قنابل بابا نوال البولندية – نضال حمد

رسالة لبابا نويل البولندي من مسلم يحب عيد الميلاد ويطلب منه هدية.

للأسف هناك انحياز في بولندا تجاه الفلسطينيين والعرب والمسلمين. لا يقتصر السرد الصهيوني لاسباب الصراع على سياسات وأنشطة الحكومة والحزب ووسائل الإعلام. بل إنه حاضر في الترفيه التلفزيوني الفكاهي الذي يشاهده ملايين الأشخاص في بولندا كل يوم في مختلف محطات التلفزيون البولندية.

شاهدت برنامج على القناة البولندية 2 عن بابا نوال.

الممثلة)، التي قامت بدور مقدمة البرنامج في العرض الساخر، قالت للممثل الذي يلعب دور بابا نوال: “هناك رسالة لك من مسلم يحب عيد الميلاد كثيرا ويطلب هدية” فأجاب، أرسل له ( بومبكي) يعني حليّ شجرة الميلاد “.
في اللغة البولندية، تعني هذه الكلمة الحليّ الزخرفية الملونة المرتبطة بشجرة عيد الميلاد. لكنها تعني أيضًا القنابل. أعتقد بالتأكيد أن الممثل (بابا نوال) كان على علم بما قاله. وهو يقصد المعنى الثاني للكلمة، أي ( القنابل) كإشارة الى أن المسلمين إرهابيون.
في بلد يقام فيه مهرجان الثقافة اليهودية لأكثر من 20 عاماً، أقنعت الدعاية (الإسرائيلية)، البسيطة والرخيصة، لأن المهرجان ممول من الدولة البولندية، البولنديين بأن الفلسطينيين والعرب والمسلمين أشرار. حين تسأل عن المهرجان يقولون لك ان اليهود عاشوا هنا في بولندا مئات السنين. يعني هذا أن ثقافة المستوطنين اليهود في فلسطين المحتلة منذ عام 1948 هي جزء من الثقافة البولندية. بالامكان السؤال: بعد أكثر من 1000 عام من العيش في بولندا، شعر اليهود فجأة أنهم ليسوا بولنديين وفي بولندا اعتبروا ويعتبرون يهودا،غرباء، يعني شعب آخر غير البولنديين؟.

لذلك أقنعتهم الحركة الصهيونية بالهجرة إلى فلسطين.

العديد من الفنانين والسياسيين البولنديين ليس لديهم مبادئ أخلاقية ولا يهتمون بمصير الدول والشعوب المضطهدة والمظلومة في هذا العالم. كما أنهم لا يظهرون أي تعاطف مع أولئك الذين يقاتلون ضد الاحتلال والأنظمة الشمولية. إنه لأمر محزن أنه لا يوجد اليوم تعاطف ولا تضامن مع الآخرين في البلد الذي ولدت فيه حركة “التضامن”.
أسوأ شيء في هذا الأمر برمته هو أنهم جميعاً يزعمون أنهم كانوا في حركة “التضامن” وقاتلوا من أجل بولندا حرة. يبدو أن معنى كلمة التضامن في اللغة البولندية يختلف عن اللغات الأخرى في العالم.
مهما كان ما يفعله هؤلاء الأشخاص الصغار في بولندا (مع كل الاحترام الواجب لسيارة Maluch الصغيرة اللطيفة – Fiat 126p) ، فإنه يثبت أنهم يفعلون ذلك من أجل المال. لكن بعضهم ما زالوا عنصريين أو صهاينة حتى لو لم يكونوا يهودا “.

نضال حمد
31-12-2017
كراكوف

قنابل بابا نوال البولندية