سيادة المطران عطا الله حنا : “لن يمر مخطط تهجير اهلنا في الشيخ جراح وفي سلوان”

سيادة المطران عطا الله حنا : ” نوجه التحية لكافة مناصري القضية الفلسطينية في عالمنا الذين يدافعون عن شعبنا انطلاقا من قيمهم الانسانية والاخلاقية النبيلة “

القدس – شارك سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس في عدد من المظاهرات التي جابت عددا من العواصم والمدن العالمية تضامنا مع الشعب الفلسطيني حيث خاطب المشاركين في هذه المظاهرات مباشرة من القدس وذلك بحضور عدد من ابناء الجالية الفلسطينية والعربية واصدقاء فلسطين مناصري القضية الفلسطينية .
وقد خاطب سيادة المطران المشاركين في هذه التظاهرات والاعتصامات من القدس مؤكدا على عدالة القضية الفلسطينية ومناديا كافة الاحرار بأن يكونوا الى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم الذي يناضل ويكافح منذ سنوات طويلة من اجل استعادة حقوقه السليبة وتحقيق امنياته وتطلعاته الوطنية .
الفلسطينيون هم اصحاب قضية عادلة والدفاع عن هذه القضية هو واجب انساني واخلاقي وحضاري بالدرجة الاولى وعندما تقفون الى جانب فلسطين انما تعبرون عن انسانيتكم وعن خلقكم الرفيع وتضامنكم مع شعبنا المظلوم الذي يعاني من الاحتلال والقمع والظلم .
الفلسطينيون يناضلون من اجل الحرية ويريدون ان يعيشوا بحرية وكرامة في وطنهم ويحق لهم بأن ينعموا بذلك مثل باقي شعوب العالم فليس من المنطق والعدل ان يبقى الفلسطينيون في ظل الاحتلال والاستعمار وهم يعاملون كالغرباء في وطنهم.
لسنا دعاة حروب وقتل وعنف ولكننا في نفس الوقت نرفض ما يتعرض له شعبنا من اعتداءات ومن عدوان ادى الى استشهاد الكثيرين والى دمار هائل وخاصة في غزة وفي غيرها من الاماكن.
اما ما يحدث في مدينة القدس فانها وصمة عار في جبين الانسانية فمدينة السلام سُرق منها السلام وغيب عنها العدل واضحت مدينة يُضطهد ويُستهدف فيها الفلسطينيون لانهم فلسطينيون يدافعون عن مدينتهم وعن مقدساتهم .
وجه سيادته التحية لابناء الجاليات الفلسطينية والعربية كما ووجه تحية خاصة الى دعاة حقوق الانسان ومناصري القضية الفلسطينية في كل مكان فأنتم سفراء للسلام والعدل والحق ومدافعين حقيقيين عن انبل واعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث.

 

سيادة المطران عطا الله حنا : ” لن يمر مخطط تهجير اهلنا في الشيخ جراح وفي سلوان “

القدس – دعا سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم لدى استقباله وفدا من سلوان بأننا ندعو بأن يتوقف مخطط تهجير اهالي الشيخ جراح وسلوان وخاصة حي بطن الهوى .
ان قضيتكم هي قضية شعبنا كله ومآساتكم هي مآساتنا جميعا وما تتعرضون له يجب ان يحظى بالاهتمام من كافة الجهات الفلسطينية والعربية والاممية.
لقد تحولت قضية الشيخ جراح وسلوان الى قضية رأي عام عالمي بسبب استعمال شبابنا للتكنولوجيا ولكافة وسائل التواصل الاجتماعي المتاحة حيث باتت صور المعاناة وآلالام والاحزان والظلم التي يعاني منها الفلسطينيون منتشرة في كل مكان .
لن يمر مخطط تهجير اهلنا في حي الشيخ جراح وفي سلوان هذا المخطط الذي يعتبر نكبة جديدة ومتجددة .
ونعتقد بأن هذه المسألة ليست مسألة قانونية فحسب تحل في المحاكم بل هي ايضا قضية وجود وانتماء وارتباط بهذه المدينة المقدسة والتي يراد لنا كفلسطينيين ان نتحول فيها الى ضيوف في مدينتنا في حين ان الفلسطيني ليس ضيفا وليس عابر سبيل في مدينته بل هذه المدينة هي مدينتنا وعاصمتنا وقبلتنا وحاضنة اهم مقدساتنا .
ان صوتكم يجب ان يصل الى كل مكان وكل واحد منا مطالب من موقعه بان يعمل على ايصال هذه الرسالة ورسالة القدس وابناء القدس المستهدفين الى كافة ارجاء العالم وخاصة الى امتنا العربية من المحيط الى الخليج ذلك لان القضية الفلسطينية وما يحدث في القدس بشكل خاص ليس شأنا فلسطينيا فحسب بل هي شأن يجب ان يحظى باهتمام كافة الاحرار من ابناء امتنا العربية واصدقاءنا المنتشرين في مشارق الارض ومغاربها .
وقدا ناقش سيادته مع الوفد اوضاع سلوان وما يحدث في حي الشيخ جراح حيث تم تبادل الافكار والاقتراحات العملية في كيفية مواجهة هذه التحديات والمؤامرات التي تتعرض لها مدينة القدس.