فريق ديرنا الشبابي يطلق مبادرة “خضرا “‎

أطلق فريق ديرنا الشبابي بتمويل  من بيت الصحافة – فلسطين ، وبالتعاون مع خبراء من جمعية خريجي جايكا اليابانية  “مبادرة خضرا”، والتي  تهدف  إلى رفع الوعي العام لدى الجمهور  الفلسطيني  حول  أهمية الحفاظ على البيئة الفلسطينية في  قطاع غزة.

وشارك في هذه الجولة 30 شخصا من صحافيين ونشطاء وشباب وخبراء في هذا المجال بغزة، حيث تجولوا في العديد من الأماكن البيئية أبرزها محطة الترحيل الكائنة قرب ملعب اليرموك، محطة المعالجة المركزية ومكب النفايات في جحر الديك.

بدوره قال منسق فريق ديرنا الشبابي حسان أبو صفر. إن هذه الجولة هي مبادرة إعلاميه شبابية تهدف إلى تسليط الضوء على الوضع البيئي في قطاع غزة خاصة بعد التقرير الذي أصدرته الأمم المتحدة حول الوضع البيئي في غزة وأنها ستصبح غير صالحه للسكن عام 2020.

وأضاف أبو صفر أن هذه الجولة جاءت لهذه الأماكن من أجل دعمها وتطويرها من أجل الحصول على بيئة نظيفة، وبهدف رفع الوعي العام للجمهور بآلية عملها التي تؤثر بحياتهم اليومية بصورة مباشرة، من خلال زيارة الصحفيين والنشطاء لهذه الأماكن وكتابة تقارير صحفية عنها.

ومن جانبه قال رئيس جمعية خريجي جايكا اليابانية في فلسطين خليل حسنين، إن المجتمعات تلعب دور أساسي في المحافظة على البيئة، فإن كان المجتمع ملتزم بالقوانين فانه يعمل على المحافظة عليها، أما إن لم يلتزم سيكون جزء من تلوثها، حيث أن أولويات أهالي قطاع غزة تكمن في الحفاظ على النسيج الاجتماعي المترابط والحفاظ على مصادر دخل مستقرة وشعور الفرد بالأمن، متناسين الدور الهام الذي تلعبه البيئة.

وأوضح حسنين أن ضخ المياه العادمة إلى البحر ينذر بتدهور الثروة السمكية، خاصة وان الأسماك ستتغذى على مخلفات هذه المياه، الأمر الذي قد يؤثر سلبا على صحة الإنسان.

اترك تعليقاً