ليلة الشعراء – نضال حمد


ليلة للشعر تقيمها جمعية الشعراء البولنديين في كراكوف وضواحيها أو في محافظة بولندا الصغرى. يشترك فيها شعراء من الذكور والإناث، من الجيل الجديد ومن الرعيل القديم. يلقون ويلقين خلالها قصائدهم-ن الجديدة التي تكون نشرت في فصلية الجمعية (المناخ)، إذ يترافق اصدار المجلة الفصلية مع ليلة الشعراء.


حرصت على المشاركة في هذه الليلة كضيف ومشاهد وسبق لي أن شاركت في هذه الليالي الشعرية في السنوات الأخيرة قبل تفشي وباء كورونا وخلاله، وكنت أحضر خصيصاً من أوسلو الى كراكوف للمشاركة والتعرف على الشعراء البولنديين وأشعارهم.


صديقي الشاعر غجيوش ي غنيادي قدم بعض قصائدي – خواطري المترجمة للغة البولندية في تلك الأمسيات الشعرية. كما ألقى قصيدة كتبها وأهداها لي شخصياً وأخرى مهداة للشعب الفلسطيني…


في ليلة الشعر السابقة قبل أشهر عديدة سألتني الشاعرة دانوتا بيريير بيرسكا، “لماذا لم أقم بقراءة بعض قصائدي في الأمسية؟!”، لكنني اعتذرت لها، لأنني لم ولا أرى نفسي قادراً على القراءة المناسبة للشعر بلغة غير لغتي، واعتقدت أن الأمر سيبدو مضحكاً حين يلقي عربي الشعر بالبولندية.


بعد انتهاء ليلة الشعر وفي شأن مستقل تماماً عن الأمسية قدمت شهادة شكر للكاتب والشاعر والاعلامي البولندي ليشيك كونارسكي من قبل اتحاد الجاليات والمؤسسات الفلسطينية في اوروبا. بحضور الشاعر البولندي الصديق غجيوش غنيادي الذي سبق لي وكرمته بإسم الاتحاد.


نضال حمد


28-6-2022