التضامن الكبير جداً مع اللاجئين الأوكران

لفت إنتباهي التضامن الكبير جداً مع اللاجئين الأوكران من قبل عامة الشعب البولندي. طبعاً بالإضافة إلى كونهم بالأساس شعب طيب وكريم ومضياف بطبيعته. لعب موقف الحكومة والأحزاب الحاكمة والأخرى المعارضة مع وسائل الاعلام التي تقدم احداث اوكرانيا على مدار الساعة وبلا 🛑 توقف دوراً كبيرا في تعزيز هذا التضامن.
الحكومة والمعارضة والشعب في بولندا متفقون على الموقف ضد روسيا 🇷🇺 وغزوها لاوكرانيا ويعتبرونه تهديداً مباشراً يمس وجودهم ومستقبلهم.
هم أصلاً لم ينسوا تاريخ طويل من العلاقات السيئة والمضطربة بينهم وبين الروس، ووقع تلك العلاقة بكل سنواته الصعبة جاثم على صدورهم ولا يغيب عن بالهم.
كم تمنيت لو أن مثل هذا التضامن توفر مع الشعب الفلسطيني المظلوم.
القابع منذ ٧٥ سنة تحت الاحتلال الصهيوني الذي جاء بيهود اوروبا الى فلسطيننا.
الشعب الفلسطيني الذي دفع ولايزال يدفع فواتير الصهيونية والعداء للسامية وكراهية اليهود في اوروبا… والنازية والفاشية والشعوبية والانعزالية والعنصرية الاوروبية.
في بولندا ومعظم الدول الاوروبية والغربية نجد بأن الحكومات والاحزاب والسياسيين، والنقابات والبرلمانات والادارات والوزارات والمؤسسات، ووسائل الاعلام بشكل شبه كامل هي مع الصهاينة او يسيطر عليها صهاينة او اشخاص متصهينين.
معركتنا معقدة جداً جداً وطويلة، لكننا لن نستسلم ولن نسمح ببقاء الاحتلال الصهيوني في فلسطين.


نضال حمد

12-03-2022