مجلة الهدف: صدور عدد يونيو/ حزيران .. العدد (1512) الثامن والثلاثين رقميًا

مرفق مع هذا العدد مقتطفات من كتاب “دولة إسرائيل ضد اليهود” تأليف سيلفان سيبل

الأربعاء 01 يونيو 2022

صدر يوم الأربعاء، العدد الجديد من مجلة “الهدف” (يونيو/حزيران 2022)، والذي يحمل الرقم (1512) في التسلسل العام، الثامن والثلاثين في النسخة الرقميّة، مرفقاً بمقتطفات من كتاب “دولة إسرائيل ضد اليهود” تأليف سيلفان سيبل.

لتحميل العدد 38: اضغط/ي هنا

مرفق مع هذا العدد مقتطفات من كتاب “دولة إسرائيل ضد اليهود” تأليف سيلفان سيبل

وساهم في إنجاز العدد مجموعةٌ من الكتاب والمثقفين العرب والفلسطينيين، إضافة لعدد من الباحثين والمحلّلين السياسيين، وتضمّن العدد مجموعة من المقالات والمواد المتميّزة التي توزّعت بين أقسامه المختلفة “الشؤون الفلسطينيّة، الشؤون العربيّة، الشؤون الدوليّة، شؤون العدو، والشأن الثقافي”.

وجاءت افتتاحيّة العدد بعنوان “النكبة ودلالات النهوض الوطني في الحدث المقدسي”، بينما بدأت مواد هذا العدد من مجلة الهدف في “البيان الختامي لأعمال المؤتمر الوطني الثامن للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين”.

وفي قسم الشؤون الفلسطينيّة نشر الكاتب غسان أبو نجم مقالاً، بعنوان: “ارتفاع المنسوب النضالي ضد الوحشية الصهيونية”، بينما قدّمت “الهدف” مادة خاصة، بعنوان: “جنائز التحرير في وجه الإبادة”، ونشر الكاتب حاتم استانبولي مقالًا، بعنوان: “النهوض الاجتماعي مدخل للنهوض الوطني”، ونشر الكاتب محمد حسين مقالًا، بعنوان: “اليسار الفلسطيني، تراجع الفكرة أم تراجع القوى؟”.

وقدم العدد ملفًا خاصًا بالنكبة تحت عنوان: “74 عامًا على نكبة فلسطين.. الحرب لم تنته بعد” ضمّ حوارًا مع الشاعر والكاتب زاهر بولس أجرته الصحفية أحلام عيد، ومقالًا للمفكر العراقي عبد الحسين شعبان، بعنوان: “100 عام على المأساة الفلسطينية” تلاه مقالٌ للكاتبة التونسية خميسة العبيدي، بعنوان: “وجهة نظر تونسية في الذكرى 74 للكنبة” ومقالٌ للكاتب المغربي معاد الحجري، بعنوان: “النكبة مستمرة والمقاومة أيضًا”، بينما قدّم عضو المكتب السياسي لحركة أبناء البلد في الداخل المحتل لؤي الخطيب مقالًا، عنوانه: “انتصارات صغيرة في طريق النصر الأعظم”، بينما قدم الكاتب المالي سليمان منغاني مقالًا، بعنوان: “نكبة فلسطين.. رؤية إفريقية” وقدم الكاتب والمعارض البحرين ي رضي الموسوي مقالًا، عنوانه: “نكبة العرب الدامية والتطبيع المهين”، أمّا الكاتب والباحث تيسير محيسن ختم ملف النكبة بمقالٍ، عنوانه: “حتى لا يضيع دمنا سدى”.

وبالانتقال إلى قسم الشؤون العربيّة، قدّم الكاتب والباحث السياسي الأردني موفق محادين مقالًا، عنوانه: “رجال الاستقلال القطري والوكالة اليهودية”، أما الكاتب المصري رامي شفيق قدّم مقالًا بعنوان: “النفط باعتباره أداة سياسية.. ليبيا “، بينما قدمت الهدف مادة خاصة عنوانها: “فلسطين واستعادة البوصلة”، وخُتم القسم بقراءة أولية لنتائج الانتخابات اللبنانية قدمها الكاتب عليان عليان.

وافتتح قسم شؤون العدو الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري أحمد بهاء الدين شعبان بمقالٍ عنوانه: “الكيان الصهيوني.. مبناه ووظيفته”، بينما قدّم الكاتب الفلسطيني أكرم عطاالله مقالًا بعنوان: “إسرائيل بعد 74 عامًا عوامل القوة والضعف”، تلاه مقالٌ للكاتب الفلسطيني طلال عوكل بعنوان: “عنا عدو مختلف وهنا عدو مختلف” في زاوية في الهدف، ثم تلاه مقالٌ لمسؤول قسم شؤون العدو في “الهدف” أحمد مصطفى جابر، عنوانه: “البنية النفسية للنظام الفاشي الصهيوني”، واختتم القسم بمقالٍ للباحثة إلهام جبر شمالي، عنوانه: “المؤسسات الإسرائيلية استيطانية وعنصرية”.

وبالانتقال لقسم الشؤون الدولية قدّم مدير مركز دراسات أرض فلسطين للتنمية والانتماء عابد الزريعي من تونس مقالاً، بعنوان: “تحديات إعادة إنتاج التمركز الأمريكي”، بينما قدّم الأمين العام لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي في المغرب علي بوطوالة مقالًا، بعنوان: “أي أفق لحرب روسيا مع الغرب”، أما الكاتب الفلسطيني محمد صوان قدّم تحليلًا بعنوان: “هل تمتد الحرب إلى فنلندا والسويد؟”، بينما نشر الكاتب الفلسطيني سعادة مصطفى ارشيد “قراءة في الحرب الروسية-الأوكرانية”، وختمت “الهدف” القسم بـ”استطلاع للرأي العام الأمريكي حول إسرائيل والسلطة الفلسطينية”.

وفي الهدف الثقافي سلطت الافتتاحية الضوء على الباحث والمفكر المصري نصر حامد أبو زيد، بينما كتب الشاعر عبد الرحمن بسيسو مقالاً حمل اسم: “أنسنة السياسة ثقفنتها”، بينما سلّط الكاتب خالد فارس الضوء على “الاستلاب عند ماركس”، فيما قدّم الكاتب السوري عبد الرزاق دحنون مقالًا بعنوان: “رواية تولستوي الأخيرة” واختتم القسم الثقافي بقصيدة “بيان سياسي” للشاعر العراقي الكبير مظفر النواب الذي رحل عن عالمنا في 20 مايو/أيار الماضي.