الطفل الفلسطيني يوسف عصام موسى (8 سنوات) لقي مصرعه في عين الحلوة

توفي يو امس الجمعة 17-10-2014  في مخيم عين الحلوة الفلسطيني بالجنوب اللبناني، مخيمي الذي احب طفل فلسطيني يبلغ الثامنة من العمر. اتعرفون كيف؟ ..

والد الطفل ترك مسدسه في البيت لا ندري اين في البيت، في الخزانة في درج الطاوقلة في اي مكان آخر ..

المهم أن الطفل وجد المسدس وأخذ يلهو به فانطلقت منه رصاصة اصابته في الراس وادت الى وفاته على الفور.

مثل هذه الحالة حصلت كثيرا في السابق

حتى يوم كنت انا لازلت شابا يانعا في المخيم.

وسوف تحصل ولن تنتهي لان السلاح ضروري في البيوت الفسلطينية للدفاع عن النفس.

لكن يمكن القيام بما يمنع تكرار مثل هذه المآسي عبر حملة توعية شاملة يشارك فيها الاطفال واهاليهم.

رحم الله الطفل يوسف عصام موسى وصبر أهله واعان مخيماتنا وشعبنا وامتنا.

نضال حمد

الخبر كما وصلنا بالبريد الالكتروني : مصرع طفل فلسطيني بطلق ناري عن طريق الخطأ في مخيم عين الحلوة

 

لقي الطفل الفلسطيني يوسف عصام موسى (8 سنوات) مصرعه برصاصة انطلقت عن طريق الخطأ من مسدس كان يلهو به، في منزل ذويه في مخيم عين الحلوة في مدينة صيدا جنوب لبنان.

 

ويعود المسدس لوالد الطفل، المسؤول في الجبهة الشعبية – القيادة العامة حيث كان يضع المسدس في منزله.

 

 

Displaying 10726349_10203602002543236_351621297_n.jpg

اترك تعليقاً