلى 4 مصارف فقط، وارتفع معدل البطالة من 12% سنة 2010 إلى 27% سنة 2014 (أكثر من نصف الشباب عاطل عن العمل) وارتفعت نسبة الفقر إلى 30% من السكان، ووعد ائتلاف “سيريزا” برفع الأجر الأدنى تدريجيا من 580 يورو إلى 751 يورو، أي حوالي نصف الأجر الأدنى في فرنسا، على سبيل المقارنة  أ.ف.ب 25/01/15 يطالب رئيس الحكومة الجديد إلغاء نصف ديون البلاد المقدرة بنحو 320 مليار يورو (بعد تسديد 100 مليار يورو منذ 2010) والتي تملك منها حكومات منطقة اليورو 60% ويملك صندوق النقد الدولي والمصرف المركزي الأوروبي مجتمعين 16% من هذه الديون، ويؤكدان أنه “من المستحيل، من الناحية القانونية”، أن يشطبا أي جزء من حصتهم، وتتصدر حكومة ألمانيا قائمة رافضي مراجعة شروط القروض (التي تملك جزءا مهما منها) واعتبرت ذلك خطا أحمر، خوفا من انتشار مطلب إلغاء الديون أو مراجعة شروطها، خصوصا وان وزير المالية الألماني هو العقل المدبر لخطط الإنقاذ وشروطها المجحفة أ.ف.ب 27/01/15 تحول تحالف “سيريزا” إلى حزب قبل سنتين، وأعلن معارضة الحلف الأطلسي الذي يملك قاعدة عسكرية ضخمة في جزيرة “كريت” (اليونان عضو منذ 1952 ) ومعارضة التعاون العسكري مع الكيان الصهيوني، ولكن هذه القضايا الخارجية تراجعت أثناء الحملة الإنتخابية لتبرز إلى السطح قضايا البطالة والفقر والتقشف، وتراجعت حتى مسألة توحيد قبرص إلى صف الإهتمامات الثانوية، لذا وجب الحذر بخصوص مساندة قضية فلسطين أو تغيير السياسة تجاه المهاجرين

أوكرانيا، قرض سياسي: رغم المخاطر وحالة الحرب في شرق البلاد، يعتزم صندوق النقد الدولي تقديم قرض جديد للحكومة الموالية لحلف شمال الأطلسي، بعد أن تبين أن القرض الذي اعتمده في نيسان 2014 بقيمة 17 مليار دولارا (على سنتين)، غير كاف، ولم يفصح خبراء الصندوق عن مبلغ القرض الجديد، لكنهم أشاروا إلى أن المدة ستتراوح بين 3 و 4 سنوات  رويترز 25/01/15 أضرار جانبية: للمرة الثانية خلال أسبوعين، بقي عمال عالقون داخل منجم للفحم شرق البلاد لنفس السبب، وفي 11 كانون الثاني/يناير بقي 331 عاملا في المنجم نفسه عالقين عدة ساعات تحت الارض قبل ان يتم اجلاؤهم، وتكرر الأمر مع  قرابة 500 عامل بسبب انقطاع التيار الكهربائي الناجم عن القصف، ومن حسن حظهم ان نظام التهوئة لم يتضرر  أ.ف.ب 26/01/15

أمريكا: طلبت الإدارة من الكونغرس تخصيص ميزانية أساسية للحرب بقيمة 534 مليار دولار، إضافة إلى  51 مليار دولار للحرب في افغانستان والعراق وسوريا “لمحاربة الإرهاب”، وتتضمن الميزانية الأساسية المقترحة 107,7 مليارات دولار لشراء أسلحة جديدة منها 57 مقاتلة أف35 التي تنتجها شركة “لوكهيد مارتن”، بزيادة مقاتلتين عما تضمنته ميزانية العام الماضي، وتمويل سفن البحرية والطائرات، مع تقليص التمويل لبعض أنظمة الأسلحة غير الضرورية، و69,8 مليار دولار للأبحاث عن “بلومبرغ” – رويترز 28/01/15 من آثار الأزمة: انخفض معدّل ملكية المنازل إلى أدنى مستوى في 20 عاماً في الربع الأخير من العام 2014 وتراجعَ من معدل 64,3% في الربع الثالث إلى 63,9% وهو أدنى مستوى له منذ الربع الثالث من 1994، وسجَّلَ المعّدل أعلى مستوى على الإطلاق في 2004 عندما بلغَ 69,4% عن وزارةُ التجارة الأميركية “يونيتد برس” 29/01/15

