حول العلاقات الروسية “الإسرائيلية” – أوليغ تساريف

بالمناسبة، في نهاية قيادة بينيت للحكومة في “اسرائيل”، أعادت روسيا 43 مقاتلاً أسيرًا إلى “إسرائيل” عبر الإمارات.
كاتب ومحلل سياسي ونائب سابق في البرلمان الأوكراني وأول رئيس لبرلمان دونباس بعد الانفصال عن أوكرانيا عام 2014
تعريب د. زياد الزبيدي بتصرف – 27/8/2022

يزعم ليف فيرشينين (مؤرخ سوفياتي، يحمل الجنسيتين الأوكرانية و”الإسرائيلية”)، في مقال طويل او بالأحرى مقابلة نشرت في صحيفة كومرسانت الموسكوفية يصف العلاقات الروسية “الإسرائيلية”، أنه خلال فترة الحرب في أوكرانيا، قامت روسيا بتسليم 43 من المرتزقة “الإسرائيليين” الأسرى إلى “إسرائيل”. على الرغم من أنه بموجب قانون جمهورية دونيتسك، كما تعلمون، ينتظر المرتزقة الأجانب الخضوع للمحاكمة، ويمكن الحكم عليهم بالإعدام.
ولم يتضح سبب تسليم المرتزقة “الإسرائيليين” عبر الإمارات. تحتوي هذه القصة على أسئلة أكثر من الإجابات. كل شيء يبدو غريبا.
إذا كنت تصدق هذه المعلومات، فيمكنك أن تقول …، من الأفضل أن تظل صامتًا.
“غضت روسيا الطرف عن تجنيد مرتزقة الجالية اليهودية في دنيبروبتروفسك (لا مفر من ذلك – هذا أمر!) والعمل العدائي للحاخامات – وعن أشياء كثيرة، حسب إشارة نفتالي بينيت. هو، مثل كل يميني، لم يرغب في تحويل “إسرائيل” إلى دمية. من ناحية أخرى، يشبه بائير لبيد سياسيًا قزمًا من دول البلطيق على استعداد ان يفعل أي شيء.
بالمناسبة، في نهاية قيادة بينيت للحكومة في “اسرائيل”، أعادت روسيا 43 مقاتلاً أسيرًا إلى “إسرائيل” عبر الإمارات. ومن المعروف أن أكثر من 20 من المرتزقة ماتوا هناك. هؤلاء المرتزقة كانواْ اما من المتطرفين أو سكان غاليسيا غرب أوكرانيا “

بقلم ليف فيرشينين – ستكون هناك بعض التفاصيل الجديدة حول هذه القضية، وسوف أنشرها لاحقا – ختم أوليغ تساريف مقاله.

ملاحظة من المترجم: سأقوم بتعريب النص اعلاه في القريب العاجل

حول العلاقات الروسية “الإسرائيلية” – أوليغ تساريف
المصدر : كنعان عدد ٣٠-٨-٢٠٢٢ \