فروانة: الاحتلال اعتقل (63) فلسطينية منذ بدء أزمة “كورونا” مطلع آذار الماضي

 عبد الناصر فروانة: الاحتلال الصهيوني اعتقل (63) فتاة وسيدة فلسطينية منذ بدء أزمة “كورونا” في المنطقة، وقد أفرج عن معظمهن بعد اعتقال لأيام وأسابيع قليلة، فيما الباقي انضممن الى من هم معتقلات منذ ما قبل “كورونا” ليصل إجمالي عدد الأسيرات القابعات اليوم في سجون الاحتلال إلى نحو (41) اسيرة، بينهن أمهات ومريضات، ومن بين الأسيرات أسيرتين من قطاع غزة.

 لم تراعِ سلطات الاحتلال أعمارهن واحتياجاتهن الخاصة، ولم توفير لهن الحد الأدنى من مقومات الوقاية وإجراءات السلامة في السجون ومراكز التحقيق التي يُحتجز فيها النساء، ودون الأخذ بعين الاعتبار وجود مريضات وجريحات بينهن. كما ولم تُعالج ادارة السجون مشكلة الاكتظاظ، ولم تُخفض مستوى الاحتكاك والمخالطة أو الاجراءات (الأمنية) اليومية، حماية لهن من العدوى والاصابة في ظل تزايد الاصابات بالفايروس في صفوف السجانين والسجانات. الأمر الذي يُنذر بخطر على حياة الأسيرات وأوضاعهن الصحية، ويُعرض بعضهن الى احتمالية الاصابة  بفايروس “كورونا”.

 يُذكر بأن ادارة السجون كانت قد اتخذت اجراءات محدودة، داخل سجن النساء بعد فترة من تفشي “كورونا” في المنطقة واصابة العديد من السجانين والسجانات، لكنها إجراءات غير كافية ولا تشكل حماية حقيقية للأسيرات من خطر الاصابة بالفايروس. كما سمحت بزيارات الأهل لبعضهن في فترات متفاوتة، فيما لم يُسمح للأسيرات بالتواصل مع الأهالي عبر الوسائط البديلة في وقت انقطاع الزيارات وعدم انتظامها خلال أزمة “كورونا”.

 

عبد الناصر عوني  فروانة

أسير محرر، مختص في شؤون الأسرى والمحررين