روبوت نرويجي بقدراتٍ مهدئةٍ يُساعدك على النوم فوراً وطوال الليل

أخيراً، ستنام بشكل سريع دون أي أدوية.. إقبال كبير على “روبوت النوم العميق”، إليك سعره وكيفية عمله
عربي بوست

أعلنت شركة نرويجية ابتكار روبوت بقدراتٍ مهدئةٍ يُساعدك على النوم فوراً وطوال الليل، دون تعاطي أية أدويةٍ، وسعره 599 دولاراً، وفق ما نشر موقع Business Insider الأمريكي السبت 30 مايو/أيار 2020.

شركة Somnox قالت إنها في مهمةٍ “لجلب نومٍ أفضل للعالم بشكلٍ طبيعي”.

تأسست الشركة عام 2017، على يد المهند جوليان جاغتنبيرغ الذي كان راغباً في مساعدة أمه على النوم. يقول جاغتنبيرغ إنه تحدث مع علماء بالنوم واستعان بدراساتٍ. كان النموذج التجريبي الأول كبيراً جداً وصاخباً جداً، لكنه وصل في النهاية إلى النسخة الحالية من روبوت النوم، المُستلهم من التأمل، وتركيز الذهن، والطريقة التي يُحاكي بها الأطفال تنفس آبائهم أثناء النوم.

طريقة عمله

يعمل روبوت النوم بعدة طرقٍ مختلفةٍ ليساعد مستخدميه على النوم بشكله الذي يُشبه حبة اللوبيا ويبلغ وزنه نحو كيلوغرامين وربع، وطوله أكثر قليلاً من 30 سنتيمتراً.

يأتي بغطاءٍ قابلٍ للغسل، وبطاقة ذاكرةٍ من نوع SD، وشاحنٍ، وولوجٍ لتطبيق Somnox.

 

يعمل الروبوت عبر توجيه التنفس ويُنتج روبوت النوم إيقاعاً سيقتفيه المستخدم بالتنفُّس معه بشكلٍ طبيعيٍ إذا كان يحمل الروبوت. كما يتقفى الروبوت كذلك نمط تنفس المستخدم ويُعدل نفسه معه.

بعد ذلك يعمل الروبوت بتشغيل أصواتٍ مهدئةٍ كضوضاء بيضاء أو أصواتٍ من الطبيعة.

يُمكن أن يكون للأصوات أثرٌ مهدئٌ، وأن تعمل مع التنفس على مساعدة المستخدم على الاسترخاء.

كذلك يُمكن تعديل الروبوت ليوافق تفضيلات المُستخدم.

يتصل الروبوت بالتطبيق عبر البلوتوث ويتوافق مع أنظمة أندرويد وآيفون. في التطبيق، حدد الإعدادات الأساسية لكيفية عمل الروبوت وحدد معدل تنفسٍ بعينه، أو اختر تعديل الروبوت تلقائياً.

 

يُمكن للمستخدمين أن يختاروا نوع الأصوات المهدئة التي يُحبونها، ولكم من الوقت ستعمل.

يُمكن شحن روبوت Somnox

لأي مكانٍ في العالم. لكنه نفد حالياً من المخازن في كندا والولايات المتحدة بسبب الإقبال عليه.

تجريب مجاني 

 

لكل من يتمكن من الحصول على الجهاز، تمنحك شركة

Somnox

فرصة تجربةٍ مجانيةٍ خلال 30 يوماً لترى إن كان يُلبي احتياجاتك.

 

حصل الروبوت على متوسط تقييماتٍ بلغ 4 نجومٍ على موقع Trust Pilot.

معظم المراجعين وصفوا تجاربهم الإيجابية مع الروبوت، ولو أن البعض شعر أنه لم يكن جاهزاً للطرح في الأسواق بعد.

 

وفقاً لتجارب الشركة، فقد قيم المستخدمون جودة نومهم واعتبروها تحسنت واحتاجوا لوقتٍ أقل ليغطوا في النوم.

تقول الشركة إن النتائج كانت نفسها بالنسبة لأولئك الذين يتشاركون الأسرة مع آخرين، وأن حتى أولئك الذين يشاركونهم الأسرة قد تحسن نومهم لأن أحداً لا يتقلب أو يتحرك إلى جوارهم.

 

المصدر عربي بوست