وفاة كانيث لارشن أحد أبرز المدافعين عن القضية الفلسطينية في النرويج

بالأمس في مدينة بيرغن بالنرويج توفي كانيث لارشن أحد أبرز المدافعين عن القضية الفلسطينية. ببالغ الحزن نوافيكم بخبر وفاة المحارب الدؤوب كانيت لارشن، الذي لم يضعف تصميمه ولم يذخر أي فرصة للنضال من أجل قضية فلسطين ودعم شعبها.
لعب كانيت دوراً مهماً في حركة التضامن النرويجية مع الشعب العربي الفلسطيني، وكان صاحب فكرة إنشاء متجر “حنظلة” في بيرغن لدعم وصيانة المنتجات الفلسطينية. على غرار متجر “القدس” في اوسلو الذي أسسته لجنة فلسطين النرويجية -بالكوم- منذ عشرات السنين، لدعم القضية الفلسطينية.
تفتقده حركة التضامن النرويجية مع الشعب الفلسطيني ويفتقده الفلسطينيون في النرويج وفي كل مكان. نعاهده بأننا سوف نبقى نناضل حتى التحرير والعودة والحرية والاستقلال.
كانيث لارشن
نقابي ومستشار في بلدية بيرغن
السكرتير العام السابق لتحالف النقابات العمالية والمنظمات المشتركة النرويجية المحتصة بحقوق العمال FO في محافظة هاردلاند النرويجية.
كاتب صحفي في عدد من وسائل الإعلام النرويجية.
عضو في حزب Rødt الحزب الأحمر (حزب شيوعي نرويجي) وترشح للانتخابات البلدية عن الحزب المذكور.
درس التمريض في النرويج.
انضم منذ سنوات طويلة للجان التضامن مع الشعب الفلسطيني في النرويج.
نشط في مدينة برغن النرويجية وزار فلسطين المحتلة ومخيمات الفلسطينيين في لبنان ضمن وفود تضامنية نرويجية.
ترأس جمعية حنظلة المختصة بترويج المنتوجات الفلسطينية في النرويج، ومقاطعة البضائع “الإسرائيلية”.
كان صاحب فكرة إنشاء متجر “حنظلة” في بيرغن لدعم وصيانة المنتجات الفلسطينية.
أحد أبرز المدافعين النرويجيين عن القضية الفلسطينية.
لعب كانيث دوراً مهماً في حركة التضامن النرويجية مع الشعب العربي الفلسطيني
توفي يوم 12-1-2021 عن عمر يناهز الـ66 عامًا، في مدينة بيرغن غرب النرويج.
نضال حمد – موقع الصفصاف