د. حمدونة : كتاب ومدراء من مصلحة السجون يشهدون لصالح الأسرى الفلسطينيين

بين مدير مركز الأسرى للدراسات د. رأفت حمدونة اليوم السبت أن هنالك حقائق أساسية يعيشها الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية كعمليات ” التنظيم والنظافة والتعليم وغيرها ” لم تسطع الماكنة الاعلامية الاسرائيلية التى عملت على المستوى المحلى والدولى اخفائها رغم تواصل التحريض .

وقال د. حمدونة أن هنالك عدد من الكتاب الاسرائيليين كرونى شكيد من وصف الاسرى في السجون بالطلبة في ” كليات أكاديمية ” ، وخبراء في العلوم السياسية والمجتمع الاسرائيلى وأكاديميين حصلوا على الدرجات العليا من الجامعات الفلسطينية والعربية  والاسرائيلية والدولية .

وأضاف د. حمدونة أن مديرة مصلحة السجون الاسرائيلية ” أوريت أوداتو ” عبر أكثر من لقاء ومؤتمر تناولت مقارنة بين الأسرى الفلسطينيين السياسيين والسجناء اليهود الجنائيين في نمط الحياة في الغرف والأقسام والسجون ، أكدت بقولها عملية التنظيم في الواقع الاعتقالى الفلسطينى ، واحترام الممثل الاعتقالى للتنظيم والسجن ، والالتزام بالقرارات والخطوات ، والمحافظة على النظافة الشخصية ونظافة الغرف والأقسام ، والتعليم والمطالعة ومستوى الوعى والثقافة والتأثير على المجتمع الخارجى .

وطال د. حمدونة وسائل الاعلام والجامعات والمؤسسات الفلسطينية والعربية بأهمية ابراز الجانب المبدع والمشرق في حياة الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة ، وعدم الاكتفاء بالتركيز على القضايا اليومية والانتهاكات الاسرائيلية بحق الأسرى ولمعتقلين على أهميتها وضرورتها .

 

 

__________________________________

مركز الأسرى للدراسات

www.alasra.ps