خفافيش في آسيا تحمل أنواعاً أخرى من فيروس كورونا!

خفافيش تحمل أنواعاً أخرى من فيروس كورونا!

الخفافيش التي تعيش في المناطق الحدوديّة في جنوب وجنوب غرب الصين، تحمل أنواعاً أخرى من فيروس كورونا، التي يمكن أن تنتقل إلى البشر.

حذرت عالمة الفيروسات من ووهان في الصين شي تشنغلي، من انتشار أنواع جديدة من فيروس كورونا.

ونقلت صحيفة “الغارديان”، عن العالمة قولها إن “الخفافيش التي تعيش في المناطق الحدوديّة في جنوب وجنوب غرب الصين، تحمل أنواعاً أخرى من فيروس كورونا، التي يمكن أن تنتقل إلى البشر”.

عالمة الفيروسات شددت على أن هذه الأنواع الجديدة من عدوى فيروس كورونا، بما في ذلك القريبة من فيروس SARS-CoV-2، الذي يسبب مرض كوفيد-19، “على الأغلب تنتشر في الطبيعة خارج الصين”.

وقالت تشنغلي: “يجب أن نبحث عنها ليس فقط في الصين، بل وفي دول جنوب آسيا”.

ويُعتقد عادةً، أن الخفافيش بالذات هي الناقل الطبيعي لفيروس كورونا، لكن تشنغلي ترى أنه من المحتمل جداً وجود حيوان وسيط ينقل الفيروس من الخفاش إلى البشر.

كما يعتقد أن “البنغولين” يمكن أن يصبح مثل هذا الناقل. لكن من غير الواضح كم استغرقت مدة انتقال الفيروس من الحيوان إلى البشر، قبل اكتشافه العام الماضي.

يذكر أنّ العالم سجّل حتى الآن 65.8 مليون إصابة و1.52 مليون وفاة بفيروس كورونا (كوفيد-19) الذي ظهر في الصين نهاية عام 2019.

  • الكاتب: الميادين نت
  • المصدر: الغارديان