القهوة تؤذي المعدة الخاوية

 

– تحذير من تناول القهوة في الصباح على معدة خاوية، لأنها تلحق بها المتاعب وتؤدي إلى الشعور بالحموضة أو الحرقة.

– أن احتساء القهوة السوداء المحلاة بالسكر في الصباح دون تناول أي طعام قبلها يُعد بمثابة مصدر للحموضة، فضلاً عن أنه غالباً ما تعجز المعدة عن هضم القهوة بسهولة.

ولتجنب ذلك ينصح بتناول بعض شرائح الخبز أو البسكويت قبل احتساء القهوة، وكذلك إضافة الحليب إليها، كما أنه يمكن للكثيرين هضم قهوة “إسبرسو” الإيطالية الخفيفة بشكل أفضل من القهوة العادية.
وعن الكمية المناسبة من القهوة يومياً، يوصي بأن يختبر كل شخص مدى تحمله للقهوة، و”غالباً ما يُمكن لجميع الأشخاص تحمل فنجان إلى فنجانين من القهوة يومياً”. ولكن إذا زادت الكمية عن ذلك،يجب الأنتباه حينئذٍ من خطر التعرض للعواقب السلبية للكافيين، مثل الإصابة بخفقان القلب وبنوبات التعرق.
– أن شعور الإنسان بآلام في المعدة بعد تناول كوب أو كوبين من قهوة “لاتيه ماكايتو” المحتوية على الحليب، يُمكن أن يرجع إلى إصابته بعدم تحمل سكر الحليب المعروف باللاكتوز، لذا يُفضل أن يستخدم محبو القهوة بالحليب في هذا الوقت نوعيات الحليب الخالية من اللاكتوز.
وعند الإصابة بحصوات في المرارة أو القولون العصبي أو اضطرابات في المعدة مثل الحرقة، أو عند الإصابة بالتوتر العصبي أو اضطرابات النوم أو فرط التعرق، ينصح حينئذٍ الخبراء بالاستغناء عن تناول القهوة تماماً.

فيسبوك اشرف حمد
 

·

اترك تعليقاً