فلسطين تودع الشهداء الثلاثة

فلسطين تودع الشهداء الثلاثة
الاسيرة المحررة والاعلامية غفران وراسنة – قرب مخيم العروب – الخليل. قتلها جندي “اسرائيلي” بدون أي سبب.
الأسير المحرر أيمن محيسن – مخيم الدهيشة- بيت لحم. توفي اليوم متأثرا بجراحه التي اصيب بها بعد مواجهة مع قوات الاحتلال الصهيوني.
المناضل الشهيد بلال كبها من بلدة يعبد قرب مدينة جنين استشهد خلال مواجهة مع قوات الاحتلال التي توغلت في البلدة وقامت بنسف بيت الشهيد الشاب ضياء حمارشة.

ملاحظة للفلسطينيين كل الفلسطينيين:

لا تتحرر فلسطين من الاحتلال إلا بالمقاومة المسلحة مترافقة مع الحراك الشعبي الشامل ضد الاحتلال.

يجب منع الصهاينة من الوصول الى بلداتنا وقرانا وشوارعنا.

ومنع سلطة الحكم الذاتي الفلسطينية من مواصلة التنسيق مع الاحتلال.

فالتنسيق الأمني الذي تقوم به اجهزة الأمن الفلسطينية مع الاحتلال الصهيوني بالنسبة لي خيانة.
الخيار الوطني والاستراتيجي بالنسبة للفلسطينيين يجب ان يكون خيار الكفاح المسلح وخيار التحرير الكامل، بكل اساليب الكفاح والمقاومة الشعبية والمدنية والعسكرية والسياسية والاعلامية… وما عداه هو خيار المستسلمين والفاشلين.
المجد والخلود للشهداء والنصر لأمتنا الصابر الصامد المكافح.

موقع الصفصاف
2-6-2022