مستوطنون يقتحمون الأقصى باللباس التلموديّ

القدس في أسبوع
قراءة أسبوعية في تطورات المواقف والأحداث في القدس المحتلة

مستوطنون يقتحمون الأقصى باللباس التلموديّ
وقرار بمنع مدير المسجد المبارك من التصريح يثير موجة رفضٍ عارمة

لم تشهد الأعياد اليهودية اقتحامات كبيرة للأقصى، على أثر فرض الاحتلال إغلاقًا شاملًا ضمن إجراءات الوقاية من كورونا، وحاولت “منظمات المعبد” تعويض التراجع العددي عبر اقتحام المسجد باللباس التلمودي الأبيض، ودعوة أنصارها إلى فعالية نفخ البوق التلمودي داخل المسجد.

وفي سياق الإرباك الذي أثير حول إغلاق الأقصى، وتضارب المعطيات بشأن الإغلاق من عدمه، أصدر مدير عام الأوقاف في القدس قرارًا منع فيه الشيخ عمر الكسواني من التصريح إلى وسائل الإعلام، على أثر نفي الأخير إغلاق الأقصى، ما أثار رفضًا واسعًا.

وعلى الصعيد الديموغرافي تتابع سلطات الاحتلال هدمها منازل الفلسطينيين ومنشآتهم، وكشفت وسائل إعلام عبرية عن توقيع بلدية الاحتلال في القدس وشركاء آخرين على مشروع ضخم جدًا يتضمن بناء ناطحات سحاب وأبنية متعددة الطبقات وسط القدس المحتلة. وعلى صعيد التفاعل أكدت الكويت التزامها دعم خيارات الشعب الفلسطيني، وعلى مركزية القضية الفلسطينية.

[اقرأ المزيد]

للاطلاع على نشرة
القدس في أسبوع

مؤسسة القدس الدولية
قسم الأبحاث والمعلومات