بيان صحفي يدين ويستنكر بشدة اعتداءات امن السلطة على المتظاهرين

اعتداءات الاجهزة الامنية في سلطة معازل اوسلو على المظاهرة السلمية المطالبة برفع العقوبات الاجرامية على قطاع غزة المحاصر المقاوم .

في بيان صحفي استنكرت اللجنة الشعبية الفلسطينية المناهضة للعدوان على سورية والمقاومة العدوان الاجرامي المبيت الذي نفذته اجهزة عصابات دايتون الامنية بقيادة عباس على التظاهرة الشعبية السلمية الوطنية في رام الله المطالبة برفع العقوبات الاجرامية ضد ابناء شعبنا المقاوم في قطاع غزة المحاصر الصامد وتعتبر هذه الجريمة النكراء الوجه الاخر لجرائم الحرب الصهيونية بحق شعبنا الفلسطيني المقاوم تحت الاحتلال في فلسطين المحتلة وخاصة بعد اطلاق قنابل الغاز على التظاهرة الوطنية والعدوان على الصحفيين واعتقال بعضهم .

كما اعتبرت قرار رئيس السلطة المنتهية ولايته عباس بمنع التظاهر والتعبير عن الراي بحجج ومبررات واهية خرق فاضح واضح لكل القوانين الدولية ومؤسسات حقوق الانسان المقاوم وهذا مؤشر واضح ومحاولة مكشوفة لتعميم سياسة الانقسام بين ابناء الشعب الفلسطيني الواحد

وهذا ما يؤكد ويثبت بالدليل القاطع وللمرة المليون ان هذه السلطة وجدت لخدمة مصالح الاحتلال الصهيوني منذ اللحظة الاولى لتأسيسها بموجب اتفاقيات اوسلو الخيانية وملاحقها وليس لخدمة مصالح شعبنا الفلسطيني المقاوم .

 لذلك فإننا اليوم في اللجنة الشعبية الفلسطينية المناهضة للعدوان عل سورية والمقاومة نتطلع لشعبنا في الضفة الغربية المحتلة المقاومة ولفصائل العمل الوطني الفلسطيني وفي مقدمتهم ابناء فتح الشرفاء المقاومين العمل على توحيد كل طاقاتهم وامكانياتهم لمواجهة جرائم عصابات دايتون الامنية واعلان العصيان المدني لإسقاطها بالقوة وتشكيل قيادة وطنية موحدة لإدارة الصراع مع سلطات الاحتلال الصهيوني واستعادة الوحدة الوطنية للأرض والشعب الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية على اسس سياسية وتنظيمية وطنية مقاومة بقيادة تاريخية مقاومة تحمل مسؤولياتها الوطنية والقومية من اجل تحقيق كامل اهداف شعبنا في تحرير فلسطين كل فلسطين من البحر الى النهر والاراضي العربية المحتلة والعودة لأرض الاباء والاجداد وبناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها الابدية القدس الموحدة .

والمجد والخلود لشهدائنا الابرار

والشفاء للجرحة

والحرية للأسرى في سجون العدو الصهيوني سجون سلطة معازل اوسلو .

والخزي والعار لعصابات دايتون المأجورة حراس المستعمرات

والنصر حليف شعبنا الفلسطيني المقاوم العظيم وشرفاء امتنا في محور المقاومة والصمود .

المكتب التنفيذي

للجنة الشعبية الفلسطينية المناهضة للعدوان على سورية والمقاومة .

15 / 6 / 2018