سيادة المطران عطا الله حنا : يشجب الاعتقالات التعسفية في القدس المحتلة

سيادة المطران عطا الله حنا : ” ان الاعتقالات التعسفية التي طالت عددا من الشخصيات المقدسية صباح اليوم انما هي علامة ضعف وليست علامة قوة ”

القدس – اقدمت السلطات الاحتلالية فجر هذا اليوم على اعتقال 13 مواطنا مقدسيا ومن بينهم امين عام المؤتمر الشعبي الوطني للقدس الاستاذ بلال النتشة كما تم اعتقال مدير مكتبه السيد معاذ الاشهب وكذلك السيد عماد عوض ورئيس لجنة رعاية المقابر الاسلامية في الاوقاف الاسلامية في القدس الشيخ مصطفى ابو زهرة والصحفي تامر عبيدات وجاد الغول والكاتبة والاديبة المقدسية رانيا حاتم ومحمود رمضان عبيد ومحمود محمد عبيد وضياء ايمن عبيد وامير عواد ويوسف الكسواني وعبود درباس.

كما اقدمت السلطات الاحتلالية على تفتيش عددا من المنازل تعود لكل من احمد درباس ومحمد عبيد وفراس عبيد ونايف عبيد .

وقال سيادته بأننا نعرب عن شجبنا واستنكارنا ورفضنا لاعتقال الاستاذ بلال النتشة وزملاءه صباح هذا اليوم فهذا تطور يدل على امعان الاحتلال في قمعه وظلمه للمقدسيين وخاصة اولئك الذين ينشطون في العمل الاغاثي وفي العمل الهادف الى مواجهة وباء الكورونا في المدينة المقدسة .

نطالب بالافراج الفوري عن كل المعتقلين ونعتبر عملية الاعتقال هذه صباح هذا اليوم انها رسالة تهديد ووعيد لكافة ابناء القدس وهي تطاول علينا جميعا واستهداف لكل واحد منا .

كما ونناشد المؤسسات الحقوقية في عالمنا والاحرار من ابناء امتنا العربية بأن يتحركوا نصرة لهؤلاء المعتقلين الذين ذنبهم الوحيد انهم يقفون الى جانب شعبهم في هذه الظروف الصعبة .

ان هذه الاجراءات الاحتلالية في القدس انما هي علامة ضعف وليست علامة قوة فالمقدسيون مصممون على ان يدافعوا عن انفسهم وعن مدينتهم ومقدساتهم واوقافهم ولن يرضخوا لاية ابتزازات او ضغوطات ايا كان شكلها وايا كان لونها .