سيادة المطران عطا الله حنا: نطالب المنظمات الدولية والانسانية والحقوقية بتدخل عاجل وسريع

نطالب المنظمات الدولية والانسانية والحقوقية بتدخل عاجل وسريع لوقف سياسة هدم المنازل في القدس واحياءها “

القدس – وجه سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم نداء عاجلا الى عدد من منظمات حقوق الانسان في عالمنا مطالبا اياهم بتدخل سريع بهدف وقف هدم المنازل في القدس الشرقية واحيائها .
وقال سيادته بأن هنالك عشرات الاسر المهددة منازلها بالهدم وهذا سيؤدي الى مآساة انسانية حيث ستفترش هذه العائلات الارض وتلتحف السماء وخاصة مع دخولنا الى فصل الشتاء حيث البرد القارص .
من الاهمية بمكان العمل على وقف هدم المنازل وحماية المقدسيين فكفانا ما حل بنا من تشريد ومن مظالم .
وقال سيادته بأن السياسات الاستيطانية مستمرة ومتواصلة في القدس وبخطى متسارعة ناهيك عما تتعرض له مقدساتنا واوقافنا والاحياء المقدسية المستهدفة والمستباحة

سيادة المطران عطا الله حنا : ” ان اصدقاء فلسطين في سائر ارجاء العالم انما يجسدون اسمى القيم الانسانية والاخلاقية النبيلة “

القدس – شارك سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم في ندوة على الزووم مع امريكا الشمالية وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا الفلسطيني وقد شارك في اعمال هذه الندوة عدد من مناصري القضية الفلسطينية وممثلي الكنائس الامريكية كما وعدد من الاعلاميين والنشطاء وقد كان سيادته المتحدث الرئيسي في اعمال هذه الندوة الافتراضية .
وقال سيادته في كلمته بأن الفلسطينيين جميعا يوجهون رسالة الشكر والامتنان والوفاء لكل اصدقاءهم المنتشرين في سائر ارجاء العالم والذين يدافعون عن الحقوق الفلسطينية وعن الشعب الفلسطيني المظلوم ويتصدون بكل بسالة وصدق واستقامة للوبي الصهيوني الذي يحرض على الفلسطينيين ويسيء لقضيتهم .
ندرك جيدا بأنه ان تكون صديقا لفلسطين في امريكا بأن هذه ليست مهمة سهلة ولكنها في نفس الوقت مهمة تنسجم مع المبادىء والقيم الانسانية والاخلاقية النبيلة .
ان تؤازر الاحتلال والباطل والظلم والقمع والاضطهاد والاستبداد انما يجعلك شريكا في هذه الجرائم المرتكبة .
اما ان تكون نصيرا لشعب مظلوم ومدافعا عن حقوقه السليبة وحقه المشروع في ان يعيش بحرية وسلام فإن هذا هو واجب انساني وواجب اخلاقي .
وانتم عندما تدافعون عن الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة انما تدافعون عن الحق والعدالة وعن القيم الانسانية والاخلاقية النبيلة ، وهذا بحد ذاته يجسد انسانيتكم وصدقكم واستقامتكم .
من المؤسف ان نلحظ بأن هنالك نفوذا للوبي الصهيوني في امريكا وذلك بسبب المال السياسي والمصالح السياسية وسواها .
ولكن ثقوا بأن من يبرر الاحتلال ويدافع عن الاحتلال انما هو شريك في الجرائم المرتكبة ، أما انتم فإنكم تجسدون اسمى القيم الانسانية والاخلاقية النبيلة ، فاستمروا في مساعيكم الطيبة في ايصال رسالة فلسطين وشعبها في بلدكم ولا تيأسوا ولا تستسلموا امام الضغوطات والابتزازات الهادفة للنيل من عزيمتكم وارادتكم ومواقفكم الانسانية النبيلة .
في فترة عيد الميلاد المجيد نهنئكم ونقول لكم بأنكم عندما تدافعون عن فلسطين وشعبها انتم تدافعون عن ارض الميلاد وعن ارض مقدسة منها انطلقت الرسالة المسيحية الى مشارق الارض ومغاربها ، أما مدينة القدس فهي مدينة مقدسة في الديانات التوحيدية الثلاث ولكن الاحتلال حولها الى مدينة يُظلم فيها الفلسطيني ويُستهدف في مقدساتها واحياءها وفي كافة تفاصيل حياته .
نرفض العنصرية والكراهية والعنف والتطرف بكافة اشكالها والوانها وندعو لتكريس ثقافة التسامح والاخوة الانسانية وندعو اخوتنا وشركاءنا في الانتماء الانساني في كل مكان بأن يلتفتوا الى فلسطين وشعبها المظلوم هذا الشعب الذي يستحق الحرية والتي في سبيلها قدم التضحيات الجسام .
وضع سيادته المشاركين في اعمال هذه الندوة في صورة ما يحدث في القدس كما واجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات.

سيادة المطران عطا الله حنا : ” هنالك حرب على المحتوى الفلسطيني في وسائل التواصل الاجتماعي والفلسطينيون ومعهم اصدقاءهم في سائر ارجاء العالم لن يرضخوا لهذه الضغوطات “

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن هنالك حربا على المحتوى الفلسطيني على الفيس بوك ولربما على غيرها من وسائل التواصل الاجتماعي حيث بات الفلسطينيون ومعهم اشقاءهم العرب واصدقاءهم في كل مكان مهددين بأن تغلق حساباتهم اذا ما دافعوا عن القضية الفلسطينية بالطريقة والاسلوب الذي يزعج الاحتلال .
ان هذا ان دل على شيء فهو يدل على ان وسائل التواصل الاجتماعي انما هي واقعة تحت تأثير النفوذ الصهيوني الكبير فيها ويؤثر عليها وعلى فحواها كما ويدل على تقصير العرب واهمالهم لهذا الجانب حيث تركوا هذه الساحة الهامة فريسة للاطماع الصهيونية والاستعمارية الغاشمة .
ولكن وبالرغم من هذه التهديدات ومحاربة المحتوى الفلسطيني في وسائل التواصل فإن الفلسطينيين ومعهم اصدقاءهم في سائر ارجاء العالم هم مصرون على استعمال هذه الوسائل من اجل ايصال رسالة فلسطين ومعاناة ابناء شعبنا الى سائر ارجاء العالم.
ان محاربة الفحوى الفلسطيني انما هو عمل همجي عنصري بامتياز فهؤلاء الذين يتشدقون بالديمقراطية والحرية تزعجهم كلمة حق حول فلسطين وشعبها وقضيتها العادلة.
يبدو ان كلمة الحق اليوم تزعج الكثيرين في هذا العالم ولكننا نعتقد بأن الحق يبقى حقا والباطل يبقى باطلا رغما عن كل اولئك المنزعجين والذين لا يريدون ان يُسمع اسم فلسطين في سائر ارجاء العالم .
فلسطين اخترقت قلوب الكثيرين واتسعت شريحة اصدقاء فلسطين في سائر ارجاء العالم ولن يتمكن دعاة التضليل والتشهير والاساءة من النيل من عدالة هذه القضية والتي تعتبر انبل واعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث .