بيان هام من الحراك الشبابي الشعبي في القدس الشريف

شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة، يدعوكم الحراك الشبابي الشعبي للمشاركة في مظاهرة ذكرى يوم الأرض الخالدة، يوم اختلاط الدماء بالتراب دفاعا عنها، وذلك يوم الاثنين الموافق 30/03/2015 في تمام الساعة الرابعة عصرا، ستنطلق المظاهرة من مدرجات باب العامود لتجوب شوارع القدس المحتلة تحديا للإحتلال وسياساته المستمرة في القدس من استيطان وهدم للبيوت ومصادرة الاراضي واعتقال ابنائنا.
فيما يلي بيان الحراك الشبابي الشعبي المقدسي في هذه الذكرى الخالدة:

سنشعل الأرض .. في يوم الأرض

شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة .. تحية الأرض في يوم الأرض

تطل علينا ذكرى يوم الأرض وهي ليست مجرد ذكرى فقط لأن الصراع مع العدو الصهيوني على الأرض من النهر إلى البحر مستمر، ذكرى مصادرة الاحتلال الصهيوني لآلاف الدونمات في قرى سخنين وعرابة ودير حنا، ذكرى اختلاط الدم بالتراب، ذكرى استشهاد 6 فلسطينيين دفاعا عنها.

شعبنا الفلسطيني في القدس المحتلة إن مدينتنا اليوم تتعرض لهجمة صهيونية شرسة ومستمرة من مصادرة الأراضي واستمرار الاستيطان وتهويد القدس وتدنيس المسجد الأقصى المبارك واستمرار اقتحامه وهدم البيوت واستمرار الاعتقالات بحق أبنائها الذين يدافعون عنها، فكانت ومازالت هذه الهجمة استمرارا لسياسات الاحتلال في طرد شعبنا الفلسطيني من فلسطين منذ النكبة ولم تنته في يوم الأرض ولن تنتهي مستقبلا حتى وضع حد ونهاية لهذا الاحتلال الصهيوني.

إننا نؤكد في الحراك الشبابي الشعبي في مدينة القدس المحتلة في هذه الذكرى على النقاط التالية:

أولا: إن أرض فلسطين من النهر إلى البحر ومن صفد إلى أم الرشراش هي أرض عربية فلسطينية ولا يملك أحد التنازل عنها أو التفريط فيها، ولا يفعل ذلك إلا خائن.

ثانيا: على القوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات والحراكات الشبابية والشعبية التصدي للاحتلال وسياساته في مدينة القدس المحتلة بكل الوسائل المتاحة، ولا مبرر لأي مقصر.

ثالثا: نبارك الحراكات الشعبية في الشارع المقدسي في معظم مناطق وأحياء القدس: في العيساوية وسلوان والثوري ورأس العامود ومخيم شعفاط وجبل المكبر والطور وصور باهر والبلدة القديمة والصوانة ووادي الجوز وشعفاط وبيت حنينا وكل أحياء القدس الذين صمدوا في وجه الاحتلال وسطروا أروع المواجهات معه بإمكانياتهم البسيطة، ونترحم على شهداء القدس الذين سقطوا على أرضها في سبيل تحريرها والدفاع عنها، ونتمنى من الله فك أسر أبنائنا في سجون الاحتلال الصهوني.

رابعا: على جميع أبناء شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس التوحد في الدفاع عن مدينة القدس ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية والتصدي لمخططات الاحتلال، والحفاظ على هويتنا العربية الفلسطينية ومجابهة الخدمة المدنية، وأن تكون القدس أكبر منَا جميعا ومن انتماءاتنا الحزبية الضيقة.

شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة في ختام هذا البيان ندعوكم للمشاركة في إحياء ذكرى يوم الأرض الموافق 30\03\2015 وذلك يوم الاثنين في تمام الساعة الرابعة عصرا على مدرجات باب العامود والانطلاق بمسيرة تجوب شوارع مدينة القدس المحتلة لذا ندعو كافة شرائح شعبنا الفلسطيني وكل القوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات المحلية الوطنية للمشاركة في هذا اليوم العظيم.

ملاحظة: لأجل يوم الأرض لنتوحد تحت راية العلم الفلسطيني فقط.

المجد والخلود للشهداء .. والحرية لأسرانا البواسل .. والعار كل العار للخونة والمطبعين

الحراك الشبابي الشعبي المقدسي

اترك تعليقاً