سيادة المطران عطا الله حنا : ” في يوم الاسير الفلسطيني

” في يوم الاسير الفلسطيني نبعث برسالة الوفاء الى كافة اسرانا الابطال القابعين خلف القضبان ” 


القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأننا وبمناسبة يوما الاسير الفلسطيني نبعث بتحية الوفاء الى كل اسرانا الابطال القابعين خلف القضبان هؤلاء الذين ضحوا بحريتهم من اجل انبل واعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث.
لن ننسى تضحياتهم وسيبقى لسان حالنا دوما الحرية لاسرانا الابطال وهم ابطال الحرية.
من القدس الابية نبعث بتحية مقدسية عطرة من رحاب مقدساتها وازقتها العتيقة واسوارها وتاريخها وتراثها الى كل الاسرى المناضلين الذين يستحقون الحرية والتي سينالونها حتما عاجلا ام آجلا.

سيادة المطران عطا الله حنا : ” ان اقتحامات المستوطنين الاستفزازية هدفها تأجيج الصراعات الدينية وبث سموم الكراهية “

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن الاقتحامات التي تتعرض لها مدينة القدس وخاصة المسجد الاقصى انما هي مرفوضة من قبلنا جملة وتفصيلا وهي نشاطات استيطانية احتلالية تهدف الى تأجيج الكراهية والى تحويل القضية وكأنها صراع ديني في حين ان قضية القدس هي ليست صراعا دينيا بل هي صراع ما بين الحق والباطل .
نرفض اي عمل يؤجج الصراعات الدينية مؤكدين بأن سياسات الاحتلال في القدس انما هي مرفوضة من قبلنا جملة وتفصيلا والاقتحامات الاستفزازية في المسجد الاقصى لا يمكن القبول بها وتبريرها بأي شكل من الاشكال.
نرفض ما يتعرض له المسجد الاقصى وغيرها من المقدسات والاوقاف والاحياء المقدسية ، فالمقدسيون جميعا هم مستهدفون في مقدساتهم وفي احياءهم ويراد لهم ان يكونوا ضعفاء مهمشين في هذه المدينة المقدسة.
ان مسألة الاقصى هي مسألة تهمنا جميعا وهي قضية الشعب الفلسطيني كله والامة العربية كلها وكافة الاحرار في عالمنا ، كما ان التعدي على اوقافنا المسيحية انما هي مسألة في غاية الخطورة وهدفها هو اضعاف الحضور المسيحي العريق في هذه البقعة المقدسة من العالم .