ترامب وزوجته ميلانيا أصيبا بكورونا

بعد إصابة مساعدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفيروس كورونا، الأخير يجري هو وزوجته الفحص، والنتيجة تطهر أنه مصاب بالفيروس.
 
أعلن الرئيس الأميركي في تغريدة له على تويتر إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا، مشيراً إلى أنهما سيبدآن حجراً صحياً.
 
ونقلت وكالة “أ ف ب” عن طبيب البيت الأبيض أن “ترامب سيواصل أداء واجباته من دون انقطاع أثناء الحجر الصحي”، كما أشار البيت الأبيض إلى أن الرئيس الأميركي ألغى مهرجاناً انتخابياً كان مقرراً اليوم في فلوريدا.
 
بدورها، قالت ميلانيا على تويتر إنها تخضع وترامب للحجر الصحي في البيت الأبيض بعد الإصابة بكورونا، مؤكدة أنهما “يشعران بخير” وقد أجلت كل ارتباطاتها المقبلة.
 
وأضافت: “رجاءً ابقوا سالمين وسنعبر هذه المرحلة معاً”.
 
وأجرى ترامب وميلانيا فحص كورونا بعد إصابة مساعدته هوب هيكس، بالفيروس.
 
وأشار ترامب في وقت سابق إلى أنه فوجئ بسماع الأخبار عن إصابة هيكس، “فهي كانت دائماً ترتدي الأقنعة الواقية من الفيروس، وأنه هو وزوجته يقضيان الكثير من الوقت معها، وأنه غير متأكد ما إذا كان سيتم وضع أي منهما أو كلاهما في الحجر الصحي”​.
 
وهوب هيكس كانت على متن طائرة الرئاسية يوم الثلاثاء لحضور المناظرة الأولى، كما حضرت أيضاً تجمع ترامب الانتخابي يوم الأربعاء في مينسوتا.
 
وحول المناظرة الأولى التي أجراها ترامب ومنافسه في الانتخابات الرئاسية المقبلة جو بايدن، قال ترامب: “أريد الإبقاء على نفس القواعد القائمة في المناظرات، وبايدن كان يطلق أكاذيب وراء أكاذيب فكان علي تصحيحها فور سماعها”.
 
وأضاف الرئيس الأميركي “أنا أدين جماعة كو كلاكس كلان وأدين كل المتعصبين للبيض، وبالرغم من أنني لا أعرف الكثير عن جماعة براود بويز لكني أدينها، يمكنني قول ذلك مئة مرة لكنه لن يكون كافياً لوسائل الإعلام الكاذبة”.​
 
وناقشت المناظرة الأولى بين المرشحين 6 موضوعات، لكل واحد منها 15 دقيقة، وهي: “السجلات السياسية لترامب وبايدن، والمحكمة العليا، وفيروس كورونا، والاقتصاد، والعنف في المدن، ونزاهة الانتخابات”.
ترامب يعلن إصابته وزوجته ميلانيا بكورونا: سنبدأ حجراً صحياً
الكاتب: الميادين نت
المصدر: وسائل إعلام أميركية