بارتون يدين إجرام (إسرائيل) في غزة… ويؤدب لاعبها الفاشي بنعيون

جوي بارتون يعلن موقفه الصريح بإدانة (إسرائيل) والتضامن مع غزة ويردّ بقوة على تغريدة يوسي بنعيون.
لقن جوي بارتون درساً على موقع "تويتر" لبنعيون
لقن جوي بارتون درساً على موقع “تويتر” لبنعيون
كشف لاعب وسط كوينز بارك رينجرز الإنكليزي جوي بارتون عن وجهه الإنساني الرائع معلناً إدانته الواضحة لعدوان الإحتلال (الإسرائيلي) على غزة وتضامنه مع القطاع إزاء هذه الجريمة الدموية الكبرى. غير أن اللافت كان الهجوم الخارج عن كل لياقة الذي تعرض له بارتون إزاء موقفه المحق من اللاعب (الإسرائيلي) يوسي بنعيون الذي سبق أن لعب إلى جانبه في رينجرز بعد أن كان لاعباً في ليفربول وتشلسي.
وكتب بارتون تغريدة على صفحته في “تويتر” قال فيها: “الهجوم على مدرسة في بيت حانون يبعث على الأسى” ووضع “هاشتاغ”: “أوقفوا قتل الأطفال في غزة”.
وأضاف بارتون: “لو كان المعتدي غير (إسرائيل) لكان الغرب تدخل. لا يمكن أن يستمر (العدوان). الأطفال الأبرياء يُذبحون. يجب أن يتوقف هذا”.
كما نشر بارتون صورة مؤثرة لأربعة أطفال فلسطينيين في غزة.
لكن هذه الحقيقة التي قالها بارتون والتي عكس من خلالها الوجه الإجرامي (لإسرائيل) لم ترق لبنعيون الذي رد عليه بتغريدة وصفه فيها بالـ “أحمق”.
واستدعت هذه التغريدة رداً من بارتون حيث قال: “أولاً لا يمكنك أن تصف أحد بالأحمق بهكذا قواعد نحوية سيئة. وثانياً، لا يمكنك ولا ينبغي لك أن تقتل الأطفال الأبرياء”.
وأضاف بتغريدة ثانية: “ثالثاً، لا يمكنك إقتلاع الناس من أرضهم بسبب كتب خيالية منذ آلاف السنين”. 
المصدر: صحيفة ذي إيندبندنت

اترك تعليقاً