أمريكية تتحدث عن ارهاب الصهاينة المحتلين للشعب الفلسطيني

هذا الفيديو للمرأة الأمريكية التي تتحدث عن ارهاب الصهاينة المحتلين للشعب الفلسطيني في الضفة الغربية. يجب ان تشاهدوه. من خلال تجربتي الأوروبية أعرف أن الغالبية العظمى من الأجانب، الذين يزورون فلسطين، يرجعون إما مناصرين لفلسطين أو متعاطفين معها ومعادين للإرهاب الصهيوني.

لقد تعرفت على كثيرين منهم-ن في أوروبا وبالذات في النرويج واسكندينافيا. فقط شخص واحد نرويجي كان من المتعاطفين واليساريين، لكنه ارتد وتحول مناصراً للصهاينة، لا أعرف السبب.. ولم يتسنى لي التحدث معه. هو الان يعمل صحافيا وأصدر كتابا مشهراً بالمسلمين من خلال الحديث عن الجهاديين.

المهم هذا الشخص حالة نادرة جدا. لكن بالعموم كل من يزور-تزور فلسطين ويشاهد-تشاهد بأم العين ارهاب الصهاينة، يرجع-ترجع مناصرا-ة ومؤيدا-ة وحتى ناشطا-ة لأجل القضية الفلسطينية. لذا الصهاينة يمنعونهم-ن من دخول فلسطين، كما يحاولون التضييق عليهم-ن بشكل مستمر.

نضال حمد

صفحة الفيسبوك

Poglądy miała proizraelskie półki zwiedziła Zachodni Brzeg Jordanu i wydziala co dzienne praktyki polityki Izraela Zdaje sobie sprawę jakie może mieć problemy z tego powodu że o tym mówi, ale wyrzute sumienia bardziej gryzą.

Slået op af Abed Matar i Lørdag den 9. november 2019