من هم المسؤولين عن تعميم الخيانة في فلسطين؟ – نضال حمد

من هم المسؤولين عن تعميم الخيانة في فلسطين؟

من هم المسؤولين عن تدجين الفلسطينيين؟
من هو المسؤول عن تحويل الفدائي الى وقائي؟
وعن تغيير معسكر الأعداء والأصدقاء وعن اعتبار الكيان الصهيوني شريكه وصديقه؟؟؟
من المسؤول عن تدمير كل ما أنجزه شعبنا منذ النكبة حتى قبل وقت قصير؟
من هو الذي يمكنه ادعاء تمثيل الشعب الفلسطيني بعدما دمر منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها وصادر قرارها وشطب أهم بنود ميثاقها القومي وحولها الى منظمة للتطبيع والتنسيق مع الاحتلال والعدو الصهيوني.؟

هذا العدو الذي لم يعد عدواً بعرف وأحكام ومصطلحات وتفكير وقناعات جماعة سلطة اوسلوستان، بل أصبح شريكا وصديقا لهم، مع العلم أنه يهين ويذل ويعتقل ويقتل الأوسلويين وغير الأوسلويين من الفلسطينين كل يوم وبمناسبة وبدون مناسبة.


المسؤولين عن الجريمة الأفظع والأخطر في تاريخنا الحديث هم من جاءوا لنا باتفاقيات اوسلو وبالاعتراف بالعدو الصهيوني وقبولهم واعترافهم العلني أمام العالم أجمع بأن أرض فلسطين هي أرض للصهاينة وأنه لا حق لنا بها. وأرتضوا ب ٢٢% من تلك الأرض كمشروع لبناء دولة فلسطينية. لكن حتى هذه النسبة قام الاحتلال بتقليلها عبر السنوات التي أعقبت استسلام اوسلو ومن خلال مصادرة الأراضي واستيطانها وتهويدها. ثم جاءت لهم الارادة الأمريكية وهي الراعي الرسمي لمفاوضاتهم مع عدونا الصهيوني بصفقة القرن لتزيد من أعداد القرون على رؤوس قادة سلطة اوسلوستان.
يقولون أنهم يمثلون شعبنا وينطقون بإسمه وأنهم الشرعية وأصحاب القرار المستقل والخ .. ويدعون الى انتخابات على أساس كل ما أسلفناه سابقا. للأسف توافقهم في ذلك كل الفصائل الفلسطينية اليسارية واليمينية وحركة حماس الإخوانية الاسلامية .. فباستثناء حركة الجهاد الاسلامي والفصائل التي استثنيت من الحوار بقرار من عباس ( جبهة التحرير الفلسينية – أبو نضال الأشقر – جبهة النضال – خالد عبد المجيد – فتح الانتفاضة – الحزب الشيوعي الثوري.. الكل بوبز كما سبق وبوبز من قبل ولازال مبوبزاً أبو مازن وكما بوبزت منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح ولجنتها للتواصل مع المجتمع الصهيوني. والله لا أستغرب إذا ما رأيت في قادم الأيام توسيعاً للجنة المذكورة لتشمل أخوات كانَ، المنضمات والمنضويات حديثاً ورسمياً لمدرسة اوسلو وأخواتها تحت شعار انهاء الانقسام والانتخابات. فعل كانَ هو الفعل الفلسطيني الناقص الذي ماعاد يرفع الأوليين وصار ينصب على التاليين. وكل فعل وهم مفعولٌ بهم.. وسوف يبقون كذلك الى أن يتحولوا الى فاعلٍ يعرف ماذا يفعلُ وماذا يريد وكيفية فِعِل الأشياء بشكل صحيح.
شعب فلسطين عليه أن ينفض الغبار عن ثورته ومنظمته وقضيته… عليه أن يعمل على إسقاط وشطب كل من تخلى عن حقوقه وتنازل عنها ورضي بفتات السلطة المسخ… وقَبِل ووافق لأجل مصالحه الأنانية والشخصية والمنفعية الآنية، بانتخابات يقررها ويديرها مكتب الارتباط وضباط التنسيق الأمني في سلطة يديرها فعلياً جهاز الشاباك.
بعد قراءة كل هذا يجب أن تعرفوا الأجوبة على الأسئلة التي طرحناها في بداية مقالتنا هذه.
تنظيمات وحركات وجبهات وفصائل وأحزاب وأشباه فصائل وتنظيمات وشخصيات مخصية سياسياً ووطنياً لن تساهم سوى في تدمير القضية وتعميم الخيانة. أما منظمة التحرير الفلسطينية التي أغتصبت ولازالت مغتصبة وتغتصب يومياً ماعادت لا ممثل شرعي ولا ممثل كويمدي لأنها أصبحت دراما وتراجيديا سوداء قاتمة ومحزنة.
يا شعب فلسطين إصحى وشد الحيل فوالله لقد بلغ وتجاوز السيل الزبى…

نضال حمد في الأول من آذار مارس ٢٠٢١