هؤلاء الناس أكثر خطورة من الفيروسات الوبائية المميتة

 

عنصري دنمركي يدعي أن وجود الأجانب من الدول الدافئة في بلده أخطر على الدنمارك من فيروس كورونا. وكتب على مدونته _ أن الهجرة من البلدان الساخنة أكثر خطورة بكثير من الهالة حول فيروس كورونا_.
عنصري بولندي يدعو لاطلاق النار على أي لاجئ يتقدم من تركيا نحو اليونان بوابة الاتحاد الأوروبي ويضيف لا نريد اعتقال احد منهم، اطلقوا النار عليهم واقتلوهم.

وفي لبنان الصغير، الذي تتشر فيه منذ نشأته العديد من الأوبئة المزمنة وأهمها وباء الانعزالية الفاشية، ربيبة للصهيونية.

يذكرنا دائما الإرهابي المجرم سمير جعجع بأنهم لازالوا موجودين. وبأنهم يكنون الكراهية والبغض والعداء للفلسطينيين في لبنان. فالمواقف العنصرية فيما يخص المخيمات الفلسطينية في لبنان حاضرة دائما.
هذا فيما يخص لبنان.

أما العنصرية فليست حكرا على بلد معين لأنها منتشرة في كل البلدان من الجنوب الى الشمال ومن الشرق الى الغرب، لكنها بشكل أساسي منتشرة في الغرب وضد المسلمين والأجانب والمهاجرين من كل ملة ودين.

لكن علينا دائما أن نتذكر أن هؤلاء ( النازيين، الفاشيين، العنصريين) ليسوا وحدهم في تلك البلدان، فهناك أيضا الكثيرين من الطيبين والانسانيين، الذين يدافعون عن الأجانب والمهاجرين ويواجهون العنصرية بشراسة. كما هناك في لبنان الكثير من اللبنانيين الذين تنبض قلوبهم بحب فلسطين والفلسطينيين.

 

نضال حمد

 

Slik mennesker er farlege enn koronavirus

1

العنصري الدنمركي 

https://jyllands-posten.dk/…/…/corona-terror-og-hoejrefloej/

 

2

سمير جعجع

 

لا داعي ان تهلع مهما توسخنا منبقى انظف منك ، عملنا الإجراءات من دون ما تتحفنا و بحب طمنك حتى الآن لم نسجل اي اصابة #كورونااحد الاشخاص طلب مني نشر كلمته لانه ما عندو فيس بوك ( ام علي عوض)?ردًا على كلام اكبر فايروس لمن حوله?اخبروه سمير جعجع اننا اقوى من ان نخاف فايروس خلقة اللهاخبروا سمير جعجع ان الفلسطنييون لا يهابون الموت لا بقصفٍ ولا بمجزرةٍ ولا بمرضٍ كان من الله?اخبروه ان ثقتنا بالله قويةٌ وكبيرة ، اخبروه ان الفلسطنيون متعودون على الأعتزال والجدران منذُ سنين ولن ولم يركعوا او تهانوا قوتهم وجبينهم،أخبروا تلك الحسالة انه هو من يخاف على نفسه لانه ظالم لشعبه ومنذ اعوامٍ وأعوااام وهو اكبر واخطر من جميع الفايروسات على الضعفاء والفقراء والمساكين من شعبه وناسهُ?اخبروا جعجع ان الفلسطنيون لم يفعلوا مجزرةُ بحق اطفالهم وشيوخهم ونسائهم ، كنا وما زلنا اليد المتعاونه في كل أزماتنا وأضاعنا وكل صعوبات الحياة نحنُ كتفٍ واحد ويد واحدة.?اخبروه حتى وإن اصابتنا هذة الفايروس سوف نشكر الله ونحمده على ما أبتلانا به?اما انتُ ايها الفايروس عندما تتكلم وينطق لسانُكَ عن اصغر طفل فلسطيني فقد قمتَ بتعقيم فمكَ ولسانُكَ الملوثِ?ألا تلاحظ انتَ وامثالكَ الحشرة منذُ ان قمتم بحربٍ بحقنا ?بأجازة العمل ضد الفلسطنيون ورب العرش مبتليكم بحرائق ، ثمّ بأفلاسٍ، ومن ثم ثارت الشعوبُ عليكم وضدكم، ثمَ كثرت عليكم البطاله، وكشف الله سرقاتكم ونهبكم وعدم وجود ضميرُ لشعوبكم ، ومن ثم بعث الله إليكم البلاء والوباء والغلاءهذه من ظلمات ما كسبت ايديكم?سيبقى الفلسطنيون شوكةٌ في طريقكم وجوفكم ، وسيبقون عزةٍ وفخرٍ ورؤوسٍ لن تنحني إلا لربُهَا ?وباخر رسالتي اتأسف وجدًا لفمي ولساني اللذي اضطرَ ان ينطقَ بأسمك ايها الظالم والمجزر بشعوبٍ ستشهدُ عليكَ يوم القيامه فكن داءمًا على خوفٍ وحذرِ يااااااا…………….. املأؤو الفراغ بما شءتم بوصفه?

Gepostet von Mohammad Abul Kheir am Freitag, 13. März 2020