من خزان الذكريات والتجربة النضالية – نضال حمد

صباح التاريخ المشرف والمحطات العظيمة.. صباح القيم والمبادئ وجيل العودة والتحرير.. صباح كامل التراب الوطني وفلسطين الكاملة..

لما الواحد يتذكر هؤلاء وكثيرين غيرهم مثلهم يتشرف ويفتخر بأنه ناضل وكافح معهم وبرفقتهم او تحت قيادة بعضهم-ن..

صباح اللواتي صنعن التاريخ لفلسطين جدات، أمهات، أخوات ورفيقات، بهن تشرف النضال وصارت فلسطين تطير فوق قمم الجبال وتعبر المحيطات…

قضيتنا تمر الان في أصعب وأحلك أيامها حيث لا أحد قادر على محاسبة مطبع ولا أقول عميل أو خائن.. وهناك من جعل الانحراف نضال وطني، ثم جعل التنازلات تكتيك وبرامج مرحلية… ثم وصلنا الى نقطة صارت الخيانة عمل وطني…

 

ويكتب احدهم مستهبلاً شعب عريق وواعي وأمة كاملة، ويقول عن مشاركة محمود عباس وبكاؤه في جنازة شمعون بيريز، رئيس كيان الاحتلال الصهيوني، انها فتح للقلعة الصهيونية من داخلها.. لا يا حج انها خازوق لفتح وللمنظمة ولفلسطين وحتى للعميان المتزمتين، عميان البصر والبصيرة.. فكل شيئ في سلطتكم التي وجدت لتكون في خدمة الصهاينة تابع لما تسميه القلعة.. داخلهم داخل فيكم حتى غرفة رئيس سلطة مكتب المقاطعة…

 

من يريد الكتابة عن الخيانة والخونة والعمالة والعملاء والانحراف والمنحرفين، والمرحلة والمرحليين والاستسلام والمستسلمين، والتطبيع والمطبعين، والأوسلة والأوسلويين والعبسلة والعباسيين، وعن تجربة عرفات والعرفاتيين وفتح والفتحاويين والفصائل الأخرى.. وعن جماعة انا ابن العملة الصعبة واخر الشهر وما هتفت لغيرهما، أحفاد الساقط ابو الزعيم ومشغلينه، يجب أن يكتب ايضا عن الحالات المشعة والمنيرة في مسيرة ثورتنا ونضالنا والتمسك بثوابتنا وكل فلسطيننا…

فأنا أرفض محاولات تشويه كل ما ما هو منير ومشرف وجميل في تجربتنا الفدائية…

من يريد ان يكتب عليه ان يكتب عن:

جيفار غزة ورفاقه وعن بلال الاوسط وعبدالله صيام وعامر قارووط واحمد امين وماهر اليماني وابو كفاح فهد وجهاد حمو و حفظي قاسم ابو بكر …

وعن علي ابو طوق ومحمد حسين وعلي فودة وغسان كنفاني وعلي ايوب ومحمد اليوسف ومحمد عبدالله شرارة ورفاقه واخوته الشهداء..

عن الشهداء ابو امل وابو امين وحميد عبد العال وجيفارا موعد وعبد حمد وغسان كايد وسهيل خريبي وحاتم حجير
وعن الشهيدة دلال المغربي واخوتها 

 

وعن الخالدة ليلى خالد والشهيدة ناديا شحادة وهذبة و ام صالح خريبي واولادها وبناتها الشهداء والشهيدات وكذلك أم غازي حمد،
عن كفاح وصبر وصمود ودموع امي وامهات كثيرات مثلها.. وامهات الاسرى والشهداء والجرحى… والقائمة تطول وتطول والذاكرة ملعونة وصارت تخون…

 

وعن ابطال العمليات الانتحارية / الاستشهادية و ملحمة قلعة الشقيف، واطفال المخيمات والكتيبة الطلابية والجرمق،
وعن اخوة ورفاق وديع حداد، وابو علي اياد والمخيمات من الوحدات والدهيشة وجباليا حتى الرشيدية واليرموك، خزانات الثورة ومصانع الفداء والعطاء والشهداء…

 

وعن رجال ومناضلين شرفاء واصحاب مبدأ عن طلعت يعقوب وفؤاد زيدان ابو العمرين… وعن الراحلة ام ناظم في شاتيلا واولادها الشهداء… وعن ابي وام اسماعيل حمد وعائلتهما الفلسطينية المناضلة…

وعن مئات العمليات الفدائية المشرفة من الخالصة ومطار اللد وام العقارب وسينما حين وترشيحا ونهاريا وس م ي ر ا ل ق ن ط ا ر وماجد اصلان ومهنا المؤيد وعمليات الطائرات الشراعية والمنطاد والخ..

 

وعن الشهداء زاهر ومنير السعدي، ومحمد ابو الفدا الذي استشهد بنفس قذيفة دبابة الميركفاه التي اصابتني ..

وعن الشهيد العقيد عطية عوض وعناصر جيش التحرير ومعركة المتحف والاف اخرين..

في محطات عظيمة واسماء عظيمة. في تاريخ ايضا مشرف ومشع ومنير. تاريخنا ليس فقط منحرفين ومنافقين، ولا هو فقط سفلة وانتهازيين ومستسلمين، وخونة ومنسقين امنيين مع الاحتلال.. ولا سلطة ساقطة وبدون كرامة وسيادة وبلجنة تواصل مع المجتمع الارهابي الصهيوني.

من خزان الذكريات والتجربة النضالية

 
نضال حمد في ٥/٥/٢٠٢٠