وفاة الاعلامي البرشلوني أنطونيو فرانكو صديق الشعب الفلسطيني

وفاة الاعلامي البرشلوني أنطونيو فرانكو صديق فلسطين

توفى اليوم السبت الموافق ٢٥-٩-٢٠٢١ الصحفي الاسباني البرشلوني الكبير والشجاع، صديق القضايا العادلة ومنها القضية الفلسطينية، الزميل الاعلامي والصحفي انطونيو فرانكو، الذي طرد سفير “اسرائيل” الوقح، في اسبانيا، من مكتب جريدة (El Periodico ) البرشلونية . قصة طرد السفير الصهيوني جرت أحداثها في أيام الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام ٢٠٠٢. عندما حضر السفير “الاسرائيلي” الى جريد ة ( El Periodico ) البرشلونية واسعة الانتشار . وكان انطونيو فرانكو يعمل مديرا للتحرير في الجريدة.
جاء السفير الصهيوني الى مقر الجريدة متعجرفا ومهددا للجريدة بسبب الكاريكاتير اللذي نشرته الجريدة ضد وحشية الجيش “الاسرائيلي”.
في تلك اللحزة أجابه انطونيو فرانكو:
ان إسبانيا بلد ديمقراطي وهو والصحيفة يرفضون التدخل والتهديد من أي جهة كانت، وفوراً قام بمرافقة السفير الصهيوني الى الباب وطرده من المقر.
السفير الخسيس والوقح لم يتوقع تلك الشجاعة وجن جنونه من الغيظ والغضب في ذلك اليوم.
قرأت عن هذه الحادثة في بروفيل الصديق الاعلامي صلاح الجمل المقيم في اسبانيا.

موقع الصفصاف

25-09-2021