سيادة المطران عطا الله حنا: “ان استهداف الاوقاف المسيحية في القدس انما هو استهداف للقدس

سيادة المطران عطا الله حنا : ” ان استهداف الاوقاف المسيحية في القدس انما هو استهداف للقدس كلها كما ان استهداف الاوقاف الاسلامية هو استهداف لنا جميعا “
القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن استهداف الاراضي والاوقاف المسيحية في منطقة جبل الزيتون وفي باب الخليل وفي غيرها من الاماكن انما يندرج في اطار سياسة ممنهجة هادفة الى اضعاف وتهميش الحضور المسيحي في هذه الارض المقدسة .
كما ان هذه السياسة الاحتلالية الغاشمة تندرج ايضا في اطار سياسة ممنهجة لطمس معالم القدس وتزوير تاريخها والنيل من هويتها .
فاستهداف الاوقاف المسيحية هو استهداف للكل الفلسطيني كما ان استهداف الاوقاف الاسلامية هو استهداف للكل الفلسطيني ايضا .
نرفض سياسات التعدي على الاوقاف المسيحية والاسلامية ، والمخططات التي تم تجميدها في جبل الزيتون وما يخطط ايضا لمنطقة باب الخليل انما هي مرفوضة ومستنكرة من قبلنا جملة وتفصيلا كما ان استهداف الحضور المسيحي والاوقاف المسيحية هو استهداف للقدس كلها وللشعب الفلسطيني كله .
المسيحيون الفلسطينيون متمسكون بعراقة حضورهم وانتماءهم لهذه البقعة المقدسة من العالم والمؤامرات التي يتعرضون لها والتي يتعرض لها كل الشعب الفلسطيني لن تنال من عزيمتهم وارادتهم فسنبقى في هذه الارض شهودا لايماننا ومدافعين عن قيمنا وانتماءنا لشعبنا وقضيته العادلة .
سيادة المطران عطا الله حنا : ” ان قضية حي الشيخ جراح هي قضيتنا جميعا “

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن قضية حي الشيخ جراح وما يتعرض له هذا الحي المقدسي من استهداف انما هي قضيتنا جميعا كمقدسيين وكفلسطينيين كما انها قضية كل انسان حر في هذا المشرق وفي هذا العالم مؤمن بعدالة هذه القضية وبالحقوق الفلسطينية الثابتة التي لا تسقط بالتقادم .
ان قضية حي الشيخ جراح ليست قضية قاطني هذا الحي فحسب بل هي قضيتنا جميعا لا سيما ان ما يتعرض له حي الشيخ جراح تتعرض له سلوان وكذلك البلدة القديمة وعدد من الاحياء المقدسية .
نوجه تحية الاكبار والافتخار لاهلنا في حي الشيخ جراح المرابطين في هذا الحي والمدافعين عن وجودهم والمهددين بنكبة جديدة تضاف الى النكبات والنكسات التي تعرضوا لها في الماضي .
اهلنا في حي الشيخ جراح يستحقون وقفة جادة وتضامنا حقيقيا ومؤازرة قوية معهم وهم يناضلون من اجل الصمود والثبات في هذا الحي الذي يراد تشريد وابعاد اهله عنه وافراغه من مكونه الفلسطيني الاصلي والاصيل .
سيادة المطران عطا الله حنا : ” نطالب الهيئات الاممية والحقوقية والانسانية في عالمنا بالاهتمام بقضية الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال “

القدس – وجه سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم نداء عاجلا الى كافة الهيئات والمؤسسات الاممية والحقوقية والانسانية وذلك بخصوص الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال وقال سيادته بأن الالاف من الاسرى هم معتقلون في السجون ويتوقعون من الاحرار في عالمنا بأن يؤازرونهم وان يكونوا الى جانبهم ويساهموا ويساعدوا في رفع الظلم الذي يتعرضون له .
الى متى سيبقى الاسرى يعانون ويتألمون فهم يستحقون الحرية ومن واجبنا جميعا ان نعمل سويا من اجل ان يرفع هذا الظلم والقهر والتعذيب والقمع الذي يمارس بشكل يومي على اسرانا البواسل .
نوجه نداءنا الى كل انسان حر في هذا العالم فأسرى الحرية يستحقون الحرية ويستحقون ان يكون الاحرار في عالمنا الى جانبهم مطالبين بحريتهم التي يستحقونها والتي في سبيلها قدموا التضحيات الجسام .