ناصر القدوة – حسام أبو صالح

ناصر القدوة
عقد امس مساء حوار اقامه الائتلاف الفلسطيني في غرب المانيا عبر تطبيق زوم مع الدكتور ناصر القدوة ابن شقيقة المرحوم ياسر عرفات وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح وممثل فلسطين السابق في الامم المتحده لفترة جدا طويلة ولا يطول المقام لابراز المناصب التي تقلدها لانها كثيرة ومتنوعة كونه من العائلة المالكة السابقه اسوة ببقية انظمتنا العربيه المستبدة .. ما يهمني في هذا المقام تبيان الاشكال الذي حصل امس لاخوتي ورفاقي في الائتلاف وكل ما اكتبه موثق بالفيديو …
اولا لم يكن في نيتي المشاركة امس ابدا لاني امضيت الاسبوع الماضي في حوارات ونشاطات عبر تطبيق زوم وكنت امس في زياره خاصه مع عائلتي لما قبل اللقاء بدقائق اي لم يكن لي رغبة بالمشاركه ابدا وليس لي نية اصلا حتى لا يحصل ما حصل !! .. ففتحت جهاز تلفوني على عجل وليس جهاز الكمبيوتر فقط لأجامل نصف ساعة واخرج واكمل السهره مع عائلتي .. الا ان مداخلة الدكتور ناصر القدوة الطويلة وبها نقاط طويله توقفت عند نقطتان منها الاولى انه عندما يتمكن من الفوز بالانتخابات الرئاسية الفلسطينية يريد تعيين أعضاء مجلس وطني من الاكاديميين ورؤساء الجامعات الخ والنقطة الثانيه ان حماس ولاءها ليس وطني بل عابر للحدود … هنا كان لا بد من التوقف!!!
ثانيا جاء دوري بالمداخلة وهذا ابسط حقوقي ان اسال شخص قد يصبح يوما ما رئيس لفلسطين فلم احضر لأزين له انشقاقة عن حركة فتح والرغبة بتقاسم كيكة السلطة ؟ ومداخلتي موثقة فيديو لم اغلط بها او اتجاوز حدي ابدا : قلت له يا دكتور اذا اردت تعيين اكاديميين في المجلس الوطني فانت تعاود وتكرر ما كان يفعلة عرفات من اغراق المجلس ( بمستقلين جهلة) المطلوب منهم الموافقة على كل (الفرمانات التي يصدرها الرئيس ) وهذا لا اعتقد قد يقبله عاقل بالقرن الواحد والعشرون فهم من الغى الميثاق الوطني برفع الاصابع دون شفقة او رحمة وهو الميثاق المعبد بالدماء والشهداء ؟ واعتقد الدكتور خالد حمد تكلم بنفس هذا الاتجاه ؟
اما المساله الثانيه ان حماس ليست ذات طابع وطني بقدر ما هي عابرة للحدود فكان جوابي وهو ايضا موثق ان حماس صمدت في ثلاث حروب وان البندقية هي من يمثل الشعب الفلسطيني وليس اوسلو وانا كانسان قومي يساري حماس وكتائب المقاومة الوطنيه وكتائب ابو علي مصطفى والجهاد تمثلني تماما لذلك غزة تمثلني وليست سلطة رام الله؟ فلسنا معنيين بصراع كراسي سقفة الاخير اوسلو ؟؟
فدافع الدكتور ناصر غاضبا عن موقفه .. وتعرضت لأقذع الشتائم عبر الشات مثل انت حيوان وانت وشهداء عائلتك بالصرمة القديمة ( حذاء قديم) وطبعا لا يمكن ان انزل لهذا الدرك الاسفل وارد الشتائم لان اخلاقي وتربيتي ارفع من هذه المستويات … وطالب اخوتي ورفاقي بالإتلاف ايقافي وهذا حقهم واحترم شراكتي معهم لكن العجيب الغريب ان لم يطالب احد باسكات الدكتور المحترم ناصر عندما تطاول على سيدة محترمه كانت بالحوار ولا اعرف من اي بلد كانت تشارك لكنها هي ايضا من حركة فتح حسب ما فهمت .. قدمت مداخلتها هذه الاخت الفاضله واسمها حنان خميس فما كان من ناصر القدوة الا ان صرخ في وجهها (انضبي واسكتي) وكررها مرتين ؟؟
لم يعلق او يكتب احد ابدا واعتقد الجميع كان معلق في موقعة بالفيس بوك ورود وامنيات في يوم المرأة قبل اسبوع واحد وهذه امراءة شاركتنا همنا الوطني ابدت راييها فشتمت ولم يعلق احد من الحظور وساد صمت القبور لان همهم كان الرد على حسام ومحاولة اسكاتة لانه يطرح ما يفكر به كل لاجيء فلسطيني ؟؟ ليكون شعار عيد المراءه القادم ( ضمة بقدونس ) كرمز المراءه والمطبخ بدلا من الورود !!!!!!
اخيرا الاخوه الاكارم كانت لنا شراكة جميلة السبت وعبرت عن موقف الائتلاف بشكل نال استحسان الجميع .. امس عبرت عن وجهة نظري ولاحظوا اني عرفت اني حسام الدلكي وعمي اول شهداء الثورة الفلسطينية المعاصرة التي كانت نواتها المقاتلة الاولى من اعمامي ليس للفخر العشائري لاني لست عشائريا بل لكي اوصل للاخ ناصر القدوة وجع امثالي كلاجئين نقبض على جمر ميثاق 1968 اي فلسطين من النهر للبحر ولم اعرف بنفسي اني عضو الائتلاف الفلسطيني اليس كذلك واليس ذلك حقي ؟؟ مع احترامي لكم جميعا …
أخوكم حسام أبو صالح
15/03/2021