فروانة: الاحتلال يعتمد سيناريو جديد في التعاطي مع اضراب الأخرس

فروانة: الاحتلال يعتمد سيناريو جديد في التعاطي مع اضراب الأخرس

مجرد رأي شخصي:

كتب عبد الناصر فروانة على صفحته عبر الفيسبوك: يبدو لي ان سلطات الاحتلال “الاسرائيلي” قد اعتمدت مؤخرا سيناريو واحد وتسير وفقه في التعاطي مع اضراب المعتقل الفلسطيني ماهر الاخرس، غير مكترثة بما قد يلحق بصحته من ضرر حتى ولو أدى هذا الى استشهاده..!

والسيناريو المعتمد لدى الاحتلال هو استمرار المعتقل في اضرابه حتى انتهاء فترة اعتقاله الاداري بتاريخ 26 نوفمبر القادم. والبالغة 4 شهور كما حددتها اجهزة الاحتلال, على ان تحرص بان تبقيه حيا ويتوجع الما، وان تعطيه المدعمات بين الفينة والاخرى (تغذية قسرية) دون علمه ودون موافقته ودون ان يدري، بحيث يبقى حيا ويطلق سراحه في الموعد الذي حدده الاحتلال وليس اي موعد آخر اراده المعتقل الاخرس ومن يقف بجانبه. وبذلك تكون ادارة السجون حققت ما تريد رغما عنه، ونفذت قرارها المجحف وافشلت اضرابه وافقدته مضمونه بعدما فشلت في كسر ارادته، وبذلك تسعى لان تقدمه كنموذج سلبي لكل من يفكر من خلفه من الاسرى خوض الاضراب عن الطعام. في السجون.!

وحتى لا نصل الى ذلك، وكي لا تحقق سلطات الاحتلال هدفها وتسجل ادارة السجون (انتصارا) لها، علينا وعلى الجميع التحرك بكل قوة لافشال هذا السيناريو ودفع اجهزة الاحتلال للتخلي عن هذا السيناريو “الاسرائيلي” الغير معلن، واجبارها على التعاطي بايجابية مع اضراب الاخرس وانهاء اعتقاله التعسفي .

اعتقد جازما بان (95) يوما من الاضراب عن الطعام ، هي كفيلة لان تدفعنا نحو البحث الجدي عن ادوات واساليب اكثر ضغطا على المؤسسات الدولية واكثر ازعاجا وقلقا ووجعا للاحتلال، داخل وخارج السجون، ولنخصص يوم غد الجمعة، يوما لانقاذ حياة وصحة المعتقل الاخرس وللانتصار لقضيته،

بعد (95) يوما من اضراب ماهر الاخرس، لم تعد معركته الفردية تخص شخصه او قضيته الخاصة، وانما بات يمثل الجميع، رغم كل ما يمكن ان يسجل من ملاحظات وتحفظات على الاضرابات الفردية، واضحى ينوب عن المعتقلين الاداريين في مواجهة السجان وسياسة الاعتقال الاداري، وباتت معركته هي معركتنا جميعا ويجب التحرك العاجل والفعلي للانتصار لها.

في الختام نسجل احترامنا وتقديرنا، فخرنا واعتزازنا بهذا البطل الصامد الذي اشهر سلاح الامعاء الخاوية في وجه السجان رفضا لاعتقاله التعسفي ولانهاء اعتقاله الاداري

الحرية لماهر الاخرس وكل الاسرى والمعتقلين

 

عبد الناصر فروانة