استمرار عزل الأسير حسام عمر منذ أكثر من عامين بظروف سيئة

 

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، بأن الأسير حسام عمر من الجاروشية قضاء طولكرم، والمعتقل منذ العام 2002 والموجود حاليا في عزل عسقلان، يعيش ظروفا إنسانية صعبة نتيجة استمرار إدارة سجون الاحتلال في نقله من عزل إلى آخر على مدار عامين.

ونقل محامي الهيئة كريم عجوة الذي زار الأسير في عزله، أنه خلال الفترة الماضية تعرض الأسير عمر إلى جملة من الانتهاكات تمثلت في عزله في زنازين قذرة تفتقد إلى أدنى مقومات الحياة، وهي معدة أصلا بهذا الشكل للتأثير على نفسية كل من يعزل بداخلها”.

وأضاف عجوة، بأنه قد تم نقل الأسير عمر قبل 25 يوما من عزل مجدو الى عزل عسقلان، وهو معزولا منذ تاريخ 30/9/2013 وفترة العزل الاخيرة تنتهي بتاريخ 24/10/2016، وهو لا يعلم ان كان سيتم تمديد العزل بعد هذا التاريخ، وقال انه تنقل خلال فترة عزله بين العديد من السجون حيث كان يتم نقله من عزل الى آخر”

الاسير عمر ذكر انه منذ بداية عزله وهو ممنوع من زيارة الاهل، وقبل شهرين فقط سمح لابنته التي تبلغ من العمر 14 عاما بزيارته، حيث زارته مرتين فقط بينما باقي افراد عائلته لا يسمح لهم بالزيارة، كما أصدرت ادارة السجون قرارا اول من امس بتمديد منع زيارة الاهل مدة ثلاثة اشهر اضافية.



اترك تعليقاً