براءة مسلوبة: أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) عن حاجتها لـ3,1 مليارات دولار لتمويل برامج سنة 2015، أي أعلى من ميزانية 2014 بمليار دولار، لتتمكن من تمويل المساعدات الإنسانية لحوالي 62 مليون طفل حول العالم، منها 900 مليون دولار للأطفال السوريين الذين شردتهم الحرب المستمرة للعام الرابع، و500 مليون دولار لأطفال غرب افريقيا حيث تفشى وباء الإيبولا في ليبيريا وغينيا وسيراليون وأدى إلى فقدان الآلاف من الأطفال لذويهم، وسبق أن أعلنت المنظمة قبل أسابيع ان سنة 2014 كانت كارثية لملايين الأطفال الذين تضرر نحو 15 مليون منهم في حروب العراق وسوريا وفلسطين واليمن وجنوب السودان وجمهورية افريقيا الوسطى وأوكرانيا وغيرها، من إجمالي 230 مليون طفل يعيشون في مناطق الصراعات المسلحة، وما ينجر عنها من تعرضهم للقتل وللعنف والخوف والرعب والتشريد، وقدرت وكالات الأمم المتحدة حاجتها لمساعدة نحو 57,7 مليون شخصا تأثروا بالنزاعات في العالم سنة 2015 بحوالي 17,9 مليار دولارا، ولا يشمل هذا المبلغ المساعدات الإنسانية لدول الساحل الافريقي التسعة وجيبوتي عن الأمم المتحدة – أ.ف.ب 29/01/15

احتكارات: حملت “ماكدونالدز” رئيسها النتائج السيئة في 2014، وتراجع المبيعات فأنهت مهامه بعد 25 سنة قضاها في خدمتها، وأعلنت الشركة الحد من فتح المطاعم الجديدة وأنها سوف لن تستثمر سوى ملياري دولار في 2015، وهي أدنى استثماراتها منذ أكثر من خمس سنوات، وتأسست هذه الشركة سنة 1955 وتخصصت في الأكلات السريعة الدسمة والرديئة، ولكنها أصبحت تعاني من منافسة الشركات الأخرى خلال السنوات الماضية، إضافة إلى مقاطعتها في بعض مناطق العالم… في قطاع التقنية والإتصالات، تعتزم شركة “سوني” اليابانية تسريح ألف موظفٍ إضافي في قطاع الهواتف الذكية، خاصة في أوروبا والصين، بعد تسريح ألف موظفٍ في تشرين الأول/اكتوبر 2014، بهدف خفض عدد العمال في قسم الهواتف الذكية بـنسبة 30% إلى حوالي 5 آلاف عامل بحلول آذار/مارس 2016 في إطار خطة الهيكلة الجديدة الهادفة إلى مجابهة المنافسة القوية لشركات الإلكترونيات الأخرى في قطاع الهواتف الذكية وخاصة مع “آبل” و”سامسونغ” و”هواوي”، وسبق أن أعلنت شركة “آبل” عن أكبر أرباح فصلية لشركة عامة على الإطلاق بقيمة 18 مليار دولارا في الربع الأول من سنتها المالية (أيلول-كانون الأول)، بفضل المبيعات القياسية لهاتف “آي فون” (74,5 مليون وحدة) خلال الربع الأخير من سنة 2014 في حين انخفضت مبيعات “آي باد” بنسبة 18 % في 2014 مقارنة بالعام السابق، وتبلغ نسبة أرباح آبل من “آي فون +” 39%، وارتفعت بذلك إيرادات الشركة بنسبة 30% سنة 2014 إلى 74,6 مليار دولارا، منها 16 مليار دولارا في الصين، ومثلها في أوروبا، وارتفعت أسهم أبل، حال إعلان هذه البيانات بأكثر من 5 % في اسواق المال أ.ف.ب + رويترز 29/01/15

تقنية: يتوقع أن ترتفع نسبة الإنفاق على أمن المعلومات والبحوث سنة 2015 بنسبة 2,8% لتصل إلى 9,67 مليار دولار العام 2015 وارتفع الإنفاق في الوطن العربي بمعدل 8% ليبلغ سنة 2014 نحو مليار دولارا كان نصيب الأسد فيها للإمارات والسعودية، وتتكالب دويلات الخليج على المبالغة في الإنفاق على كل ما هو كمالي وباهظ الثمن وعلى التقنيات المعقدة التي لا تستطيع التحكم في تسييرها عن يو بي أي 24/01/15

بزنس الصحة: تقدر سوق عقاقير مكافحة السرطان ب100 مليار دولارا، وتترك معظمها آثارا جانبية أو مخاطر منها احتمال تراكم مواد سامة تنتقل من خلايا الاورام الميتة إلى الانسجة السليمة، ولم يتم اكتشاف دواء يقضي على الأورام “الخبيثة” دون إلحاق الضرر بالخلايا السليمة، ودون تسرب بعض المواد الكيماوية إلى الدم، وتروج بعض الشركات لأدوية لم تثبت نجاعتها بعد، بتكلفة تتراوح بين 300 ألف و 500 ألف دولارا للمريض الواحد، ليصبح من أغلى العقاقير في العالم، ووافقت ادارة الاغذية والعقاقير الاميركية في كانون الثاني/ديسمبر 2014 على استخدام علاج لسرطان الدم الحاد، بتكلفة 178 ألف دولار للمريض الواحد، وتتسابق شركات “اميجن ” و”نوفارتس” و”روش” وغيرها لإعلان “اكتشافاتها” التي لم تظهر بعد كفاءتها، بهدف استغلال هذه السوق المربحة…  يو بي أي 27/01/15

