الارهابيون التكفيريون يقتلون فرحة اطفال مدرسة عكرمة المخزومي في مدينة حمص السورية بقدوم العيد.

الارهابيون التكفيريون يقتلون فرحة اطفال مدرسة عكرمة المخزومي في مدينة حمص السورية بقدوم العيد.

العملية البشعة اودت بحياة عشرات الأطفال في لحظة خروجهم من المدرسة محتفلين ومسرورين بعطلة العيد. تطايرت اشلاءهم وافراحهم وحقائبهم المدرسية في مكان التفجيرين الارهابيين.

قتلت افراحهم وأنهيت حيواتهم بطريقة لا يقوم بها الا اعداء الحياة والانسان.

داعش واخواتها من جبهات التكفير الارهابية المتأسلمة حلفاء الصهاينة خطر على الاسلام اولا وعلى العروبة ثانيا وقبل اي شيء آخر على القضية الفلسطينية.

وخطورتهن لا تقل عن خطورة حلفائهن في الحركة الصهيونية.

اترك تعليقاً