بين كريات غات وكريات الامارات.. يحضر ناجي العلي بالذات.. – نضال حمد

بين كريات غات وكريات الامارات يحضر ناجي العلي بالذات

عدونا كما سبق وكتبت وكما سبق وذكرت الصهيونية، الامبريالية والرجعية العربية.. وعلى هذا الشعار تربى جيلي…

الذين اغتالوا ناجي العلي وهم لا يختلفون عن الموساد الصهيوني، فبعد اغتيال ناجي، اغتالوا منظمة التحرير الفلسطينية والقضية الفلسطينية ولازالوا يحاولون اغتيال طفله الضميري “حنظلة” الموجود في كل ضمير فلسطيني وعربي شريف وحر.

القيادة الفلسطينية التي قادت الفلسطينيين الى اتفاقية اوسلو وما تبعها من جرائم وخيانات، أجرمت بحق القضية ويجب محاسبتها، لأنها ليست في وارد حتى التنحي أو الاعتذار. وهي بعد أنور السادات ونظام الخياة الكمب ديفيدي في مصر المستباحة شرعت ابواب التطبيع والتسليم أمام كل العرب وأصدقاء فلسطين في العالمين الشرقي والغربي. هذا يعني أنها أم المجرمين والمطبعين والمستسلمين والمهزومين. فهل توجد جهة فلسطينية تستطيع تولي مهمة معاقبتها ومحاسبتها بجرم الخيانة؟.

مما نراه اليوم في بلادنا لا توجد جهة فصائلية أو حزبية يمكنها القيام بذلك لكن علمتنا التجارب وفي فلسطين بالذات أن الشعب العربي الفلسطيني لا يقبل بالخيانة ويحاسب الخونة. إذن فلننتظر.

استسلام قيادات المنظمة والسلطة الفلسطينيتين لا يبرر للحكومات العربية المهزومة والتابعة لامريكا، التي لم تقدم شيئاً لفلسطين سوى التآمر عليها، تطبيعها مع الصهاينة ومتاجرتها القذرة بقضيتنا.

هل يبرر سلوك قادة المصادفة في السلطة الفلسطينية هذا التوجه الخياني للحكام العرب بالذات الخليجيين؟

هل يبرر للمستسلمين استسلامهم وللمطبعين تطبيعهم؟؟.

طبعا لا شيئ يبرر التطبيع والاستسلام والخيانة والنفاق على حساب فلسطين والفلسطينيين كما فعلت مؤخرا “كريات الامارات”.

أمس شاهدنا وقائع وصول أول رحلة رسمية وعلانية لشركة طيران العال الصهيونية فوق الاجواء السعودية الى الامارات العربية. كانت تنقل على متنها وفد صهيوني أمريكي مشترك للقاء حكام أبو ظبي. كتب على الطائرة التي تحمل اسم مستوطنة (كريات غات) كلمة (سلام) بالعبرية والعربية والانجليزية. وبحسب صديقي “أبو غضب” قال أنها ستغسل بماء زمزم الذي أرسل خصيصا من السعودية لمباركة الأخوة الصهيونية الخليجية.

يا ترى ما هو رأي محمد دحلان، المستشار  لدى حكام “كريات الامارات” ببطولاتهم وبحسب قولهم منع ضم اراضي الضفة الغربية للكيان الصهيوني الذي يغتصب ويحتل كل فلسطين؟ ربما كان لاستشاراته ونصائحه دوراً في تقريب وتسريع اعلان التحالف الاماراتي الصهيوني؟

أما الوجه الأوسلوي الآخر صائب عريقات فقد نشر على مواقع التواصل الاجتماعي هذه الرسالة:

بيان  اماراتي- (اسرائيلي) – امريكي باللغة العربية مختلف عن بيانهم باللغة الانجليزية تعليق الضم وليس وقفه

https://www.wam.ae/en/details/139530286631 Dr. Saeb Erakat الدكتور صائب عريقات (@ErakatSaeb)

نص البيان Arabic text , النص العربي

بيان ثلاثي إماراتي أمريكي (إسرائيلي) بشأن معاهدة السلام يدعو لوقف ضم أراضي فلسطينية

https://t.co/dZgE0jZPZy

https://twitter.com/ErakatSaeb/status/1300538131947683841?s=20 1

The accord has initiated a historic breakthrough in normalizing ties between Israel and the UAE and has led to the suspension of Israel’s plans to extend its sovereignty.

أطلقت المعاهدة فرصة تاريخية في إقامة علاقات اعتيادية بين دولة الإمارات و دولة (إسرائيل) والتي أدت إلى وقف خطط ضم دولة (إسرائيل) الأراضي الفلسطينية.

Different trilateral Israel, UAE, US, communiqué in Arabic and English: Arabic

(Stop the state of Israel plans to annex Palestinian territory) in English

(The suspension of Israel’s plans to extend its sovereignty) no mention of Palestinian territory. Kushner and Neatanyhu will not accept the term Palestinian territory.

نص البيان الثلاثي باللغة العربية يقول وقف خطط ضم دولة (اسرائيل) الاراضي الفلسطينة، وفى الانجليزية (أدى الى تعليق خطط “اسرائيل” لبسط سيادتها) .(لم تذكر اراضي فلسطينية فكوشنير ونتناياهو لن يقبلا استخدام ( أراضي فلسطينية).

اسم الطائرة الصهيونية هو اسم مستوطنة كريات غات التي أقيمت فوق أنقاض قرى فلسطينية احتلها الصهاينة سنة ١٩٤٩بعد صمود ومقاومة خاضها الفلسطينيون وأفراد الجيش المصري الذي دافعوا عنها بصلابة وتضحية لا مثيل لهما.

أقيمت مستوطنة “كريات غات”، على أنقاض أراضي بلدتي “الفالوجة” و”عراق المنشية”. فكلمة سلام التي لا قيمة لها في القاموس الصهيوني الأمريكي هي للدعاية والترويج للصهيونية. أن تحمل الطائرة شعارا هو كلمة السلام هذا استخفاف بدماء الفلسطينيين والعرب الذين دافعوا ولازالوا يدافعون عن عروبة فلسطين.

وبين كريات غات وكريات الامارات تبقى قضية فلسطين قضية مقدسة وقضية كل الشعوب العربية من المحيط الى الخليج بما فيها شعب الامارات. فالبقاء ليس للاحتلال ولا للمطبعين ولا لجماعة “كريات” بل لمن قدموا التضحيات ولمن سوف يحققون التحرير والانتصارات.

نضال حمد

1-09-2020