أضرار المشروبات الغازية

ما هي مشروبات الطاقة ؟

يتضح ان مشروبات الطاقة لها ضرر على اجهزة الجسم المختلفة من الجهاز العصبي فالهضمي فالدورة الدموية … فقد اثبتت الدراسات مدى تاثيرها السلبي والخطير وبانها قد تودي الى الادمان اذا ما زادت عن حدها ، بالاضافة الى كونها مشروبات منبهة اكثر من انها مشروبات تمد الجسم بالطاقة والسعرات نتيجة احتوائها على نسب عالية من الكافيين والمنبهات ، ويختلف تاثر الاشخاص بالمنبهات من شخص لاخر

يتم الاقبال على مشروبات الطاقة مؤخرا بشكل كبير وخاصة من قبل فئة الشباب – والذين يعتبرون الفئة الكبرى المستهدفة في حملات الدعاية والاعلان – لما يروج عنها ويشاع بانها تمد الجسم بالطاقة وبالقوة وتزيد معدل التنبه والاستيقاظ والتركيز الذهني.

واهم ما تحتويه هذه المشروبات هو :

هو :

• كميات كبيرة جدا من الكافيين.

• العديد من المنبهات مثل الجينسنغ والجوارانا والكارنتين.

• بعض الاحماض الامينية كالتورين .

• بعض الاحماض الدهنية والدهون.

• سكريات بسيطة كالسكروز والفركتوز

• الفيتامينات مثل ب 2 (B2)، ب 6 (B6) ، ب 12 (B12).

• العديد من المعادن مثل الصوديوم والكالسيوم والفوسفور .

أضرار المشروبات الغازية

– تحتوي العلبة الواحدة على ما يعادل 10 ملاعق سكر كافية لتدمير فيتامين ( ب ) والذي يؤدي نقصه إلى سوء الهضم وضعف البنية و الاضطرابات العصبية والصداع والأرق والكآبة والتشنجات العضلية .

– كما تحتوي على غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يؤدي إلى حرمان المعدة من الخمائر اللعابية الهامة في عملية الهضم وذلك عند تناولها مع الطعام أو بعده وتؤدي إلى إلغاء دور الأنزيمات الهاضمة التي تفرزها المعدة وبالتالي إلى عرقلة عملية الهضم وعدم الاستفادة من الطعام .

– تحتوي على الكافيين الذي يؤدي إلى زيادة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم والسكر وزيادة الحموضة المعدية وزيادة الهرمونات في الدم مما قد يسبب التهابات وتقرحات للمعدة والاثناعشر كما يعمل على أضعاف ضغط صمام المريء السفلي والذي بدوره يؤدي إلى ارتداد الطعام والأحماض من داخل المعدة إلى المريء مسببا الألم والالتهاب .

– كما تحتوي على أحماض فسفورية تؤدي إلى هشاشة وضعف العظام وخاصة في سن المراهقة مما يجعلها أكثر عرضة للكسر

الأسنان والعظام آخر ما يتحلل من جسم الإنسان بعد موته بعدة سنوات ولكن هذه المياه الغازية تذيبه خلال أيام قليلة ، فتخيل ماذا يمكن أن تفعله في باق الخلايا الطرية 
* أشرف حمد

اترك تعليقاً