صحة، من نتائج خفض الإنفاق على برامج الوقاية الصحية: يقدر عدد مرضى السكري من النوع 2 ، بنحو 63 مليون نسمة على مستوى العالم، ويتوقع ارتفاع معدل الإصابة بالمرض بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 وَ39 عامًا، بنسبة 19% أو 12 مليون حالة جديدة، ليرتفع العدد إلى نحو 75 مليون نسمة (أي ما يقارب إجمالي عدد سكان تركيا) سنة 2035، ونبهت بعض الدراسات الطبية إلى ارتفاع نسبة إصابة الأطفال والمراهقين بالسكري من النوع الثاني، ليشكلوا نصف عدد الحالات الجديدة في بعض البلدان، وتترافق الإصابة بالسكري مع أمراض القلب والسكتات الدماغية وامراض العيون والأمراض الكلوية وبتر الأطراف السفلية، خصوصا في البلدان الفقيرة لضعف وسائل الوقاية، وبسبب ضغط المؤسسات المالية (صندوق النقد الدولي والبنك العالمي) من أجل خفض الإنفاق العام على الصحة والوقاية، وكان يمكن تجنب حوالي 80% من حالات الإصابة بالسكري من النوع 2 عبر تغيير النمط الغذائي واستبداله بنمط متوازن وتعزيز النشاط البدني وتحسين أسلوب الحياة اليومية عمومًا قصدَ تحفيز الجسم على محاربة المرض، ويقدر أن يبلغ عدد سكان العالم البالغين المصابين بنحو 600 مليون بحلول 2035 (أي نحو 10% من إجمالي عدد البالغين حول العالم)، وقد تبلغ بتكاليف علاجهم 627 مليار دولار حول العالم، تستفيد منها أكبر شركات الأدوية عن تقرير “منتدى السكري” 30/01/15

بزنس الرياضة: اعلن ثلاثة من الرعاة الرئيسيين للإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا (شركات كاسترول وكونتيننتال وجونسون اند جونسون) انهم لن يجددوا عقودهم معه، وسبق أن أعلنت شركتا سوني وطيران الامارات عدم تجديد عقود الرعاية مع الفيفا والتي انتهت في 2014، بسبب انتشار أخبار مزاعم الفساد المتعلقة بملفي الترشيح لاستضافة مونديالي 2018 و2022 ما يشكل انخفاضا في عقود الرعاية التي تمثل نحو 1,65 مليار دولارا كل 4 سنوات، وتزامنت أخبار عدم تجديد عقود الرعاية مع انطلاق حملة “فيفا جديدة الآن”، التي يتزعمها أحد نواب حزب المحافظين البريطاني في البرلمان الأوروبي، تدعي إدخال إصلاحات على الاتحاد الدولي، لكنها تتسم بشيء من العنصرية واحتقار غير الأوروبيين (بمن فيهم الروس) رويترز 24/01/15

طاقة: حققت صناعة الطاقة الشمسية نموا بنسبة 30 % خلال العقدين الماضيين لتصل إلى 120 مليار دولار فى عالم الصناعة، ولكنها لا زالت تشكل 1% فقط من قطاع السوق الضخمة لانتاج الكهرباء والتي تفوق قيمتها تريليونى دولار حاليا، لترتفع إلى 4 تريليونات دولار بحلول 2035، ويتوقع أن يرتفع الطلب على الكهرباء خلال العقدين المقبلين بنسبة 50 % وأن تساهم الطاقة الشمسية في إنتاج أكثر من 10 % من امدادات الكهرباء فى العالم سنة 2035 وتستغل شركات أوروبا شمس البلدان العربية لإنتاج الطاقة الشمسية ونقلها إلى أوروبا، بعد تطوير تقنيات التخزين، دون إفادة هذه البلدان بنقل التقنيات المعقدة لإنتاج الطاقة الشمسية، وسبق أن ذكرنا في هذه النشرة أن إنتاج الطاقة الشمسية ملوث بسبب الإستخدام المكثف للمياه والمواد الكيماوية والقضاء على المحيط الصحراوي الهش

 

 

كنعان النشرة الإلكترونية

Kana’an – The e-Bulletin

السنة الخامسة عشر العدد 3738

31 كانون الثاني (يناير) 2015

خاص ب”كنعان”، عدد 258

اترك تعليقاً