تصريح اتحاد الجاليات والمؤسسات حول الوضع الصحي للدكتور ناصر أسعد

تصريح صادر عن الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات الفلسطينية – أوروبا
حول تطورات الوضع الصحي للدكتور ناصر أسعد شريح في السويد

ان الأمانة العامة للاتحاد تتابع الحالة الصحية للأخ الدكتور ناصر اسعد الذي أصيب بوباء كورونا اثناء العمل في العيادة وخدمة وعلاج مرضاه . حيث تم نقله فيما بعد الى المستشفى لتلقي العلاج، وبحسب علمنا فإن وضعه الصحي الآن صعب لكنه مستقر.

جدير بالذكر أن الدكتور ناصر أسعد الذي يعيش في مدينة غوتبورغ السويدية، شارك في مؤتمر برلين للاتحاد عضوا في الأمانة العامة سابق.

يا رفيقنا وصديقنا الغائب قسراً بفعل العدو الجديد جائحة كورونا، تذكر اننا نكافح معك بمحبتنا لك وبالدعاء لك بالشفاء وبالانتصار على هذا المرض اللعين. قلوبنا وعقولنا معك وأنت معنا.

نتمنى السلامة لكل الأطباء والطبيبات والممرضين والممرضات والعاملين والعاملات، الفلسطينيين والعرب والأجانب في الحقلين الصحي والطبي في جميع انحاء المعمورة. كما نترحم على أرواح الضحايا الذين سقطوا اثناء خدمتهم البشرية ومجابهة جائحة كورونا.

نتمنى الشفاء العاجل للمصابين والمصابات ولرفيقنا د ناصر اسعد، الذي لم يبخل يوما في العطاء لأجل شعبه وقضيته المقدسة فلسطين.

الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات الفلسطينية – أوروبا

الرابع من أيار – مايو 2020