سيادة المطران عطا الله حنا : ” في الذكرى الثانية والسبعين للنكبة

سيادة المطران عطا الله حنا : ” في الذكرى الثانية والسبعين للنكبة يؤكد الفلسطينيون تمسكهم بحق العودة الذي لا يسقط بالتقادم “

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأننا في الذكرى الثانية والسبعين للنكبة التي حلت بشعبنا الفلسطيني نؤكد مجددا على عدالة قضيتنا ونعرب عن انحيازنا الكلي الى جانب اللاجئين الفلسطينيين الذين فرض عليهم اللجوء اثر النكبة المشؤومة عام 48 .

الفلسطينيون لن يقبلوا بالتنازل عن حق العودة وحق العودة ليس موضوعا هامشيا بالنسبة للفلسطينيين وقضيتهم العادلة فهو لب القضية فعن اية دولة فلسطينية نتحدث بدون حق العودة وهذا حق مشروع لا يسقط بالتقادم .

نلتفت الى اخوتنا اللاجئين الفلسطينيين المنتشرين في مخيماتهم وفي بلاد الانتشار مؤكدين لهم بأن فلسطين ستبقى لهم ولن تكون للمستعمرين المستبدين الذين اتوا اليها من هنا او من هناك .

لن تنجح المشاريع الاستعمارية التي يقودها القابع في البيت الابيض بهدف تمرير صفقاته واجنداته وبرامجه السياسية على حساب شعبنا الفلسطيني وحقوقه الثابتة فالفلسطينيون متمسكون بالقدس عاصمة لهم ومتشبثون بحقوقهم وثوابتهم الوطنية وفي مقدمتها حق العودة الذي لا يسقط بالتقادم .

اعداءنا يريدوننا ان نكون في حالة استسلام وضعف وخنوع ويريدننا ايضا ان نقبل باملاءاتهم وبالواقع الذي يرسمونه لبلادنا ومشرقنا ولكن الحق يعلو ولا يعلى عليه ومهما اشتدت سطوة الظالمين المستبدين فلا بد للحق ان يعود الى اصحابه ولا بد للفلسطينيين ان ينعموا بالحرية والكرامة التي طال انتظارها .

ان ثقافة الاستسلام ليست موجودة في قاموسنا كفلسطينيين ونحن متمسكون بحقوقنا وسنبقى كذلك ولن تؤثر علينا اي ضغوطات او ابتزازات او ممارسات ايا كان شكلها وايا كان لونها .