“الصحة العالمية”: عدد الوفيات نتيجة كوفيد يزيد ثلاثة أمثال عما تم تسجيله

منظمة الصحة العالمية تلفت إلى أن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم نتيجة الإصابة بكوفيد-19يزيد ثلاثة أمثال عما تم تسجيله في البيانات الرسمية.


أظهر تقرير جديد لمنظمة الصحة العالمية أن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم نتيجة الإصابة بكوفيد-19 يزيد ثلاثة أمثال عما تم تسجيله في البيانات الرسمية. 

والتقرير يعد دراسة شاملة حول الخسائر العالمية الفعلية للجائحة حتى الآن، ولفتت من خلاله  المنظمة التابعة للأمم المتحدة إلى أن هناك 14.9 مليون وفاة إضافية مرتبطة بكوفيد-19 بنهاية عام 2021.

 وبلغ العدد الرسمي للوفيات المنسوبة مباشرة إلى الفيروس والتي تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية بها في الفترة من كانون الثاني/يناير 2020 إلى نهاية كانون الأول/ديسمبر 2021، أكثر بقليل من 5.4 مليون. وتعكس أرقام الوفيات الإضافية عدد الأشخاص الذين ماتوا بسبب كوفيد-19 وكذلك أولئك الذين لقوا حتفهم كنتيجة غير مباشرة لتفشي المرض، بما في ذلك الأشخاص الذين لم يتمكنوا من تلقي الرعاية الصحية لظروف أخرى عندما كانت الأنظمة الصحية مكتظّة خلال موجات ضخمة من العدوى.

وقالت منظمة الصحة إنه حتى في فترة ما قبل الجائحة، لم يتم تسجيل ست من أصل عشر وفيات حول العالم، وأوضح التقرير أن ما يقرب من نصف الوفيات التي لم يتم إحصاؤها حتى الآن كانت في الهند، وأشار إلى أن 4.7 مليون شخص ماتوا هناك نتيجة للجائحة، لا سيما خلال تصاعد موجة العدوى بشكل هائل في أيار/مايو وحزيران/يونيو 2021.

المصدر الميادين