اهتمام صهيوني بالغ بمعركة سراقب الليلية

موقع أمني (إسرائيلي) يحذر من الإنجاز العسكري لحزب الله في معركة سراقب 

 

موقع أمني(إسرائيلي) يؤكد في تقرير له أنّ حزب الله أدار في سراقب “هجوماً واسع النطاق، وهو كان منسّقاً مع قوات دعم إضافية، وبقوّة كاملة في ساعات الليل”، ويشدد على أنّ هذه المعركة “تضيف الكثير للقدرات العسكرية المؤكدة له”.

 

تحدث الموقع (الإسرائيلي) الأمني Netziv في تقرير له عن دور حزب الله في معركة سراقب، وعن “إنجاز عسكريّ مثير للاهتمام” للجيش السوري وحلفائه، لأنّ النصر في المدينة تحقق بـ”الرغم من السيطرة الجويّة الكاملة للطائرات التركية من دون طيّار”.

التقرير الذي نشر أمس الثلاثاء أضاء على جانب آخر في النصر السوريّ، وبحسب الموقع فإن على “إسرائيل” الانتباه إليه جيداً، لأن له تأثيراً مباشراً عليها، وهو يتمثل بأنّ معركة استعادة مدينة سراقب بدأت قبل ليلة من سيطرة الجيش السوري على المدينة، الإثنين صباحاً.

وأوضح التقرير أنّ القيادة السوريّة-الإيرانيّة العليا في شمال سوريا “قررت تنفيذ خطوة تكتيكية مدهشة عندما أرسلت قوات النخبة في حزب الله ليلاً، مع قوات سوريّة محدودة، للتسلل إلى داخل المدينة والوصول إلى مواقع المسلحين الأمامية وإدارة معارك نارية معهم في ظلام دامس”، الأمر الذي يمكن أن يعبّر بحسب الموقع عن “مستوى القدرة على القتال في الليل، مع كل العتاد المساعد واللازم والمطلوب لذلك”.

الموقع رأى أنّ قرار إرسال قوّة النخبة التابعة لحزب الله، بمستوى “قوّة الرضوان”، والهجوم الليلي الذي فاجأ الفصائل المعارضة “قلّل كثيراً من فعاليّة تفوّقها”.

وأضاف الموقع: “بعد مرور عدة ساعات، ومع انبثاق الفجر، وفي الوقت الذي كانت فيه تعزيزات الجيش السوري والتعزيزات الإيرانية تتدفق نحو خطوط القتال، فهمت القوّات المعارضة التابعة لتركيا، أن الوضع بات لا يحتمل وبدأوا بالانسحاب سريعاً إلى خارج المدينة، ومكّنوا الجيش السوري من استعادة السيطرة عليها بالكامل”.

الموقع ضمّن في تقريره فيديو نُشر على “تويتر”، يظهر لقطات من المعارك الليلية التي خاضها حزب الله تلك الليلة في سراقب.

 

وسأل الموقع في تقريره، عن أهمية هذه المعركة بشكل خاص لـ”إسرائيل”، مشيراً أنّ الأهمية تكمن في أنّ حزب الله “أدار هجوماً واسع النطاق نسبياً، ومنسقاً مع قوات دعم إضافية، وبقوّة كاملة في ساعات الليل”.

كاتب التقرير اعتبر أنّها “المرة الأولى التي أرى فيها معركة، نسبياً واسعة النطاق، في الليل، من قبل حزب الله”. وأضاف “لمعلوماتكم ربما لدى حزب الله عقيدة قتال أعدت لمفاجأة (إسرائيل) في حال اندلاع أعمال عدائية، تحديداً في اختراق ليلي وسيطرة على موقع في (إسرائيل) قبل طلوع الفجر من أجل الانتظام للدفاع أثناء النهار”.

ورأى الكاتب أنّ هذه المعركة “تضيف الكثير للقدرات العسكرية المؤكدة لحزب الله عموماً، وللقتال الليلي في أطر عسكرية كبيرة خصوصاً”، خاتماً تقريره بالتأكيد على أنّ “النصر في سراقب عزّز أكثر هذا الاحتمال، ومن الجدير تذكر ذلك ليوم الأمر!”.

يذكر أنّ الجيش السوري استعاد مدينة سراقب شرق إدلب صباح الإثنين، بعد أيام من دخول الفصائل المسلحة التي تدعمها تركيا إلى المدينة بدعم من الطائرات المسيّرة.

 

المصدر : وسائل إعلام صهيونية

 

الميادين نت