إيطاليا تفرض عقوبات على “غوغل” و”آبل”

هيئة مكافحة الاحتكار في إيطاليا تفرض غرامة بحوالى 11.2 مليون دولار على كل من شركة “غوغل” و”آبل” المصنعة لهواتف “آيفون” بسبب الممارسات العدوانية المرتبطة بالاستخدام التجاري لبيانات المستخدمين.

فرضت هيئة مكافحة الاحتكار في إيطاليا غرامة قدرها 10 ملايين يورو (11.2 مليون دولار) على كل من شركة “غوغل” و”آبل” المصنعة لهواتف “آيفون” بسبب “الممارسات العدوانية” المرتبطة بالاستخدام التجاري لبيانات المستخدمين، وفق تعبيرها.

ووجدت هيئة المنافسة والسوق الإيطالية أن الشركات لم تزود مستخدميها بمعلومات واضحة كافية عن الاستخدامات التجارية لبياناتهم – في انتهاك لقانون المستهلك في الدولة.

كما يتهم المنظم “غوغل” و”آبل” بنشر “ممارسات عدوانية” لدفع المستخدمين لقبول المعالجة التجارية.

وتتهم “غوغل” بحذف المعلومات ذات الصلة في مرحلة إنشاء الحساب. وتقول الجهة التنظيمية إن هذه المعلومات يجب توفيرها حتى يقرر الأشخاص ما إذا كانوا يوافقون أم لا على استخدامها لبياناتهم لأغراض تجارية.

واتهمت هيئة المنافسة والسوق الإيطالية أيضاً “آبل” بالفشل في تزويد المستخدمين على الفور بمعلومات واضحة حول كيفية استخدامها لمعلوماتهم تجارياً عند إنشاء معرف “آبل” أو الوصول إلى متاجرها الرقمية، مثل متجر التطبيقات.

ويجمع المنظم الإيطالي ممارسات الشركتين معاً في بيان صحفي يعلن عن العقوبات. ويتهم كل واحدة بالعدوانية بشكل خاص في دفع الشروط التجارية التي تخدم مصالحها الذاتية على حساب مستخدميها، خاصة في مرحلة إنشاء الحساب.

وبالنسبة إلى “غوغل”، تشير هيئة المنافسة والسوق الإيطالية إلى أنها تحدد مسبقاً قبول المستخدم للمعالجة التجارية. كما تلاحظ أيضاً أن عملاقة البحث فشلت في توفير طريقة واضحة للمستخدمين لإلغاء الموافقة على عمليات نقل البيانات هذه لاحقاً أو تغيير اختيارهم بطريقة أخرى بعد اكتمال خطوة الحساب.

كما أنها تأخذ وجهة النظر القائلة بأن نهج “آبل” يحرم المستخدمين من القدرة على ممارسة الاختيار بشكل صحيح على استخدامها التجاري لبياناتهم. ويحاجج المنظم بأن ممارسات اكتساب البيانات وهندستها الخاصة بصانع آيفون تهيئ المستهلك لقبول شروطه التجارية.

ويمثل هذا اتهاماً محرجاً لشركة تنفق أموالاً تسويقية كبيرة على اقتراح أن أجهزتها وبرامجها تتفوق على البدائل لأنها تدعي أنها تضع خصوصية المستخدم في صميم ما تفعله.

بدورها، رفضت “آبل” ما توصلت إليه هيئة المنافسة والسوق الإيطالية. وقالت في بيان: “نعتقد أن رأي الهيئة خطأ ونقوم باستئناف القرار. تلتزم آبل منذ فترة طويلة بخصوصية مستخدميها. ونعمل بجد لتصميم المنتجات والميزات التي تحمي بيانات العملاء. نحن نقدم الشفافية والتحكم لجميع المستخدمين حتى يتمكنوا من اختيار المعلومات التي يريدون مشاركتها أو عدم مشاركتها وكيفية استخدامها”.

كما اختلفت متحدثة باسم “غوغل” مع النتائج. وقالت في بيان: “لدينا ممارسات شفافة وعادلة من أجل تزويد مستخدمينا بأدوات مفيدة ومعلومات واضحة حول استخدامهم. نمنح الأشخاص عناصر تحكم بسيطة لإدارة معلوماتهم والحد من استخدام البيانات الشخصية. نعمل بجد لنكون متوافقين مع قواعد حماية المستهلك. لا نتفق مع قرار الهيئة ونستأنف القرار”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أصدرت هيئة المنافسة والسوق الإيطالية غرامة قدرها 230 مليون دولار (إجمالاً) لشركتي “آبل” و”أمازون”، وذلك بسبب تواطؤ مزعوم حول بيع منتجات “آبل” في سوق “أمازون” الإيطالية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية وموقع فضائية الميادين