تحالف قوى المقاومة الفلسطينية يرفض ويدين تصريحات محمود عباس حول الكونفدرالية

تحالف قوى المقاومة الفلسطينية يرفض ويدين تصريحات محمود عباس حول الكونفدرالية مع الأردن والكيان الصهيوني، ويعتبر ذلك تساوقا وتناغما مع خطة ترامب لتنفيذ صفقة القرن .

وحذر التحالف من الاستمرار في هذه السياسة التدميرية من قبل رئيس سلطة الحكم الإداري الذاتي وقيادته المتنفذة ،ولقاءاته المستمرة مع المسؤولين الصهاينة، وتأكيده على التنسيق الأمني مع جيش الاحتلال والمخابرات المركزية حسبما صرح هو شخصيا أثناء لقائه قبل يومين مع وفد من أعضاء الكنيست الصهيوني، وتكليفه وفد أمني من السلطة برئاسة ماجد فرج بالسفر الى واشنطن من أجل هذا التنسيق الأمني معCIA وإجراء مباحثات حول المقترحات الأمريكية، رغم الإدعاءات الكاذبة والمفضوحة التي يطلقها هو والمسؤولين في سلطة رام الله والمنظمة  برفضهم لصفقة القرن وبوقف الاتصالات ومقاطعة الولايات المتحدة وإسرائيل.

إننا ندعو كل القوى والفصائل والهيئات والفعاليات والشخصيات وكل الأطر الوطنية الفلسطينية بالتحرك السريع لتحشيد قوى شعبنا واتخاذ خطوات جادة وسريعة لوقف هذه السياسة العبثية والتدميرية التي ينتهجها محمود عباس وفريقه في سلطة الحكم الإداري الذاتي وفِي اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية المنبثقة عن مجلس رام الله الغير شرعي والانقسامي والذين لا يمثلوا شعبنا ولا يعبروا عن إرادته الحرة.

دمشق:3/9/2018                                

   المكتب الصحفي