المئات من المزراعين والصيادين يطالبون بانهاء الحصار خلال مسيرة جماهيرية حاشدة في غزة

طالب المئات من المزارعين والصيادين اليوم الثلاثاء خلال مسيرة نظمها اتحاد لجان العمل الزراعي بانهاء الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 10 سنوات انطلقت من ميدان الجندي المجهول الى مقر الامم المتحدة.

وشارك في المسيرة المئات من الزارعين والصيادين من مختلف محافظات قطاع غزة، التي جاءت تنديدا بالحصار المفروض على قطاع غزة منذ 10 سنوات ورفضا للانقسام السياسي الذي اثر بشكل سافر وخطير على حياة الممواطنين والمزارعين بشكل خاص.

وتحدث محمد البكري مدير عام الاتحاد في غزة في كلمه له اما مقر الامم المتحدة عن تداعيات الحصار الذي تفرضه قوات الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة منذ 10 سنوات، ومدى تأثيره السلبي على كافه مناحي الحياة، خاصة على القطاع الزراعي، وقطاع الصيد.

وندد البكري بالطريقه التي يتبعها المجتمع الدولي في التعاطي مع قطاع غزة، والحصار المفروض عليه، مؤكدا أن هناك العديد من الجهود التي يجب ان تبذل في سبيل رفع هذا الحصار الظالم عن القطاع في اسرع وقت ممكن.

من جهته وجه أمجد الشوا مدير شبكة المنظمات الاهليه التحية للصيادين والمزارعين المشاركين على صمودهم في وجه سياسات الاحتلال والحصار المستمر، مطالبا المجتمع الدولي بالوقوف عند واجباته اتجاع الشعب الفلسطيني خاصة في قطاع غزة.

مضيفاً ان ما يطلبه سكان القطاع هو فقط رفع الحصار بكل اشكاله برا وبحرا وضمان حرية الحركة للافراد، رافضا آليه الامم المتحدة التي تنتهجها في اعمار البيوت التي دمرتها الحرب الاخيرة.

من جانب آخر قال سعد الدين زيادة مدير دائرة الضغط والمناصرة ومسئول اللجان الزراعية في اتحاد اجان العمل الزراعي موجها حديثه للمشاركين في المسيره، نحن نشد على اياديكم ونثمن صمودكم على ارضكم وفي بحركم، أمام غطرسة الاحتلال الذي حتما الى زوال، شاكرا كل من شارك في تلك المسيرة التي تعبر على نبض الشارع، والتي تتحدث باسم الصياد والمزارع.

وطالب زيادة بضرورة الاسراع في انهاء الانقسام كبداية ضرورية للعمل على رفع الحصار عن القطاع.

اترك تعليقاً